قديم منذ /27-03-2008, 12:00 AM   #1

. + [ مأرب فعّــال ] + .
 
الصورة الرمزية فراشة الربيع
فراشة الربيع غير متصل
معلوماتي
 رقم العضوية : 4925
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
 المشاركات : 264
 النقاط : فراشة الربيع is on a distinguished road
 عدد النقاط : 10
 تقييم المستوى : 7
افتراضي ملف كامل عن مرض السيلان ....a


[نبذه عن مرض السيلان
ما يسمى في بعض الأحيان بالتعقيبة أو "الغنوكوكس"، وهو منتشر بصورة كبيرة في جميع أنحاء العالم وخاصة بالعالم الغربي وجنوب شرق آسيا إلى درجة لم يسبق لها مثيل منذ بداية اكتشاف المرض. ويعود سببها إلى أن ميكروب الغنوكوكس يكفيه ملامسة بسيـطة للأغشية كي يعشعش فيها، وهكذا قيل أنه يأتي كالبرق. وسبب هذا الانتشار السريع كثرة وسهولة الاختلاط الجنسي مع شعوب الغرب والشرق وضعف الوازع الديني واتباع الهوى فانعدام الوازع الديني والانحلال الخلقي والتفكك الأسري كان له الأثر في انتشار الأمراض الجنسية .............................مثل السيلان، كما أن سهولة الاتصال بين مختلف الأقطار والطفرات الصناعية بما صاحبها من هجرات للعمال من مكان إلى آخر واختلاطهم بمجتمعات أخرى، وازدياد حالات البطالة والفقر، وعدم مقدرة الكثيرين على الزواج المبكر وكثرة حالات الطلاق، ، لعبت هذه العوامل أيضاً دوراً رئيساً في انتشار الأمراض الجنسية.......السيلان...
فميكروب مرض السيلان وهو ما يعرف بالغنوكوكس، جرثومة مجهرية، وحيدة الخلية، تظهر تحت المجهر أزواجاً أزواجاً، وبشكل حبات البن. لا يستطيع ميكـروب الغنوكوكس الحياة إلا على أغشـية مخاطية نحيفـة جداً، كالمجاري البولية مثلاً، والعين وثنايا القلب والمفاصل، ولكن يبقى مجرى البول في العضو التناسلي عند الذكر ومجرى البول عند المرأة أفضل مكانين لتعيش هذه الجرثومة وإظهار دلائل وجودها، وهي تموت كلما تعرضت للضوء والحرارة والجفاف والبرودة والأحماض الشديدة.
أكثر الأمراض الجنسية انتشاراً يصيب مئات الملايين سنوياً. وتشير كثير من التقارير بأن نسبة الإصابة به في ازدياد مضطرد وخاصة في جنوب شرق آسيا ومناطق متعددة من العالم.

]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
تعريف مرض السيلان
هو مرض خمجي (عدوى) تناسلي حاد يصيب الذكور والإناث في الأغشية المخاطية التي تغلف الإحليل أو عنق الرحم أو المستقيم أو البلعوم أو العينين وقد يؤدي إلى حدوث تجرثم الدم septicemia
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ما هي المسببات؟
العامل المسبب هو بكتيريا نيسيريا قونوريا Neisseria gonorrhoeae والتي يمكن كشفها في الإفرازات (النز) باللطاخة المباشرة (شريحة direct smear) أو بعد الزرع culture. وينتشر هذا المرض عادة بالاتصال الجنسي، وتكون النساء عادة حاملات للميكروب بدون أعراض لعدة أسابيع أو أشهر وتكشف عادة بعد كشف المخالط الجنسي. وتكون العدوى بدون عرض أيضا في البلعوم والمستقيم عند اللوطيين. أما السيلان الذي يحدث عند الفتيات قبل البلوغ فيكون بسبب البالغين عادة عن طريق الاعتداء الجنسي أو نادرا عن طريق العدوى.
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
طرق العدوى:
تنتقل جرثومة السيلان عن طريق الاتصال الجنسي مع المصاب. تستقر جرثومة السيلان بمجاري البول أو في المهبل أو في عنق الرحم وفي بعض الحالات تنتقل عدوى السيلان بملامسة المصاب أو بالاحتكاك بالمنطقة المصابة أو باستعمال الملابس وكراسي الحمامات الرطبة الملوثة بجرثومة السيلان.
وقد تحدث العدوى بين طلاب المدارس الداخلية خاصة عند مشاركة الأطفال الغرف والحمامات أو استعمال ملابس أو أدوات المصابين.
وقد تحدث موجات من العدوى بمرض السيلان في عنابر المستشفيات وذلك نتيجة استعمال الترمومترات الملوثة.

]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
فترة الحضانة:
هي تلك الفترة التي تبدأ من انتقال العدوى حتى ظهور أعراض المرض وتختلف فترة الحضانة حسب نوع الجرثومة المسببة للسيلان وظروف المصاب واستعداده وفي العادة تكون فترة حضانة مرض السيلان خمسة أيام وقد تمتد إلى شهر أو أكثر.
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ما هي الأعراض والعلامات؟
• عند الرجال
فترة حضانة المرض عند الرجال من 2 إلى 14 يوماً. ويبدأ عادة على شكل انزعاج خفيف في الإحليل ويليه بعد ساعات قليلة حدوث حرقان عند التبول مع صعوبة في التبول dysuria مع إفراز قيحي أصفر مخضر، ثم يحدث تكرر التبول frequency والإلحاح البولي urgency مع انتشار المرض إلى الإحليل الخلفي.
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
• عند النساء
تكون فترة الحضانة من 7 إلى 21 يوما بعد العدوى. وتكون الأعراض عادة طفيفة، ولكن قد يكون بدء الأعراض شديدا بحدوث حرقان عند التبول والإلحاح البولي وإفرازات مهبلية. أكثر المواضع إصابة هي عنق الرحم والأعضاء التناسلية الداخلية ويليها الإحليل والمستقيم وقنوات سكين Skene وغدد بارثولين Bartholin (الغدد المحيطة بالمهبل). وقد يخرج القيح من الإحليل عند الضغط على منطقة العانة. ويعتبر التهاب قنوات فالوب salpingitis من المضاعفات الشائعة للعدوى.
• في الجنسين
إصابة المستقيم بالسيلان تكون شائعة عند النساء واللوطيين، وعادة تكون بدون أعراض، ولكن قد يحدث انزعاج حول الشرج مع نزول القيح من المستقيم.
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
• إصابة البلعوم بالميكروب
يحدث بسب الاتصال الجنسي الفموي وتزداد مشاهدته حديثا، وعادة يكون بدون أعراض ولكن قد يحدث عند بعض المرضى التهاب في الحلق وصعوبة عند البلع.
• عند الرضيعات والفتيات غير البالغات
قد يصاحب انتفاخ واحمرار الشفرين وإفراز القيح من المهبل التهاب في المستقيم. وقد تشتكي الطفلة من حرقة وصعوبة عند التبول وقد يلاحظ الأهل تلوث الملابس الداخلية بالقيح.
كما انه قد يصيب عيون الأطفال عند الولادة conjunctivitis neonatorum وذلك عن طريق العدوى من الأم مما يؤدي إلى فقدان البصر إذا لم يتم معالجته سريعاً.

]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
مرض السيلان بالأطفال
قد يصيب مرض السيلان الأطفال خاصة الإناث، وفي هذه الأثناء تلاحظ الأم ظهور إفراز من مجرى الطفل البولي أو من المهبل وبكائه عند التبول نتيجة الحرقة وقد يتقرح الجلد القريب من المنطقة التناسلية وتغزوه جراثيم أخرى وتؤدي إلى مضاعفات تؤثر بدرجة كبيرة على الطفل.
تحدث العدوى بمرض السيلان بالأطفال في المجتمعات الفقيرة غالباً، حيث تقل الرعاية الصحية والاجتماعية ويكون مصدر العدوى أحد الوالدين المصاب الذي ينقل الجرثومة إلى طفله عن طريق استعمال الأدوات الرطبة الملوثة بجرثومة السيلان.
وقد تحدث العدوى بين طلاب المدارس الداخلية خاصة عند مشاركة الأطفال الغرف والحمامات أو استعمال ملابس أو أدوات المصابين.
وقد تحدث موجات من العدوى بمرض السيلان في عنابر المستشفيات وذلك نتيجة استعمال الترمومترات الملوثة.
في السنوات الماضية كان مرض السيلان يؤدي إلى نسبة كبيرة من العمى بين الأطفال وتبدأ أعراض إصابات العين في هذه الحالات باحمرار واحتقان شديد بالعين وتنتفخ الجفون ويخرج من بينها سائل صديدي. يصاب الطفل بألم شديد بالعينين لدرجة أنه لا يستطيع فتحهما خاصة عن التعرض للضوء وقد تتقرح القرنية ويحدث بها تليف بعد ذلك تؤدي إلى تلف العين وفقدان البصر.

]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
كيف يتم التشخيص؟
عند أكثر من 90% من الرجال يتم اكتشاف الميكروب بسرعة في الإفراز الإحليلي بواسطة اختبار على شريحة (لطاخة). ولكن عند النساء تكون حساسية هذا الاختبار حوالي 60% ولذلك يجب عمل مزرعة لإفرازات النساء أو عند الرجال إذا كانت نتيجة اللطاخة سلبية.
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ما هي المضاعفات؟
• عند الرجال

المضاعفة الأكثر شيوعا بعد العلاج المبكر للرجال هي التهاب الإحليل ما بعد السيلان، وغالبا يكون ذلك بسبب عوامل ممرضة أخرى تم اكتسابها وقت الإصابة بميكروب السيلان، ولكنها ذات فترة حضانة أطول ولا تستجيب للمضادات الحيوية الخاصة بالسيلان. أو ربما تكون بسبب تكرار العدوى. وهنا يرجع الإفراز القيحي بعد 7 إلى 14 يوما من انتهاء العلاج.
و
التهاب بمجرى وقنيات البول وقد تؤدي إلى خراج بمجرى البول.
- ضيق بمجرى البول وقد يؤدي إلى العسرة عند التبول أو إلى العقم أو إلى الضعف الجنسي.
- التهاب بالبريخ أو بالخصية وقد يؤدي إلى العقم إذا كانت الإصابة مزدوجةفي هذه الحالة تهبط العدوى من الأحليل الخلفي بعد أشهر إلى البربخ وتكون الخصية مؤلمة ويكون كل من البربخ والحبل المنوي ساخنا ومؤلما ومتورما.
- التهاب مزمن بالبروستاتا والحويصلة المنوية إذ تشجع جرثومة السيلان جراثيم أخرى على غزو غدة البروستاتا والاستقرار بها.

]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
• عند النساء

تكون مضاعفات مرض السيلان غير محددة غالباً ما تظهر على شكل:
- ألم مزمن بالظهر.
- إفراز خفيف في مجرى البول أو من المهبل.
- حرقان وعسرة وتقطع عند البول.
- التهاب بغدة (بارثولين) بجانب المهبل وقد تؤدي إلى خراج بها.
- التهاب بقنوات (فالوب) يتبعها ألم أسفل البطن وارتفاع بدرجة حرارة المصابة وقد يؤدي إلى انسداد بالقنوات وبالتالي إلى العقم والتهاب قنوات فالوب salpingitis يعتبر من أهم المضاعفات الشائعة.
- اضطرابات بالعادة الشهرية.
- فقر حاد بالدم (الأنيميا) واعتلال بالصحة.

• في الجنسين
قد يحدث تجرثم الدم ولكنه أكثر شيوعا عند النساء. كما انه يمكن أن يحدث التهاب المفاصل المزمنة مع طفح جلدي مزمن. التهاب العينين قد يحدث عند الأطفال حديثي الولادة أو عند البالغين نتيجة للتلوث
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
ينقسم مرض السيلان الى قسمين 1- حاد 2- مزمن
1-أعراض مرض السيلان الحاد:
• تبدأ الأعراض عادة بحرقان بمجرى البول وقد يصاحبه وخزاً بالمجرى والبعض يشكو من صعوبة أو عسرة عند التبول.
• بعد 24 ساعة أو أكثر يلاحظ المريض خروج صديد من مجرى البول وقد يكون كثيفاً أو لزجاً حسب نوع الجرثومة المسببة للمرض. وأول ما يجلب انتباه المصاب هو ظهور السيلان من مجرى البول أو من المهبل أو ملاحظة بقع صديدية على الملابس الداخلية.
• قد ترتفع درجة حرارة المصاب أحياناً مع الشعور بصداع وزيادة في سرعة النبض. ولكن لا تعتبر هذه من الأعراض الرئيسية عند كثير من المرضى.
• بعد أسبوعين من الإصابة تزداد الحرقة والألم عند التبول والتقطع بالبول أو قد يحدث العكس إذ تخف الأعراض لدرجة لا تسترعي انتباه المصاب.
• تستقر جرثومة السيلان بالمجاري البولية التناسلية عادة وبالتالي فإنه في معظم الحالات تنحصر الأعراض بتلك المنطقة ولكن قد تصل جرثومة السيلان إلى الدورة الدموية فتؤدي إلى مضاعفات خطيرة خاصة على القلب وسحايا المخ أو المفاصل، أو قد تصل إلى البريخ والخصيتين أو إلى قنوات فالوب والمبيضين فتؤدي إلى العقم.
• يشكل ظهور السيلان من مجرى البول الشكوى الرئيسية في الذكور. بينما في الإناث فإن 85% من المصابات بمرض السيلان قد لا يشكون من الأعراض لمدة طويلة وغالباً ما تكشف جرثومة السيلان في تلك الحالات بالصدفة عند مراجعة الطبيب بسبب التهابات بالمهبل أو بالرحم أو عند معالجة الزوج المصاب بمرض السيلان.

]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
2-. مضاعفات مرض السيلان المزمن
ينقسم الى قسمين
1- داخل الجهاز البولي التناسلي
2-خارج منطقة الجهاز البولي التناسلي:

أعراض مرض السيلان المزمن
إذا لم يعالج السيلان الحاد منذ البداية أو كان العلاج غير موفقاً، ففي هذه الحالة تقل الإفرازات من مجرى البول لدرجة لا تلفت انتباه المصاب وقد يظهر بعض الإفراز خاصة في الصباح وتسمى نقطة الصباح (MORNING DROP) وتكون الأعراض المصاحبة طفيفة. وفي هذه الأثناء تبدأ جرثومة السيلان بغزو الجهاز البولي التناسلي أو تنتقل عن طريق الدورة الدموية إلى أماكن أخرى من الجسم وتسبب كثيراً من المضاعفات الخطيرة.
]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
. مضاعفات مرض السيلان
خارج منطقة الجهاز البولي التناسلي


تحدث هذه المضاعفات بتأثير سموم جراثيم السيلان وانتقال الجرثومة إلى الدورة الدموية.
- التهاب بالمفاصل وتدمير أربطتها ويؤدي إلى ورم بالمفاصل وتعطيل حركتها.
- التهاب بعضلة القلب والجدار المحيط به.
- التهاب بالعين خاصة عند الأطفال إما بالعدوى المباشرة أثناء الولادة عندما تكون الأم مصابة بمرض السيلان أو باستعمال أدوات المصابة الملوثة كالفوط وغيرها. وقد تؤدي إلى فقدان البصر.

]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة]نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة







الموضوع الأصلي : ملف كامل عن مرض السيلان ....a    ||   المصدر : منتديات مأرب
التوقيع
  رد مع اقتباس
Sponsored Links
قديم منذ /27-03-2008, 10:34 PM   #2

. + [ مأرب فعّــال ] + .
 
الصورة الرمزية فراشة الربيع
فراشة الربيع غير متصل
معلوماتي
 رقم العضوية : 4925
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
 المشاركات : 264
 النقاط : فراشة الربيع is on a distinguished road
 عدد النقاط : 10
 تقييم المستوى : 7
افتراضي الاسئله الاكثر شيوعاً حول مرض السيلان

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



س: هل ظهور سائل من مجرى البول يعني الإصابة بمرض تناسلي؟

ج: السيلان بصفة عامة يعني ظهور سائل من مجرى البول. قد يكون ذلك شفاف اللون، صافياً، أو يظهر عن التهيج الجنسي أو نتيجة حساسية داخلية بمجرى البول، وتلك لا تعتبر بالحالات المرضية. أما إذا كان السائل أصفر اللون يشبه الصديد ويترك أثراً ولوناً على الملابس الداخلية فإنس هذه الحالة هي مرضية، وليس بالضرورة أن يكون سبب ذلك نتيجة اتصال غير مشروع فقد يكون نتيجة التهابات بالمجاري البولية أو بالبروستاتا.

س: كيف يمكن التفريق بينهما؟

ج: يمكن تمييز ذلك حسب نوع المادة التي تخرج من مجرى البول ورغم هذا فإن الطبيب هو الذي يستطيع أن يُحدد ذلك بأخذ عينة من السائل بالضغط على مقدمة مجرى البول وعلى شريحة زجاجية ويتم فحصها بالمجهر فتظهر الخلايا الصديدية.
وأود أن أشير هنا بأنه من الضروري جداً أن تكون هذه خطوة مهمة في فحص الشخص الذي يشكو من السيلان ومن ثم يقوم الطبيب بإجراء المزيد من الفحوصات في المختبر، مثل طلب زراعة السائل حتى يحدد نوع الجرثومة المسببة والمضاد الحيوي المناسب.


س: هل إجراء التحاليل بالمختبر ضروري قبل البدء في معالجة السيلان؟

ج: أود أن أوضح أولاً بأن تقييم الإحصائي هو في الأساس يعتمد على وضع المصاب. فمثلاً قد يشكو من حرقان بالبول أو من أعراض مختلفة نتيجة التهابات بالمجاري البولية أو من التهابات بالبروستاتا. وفي كثير من الأحيان تُظهر المختبرات نتائج متفاوتة، فلو اعتمد الإحصائي على تلك النتائج قد لا يُعطي العلاج النتيجة المرجوة. وفي جميع الأحوال يجب أن يتأكد الطبيب من خلو المصاب بمرض السيلان من الزهري، إذ أن كثيراً من المضادات الحيوية لو تناولها المريض قد تُخفي مرض الزهري ولا تُظهر النتائج المخبرية ذلك، مما يُسبب مضاعفات خطيرة للمريض. ولهذا السبب يجب عدم تناول المضادات الحيوية بدون استشارة الطبيب.

س: هل إصابة الحامل بمرض السيلان يؤثر على الجنين؟


ج: إصابة الحوامل بمرض السيلان نتيجة العدوى بجرثومة السيلان دون المعالجة في الوقت المناسب قد يؤدي إلى مضاعفات خطيرة للجنين خاصة أثناء عملية الولادة. لقد كان مرض السيلان في السابق يُعتبر من أهم أسباب العمى عند الأطفال حديثي الولادة.


س: كيف يمكن معرفة أن الحامل مصابة بمرض السيلان؟

ج: الفحص الدوري للحوامل ضروري جداً وذلك لمتابعة وضع الجنين ومعالجة أي حالة مرضية تظهر أثناء فترة الحمل، خاصة الالتهابات الفطرية والجرثومية. أما إذا كان الزوج مصاباً بمرض السيلان فلا بد من أن يُبلغ الطبيب المعالج للزوج من يشرف على علاج الزوجة بذلك حتى يقوم بعمل ما يلزم.


س: هل يجب الامتناع عن الاتصال الجنسي أثناء إصابة أحد الطرفين بمرض السيلان؟

ج: بالتأكيد يجب التوقف عن الاتصال وحتى الملامسة الخارجية للأعضاء التناسلية وأدوات الطرف المصاب الملوثة، مثل الملابس الداخلية أو الفوط أو كراسي الحمامات الرطبة الملوثة بالسيلان لأن هذه قد تكون مصدراً للعدوى.

س: إلى متى يستمر ذلك؟

ج: إلى أن يحدد الطبيب المعالج للطرفين شفاءهم التام من المرض التناسلي.


س: هل الاتصال الجنسي هو الطريقة الوحيدة لنقل الأمراض التناسلية؟


ج: تنتقل الأمراض التناسلية بطرق مختلفة وذلك إما عن طريق الاحتكاك مع المصابين كما هو الحال في مرض الزهري خاصة عند التقبيل أو ملامسة المناطق المصابة المتقرحة حول الفم والجهاز التناسلي. ويحدث ذلك تحت ظروف معينة أو عن طريق إفرازات للمصاب مثل المني أو نقل الدم في حالات مرض فقدان المناعة المكتسبة .

س: قد يدعي البعض بأنه أصيب بمرض السيلان أو مرض جنسي أثناء الإجازة وبرفقة عائلته مؤكدا بأنه لم يمارس الجنس أو يحتك بأشخاص مشبوهين .. كيف يمكن تفسير ذلك؟

ج: من الممكن أن تحدث الإصابة من المواد الملوثة بإفرازات المصابين خاصة في الفنادق أو من كراسي الحمامات الملوثة أو من المناشف.

س: هناك من يتناول المضادات الحيوية قبل الممارسة الجنسية الغير مشروعة أو بعدها معتقداً بأن ذلك يقيه شر الإصابة من الأمراض التناسلية؟

ج: سمعت ذلك من كثير من المرضى أو ممن ينوون القيام بإجازات مشبوهة. وأود أن أؤكد بأن تناول المضادات الحيوية دون استشارة الطبيب يُعتبر ليس خطأ فحسب، بل خطيئة وقد يجني بذلك على نفسه ويجلب لنفسه ولغيره المزيد من الأضرار. وسبب ذلك أن الجراثيم المسببة للأمراض التناسلية متنوعة ولكل منها مضاد حيوي يؤثر عليها بجرعة معينة. فإذا أخذت تلك المضادات جزافا قد تكمن الجراثيم بالجسم مسببة مضاعفات خطيرة ويصعب بعد ذلك القضاء عليها.

س: هل مرض السيلان من الأمراض الخطيرة؟



ج: إذا لم يعالج بالطرق السليمة وفي الوقت المناسب فإنه قد يُسبب مضاعفات خطيرة.

س: كم يستغرق فترة علاج مرض السيلان؟ وهل هناك أنواع يتأخر علاجها؟

ج: في العادة إذا عُولج مرض السيلان مبكراً قد لا يحتمل العلاج أكثر من أسبوع إذا لم تصحبه مضاعفات. أما بعض الأنواع من مرض السيلان فقد يتأخر علاجها ويستغرق وقتاً أطول خاصة إذا لم يُعط المضاد الحيوي المناسب وبالجرعة المناسبة، أو كانت الجراثيم المسببة غير حساسة للعلاج أولها المقدرة على إفراز مضادات تبطل مفعول المضادات الحيوية.

س: هل تختلف درجات الإصابة بمرض السيلان من شخص لآخر؟ وهل هناك تحصينات ضد المرض؟

ج: تختلف الإصابة بمرض السيلان من شخص لآخر حتى ولو تعرضوا لنفس الظروف ويبدو أن الاستعداد الشخصي وحالة الشخص العامة خاصة إذا كان مصاباً بتشوهات خلقية بمجاري البول.
لا يوجد تطعيم ضد مرض السيلان ولا للأمراض التناسلية الأخرى حتى الآن.


س: هل استعمال الكبود الواقي يمنع الإصابة بمرض السيلان؟ وهل لذلك من أضرار؟

ج: ليست الإجابة دائماً نعم، إذ قد تحدث الإصابة بالأمراض التناسلية رغم استعمال الكبود الذي قد يتمزق أثناء العملية.
أما الأضرار التي يُسببها فإنه قد يؤدي إلى الحساسية وتسلخات بالعضو.


س: هل يُصيب مرض السيلان المجاري البولية والتناسلية فقط؟

ج: يصيب مرض السيلان بالإضافة إلى الجهاز البولي التناسلي مناطق مختلف مثل الفم والشرج. وقد تنتقل الجرثومة عن طريق الدورة الدموية وتحدث مضاعفات خطيرة على القلب والعين والمفاصل.

س: هل يُسبب مرض السيلان العقم والضعف الجنسي؟


ج: إذا حدث وأن وصلت جرثومة السيلان إلى البريخ أو قنوات المني أو الخصيتين في الذكور أو قنوات "فالوب" بالإناث فقد ينتج عن ذلك حدوث عقم.
وقد يؤدي مرض السيلان إلى الضعف الجنسي كذلك.


س: هل من الممكن إصابة الأطفال بمرض السيلان؟ وكيف يتم ذلك؟

ج: يُصاب الأطفال أحياناً بمرض السيلان نتيجة عدوى من ملامسة الأدوات الملوثة مثل الفوط وكراسي الحمامات والملابس، إما من أحد الوالدين المصاب أو من مصادر أخرى.

س: هل كل حالات السيلان في الأطفال مصدرها عدوى خارجية؟

ج: ليس كل حالة سيلان في الأطفال يكون مصدرها العدوى من المصابين. فقد تحدث التهابات بالمجاري البولية التناسلية خاصة من عدوى ذاتية بمرض الفطريات العنقودية من الشرج أو من الأم المصابة بمرض الفطريات. ويُسبب ذلك خروج سيلان من المهبل مع حكة شديدة وتسلخات في منطقة الفخذين.


س: يشتكي البعض من التهابات وتسلخات بالعضو خاصة بعد الاتصال الجنسي. ما سبب ذلك؟ وكيف يمكن معالجته؟

ج: هذه الظاهرة تحدث كثيراً وتتكرر نتيجة عوامل مختلفة أهمها احتكاك العضو أو نتيجة إصابة الزوجة بالالتهابات خاصة بمرض الفطريات العنقودية التي تنشط أثناء فترة الحمل، أو نتيجة حساسية من استعمال الكبود. وهناك مسببات أخرى مثل الحساسية التي تحدث من الملابس الداخلية الضيقة التي تحتوي على البولي أستر أو الحرير. وسبب آخر مهم لحدوث تلك التسلخات هو من رواسب صابون الغسيل على الملابس الداخلية خاصة إذا لم تُشطف جيداً بعد غسلها.
أما إذا كانت الحالة أكثر من تسلخ على العضو خاصة مع وجود تقرح، فيجب الاشتباه بمرض الزهري أو القرحة الآكلة، خاصة بعد الاتصال غير المشروع، لهذا لا بد من مراجعة الطبيب لإجراء الفحوصات اللازمة .








  رد مع اقتباس
قديم منذ /29-03-2008, 05:53 PM   #3

 
الصورة الرمزية الأيمـــــــن
الأيمـــــــن غير متصل
معلوماتي
 رقم العضوية : 2625
 تاريخ التسجيل : Nov 2006
 المكان : شبــــــــوهـ
 المشاركات : 2,580
 النقاط : الأيمـــــــن is on a distinguished road
 عدد النقاط : 39
 تقييم المستوى : 11
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة


مرض السيلان بالأطفال


قد يصيب مرض السيلان الأطفال خاصة الإناث، وفي هذه الأثناء تلاحظ الأم ظهور إفراز من مجرى الطفل

البولي أو من المهبل وبكائه عند التبول نتيجة الحرقة وقد يتقرح الجلد القريب من المنطقة التناسلية

وتغزوه جراثيم أخرى وتؤدي إلى مضاعفات تؤثر بدرجة كبيرة عل الطفل.

تحدث العدوى بمرض السيلان بالأطفال في المجتمعات الفقيرة غالباً، حيث تقل الرعاية الصحية

والاجتماعية ويكون مصدر العدوى أحد الوالدين المصاب الذي ينقل الجرثومة إلى طفله عن طريق

استعمال الأدوات الرطبة الملوثة بجرثومة السيلان.

وقد تحدث العدوى بين طلاب المدارس الداخلية خاصة عند مشاركة الأطفال الغرف والحمامات أو

استعمال ملابس أو أدوات المصابين.

وقد تحدث موجات من العدوى بمرض السيلان في عنابر المستشفيات وذلك نتيجة استعمال

الترمومترات الملوثة.

في السنوات الماضية كان مرض السيلان يؤدي إلى نسبة كبيرة من العمى بين الأطفال وتبدأ أعراض

إصابات العين في هذه الحالات باحمرار واحتقان شديد بالعين وتنتفخ الجفون ويخرج من بينها سائل

صديدي. يصاب الطفل بألم شديد بالعينين لدرجة أنه لا يستطيع فتحهما خاصة عن التعرض للضوء وقد

تتقرح القرنية ويحدث بها تليف بعد ذلك تؤدي إلى تلف العين وفقدان البصر.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



علاجه:


يصنف مرض السيلان على أنه بسيط من ناحية العلاج؛ فهو سهل وسريع، ومما يعالج به من الأدوية ما

يلي: سيبروفلوكساسين، سيفترياكسون، أوفلوكساسين، كاناميسين، وغيرها الكثير..، ويجب أن يمتنع

المريض عن ممارسة الجنس حتى انتهاء العلاج وزوال الأعراض خوفا من نقله إلى الطرف الآخر، كما

يفضل حث الطرف الآخر على الفحص وأخذ العلاج في حالة الإصابة.




نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



كيفية معالجة السيلان؟


يمکن علاج العديد من حالات باكتيريا السيلان التي تظهر في السويد بواسطة البنسيلين.

ولكن أحيانا ما يجد المرء باكتيريا ذات قوة مناعية وعندها يجب استعمال أنواع أخری من ‍

المضادات الحيوية. بعد 1 إلی 2 أسبوعا من إنتهاء العلاج تؤخذ عينة جديدة للفحص‌ للتأكد ‍

من الشفاء. إن الفحص‌ و العلاج مجانيين.




كيف يتصرف المرء تجاه شريکه/ شريكته؟


يجب القيام بفحص‌ كلا من الشريك/الشريكة الحالي والسابق إن وجد و المحتمل اصابتهم بالعدوی ‍

والقيام بمعالجتهم في حال الاصابة. يجب علی المرء عدم المضاجعة أثناء فترة العلاج.

يجب التقيد بتعليمات الطبيب لمنع نقل العدوی إلی الأخرين.




ما هي المضاعفات المرضية التي يسببها مرض‌ السيلان؟


قد يؤدي السيلان إلی التهابات قناة المبيض‌ عند النساء. وبالنسبة للرجال فقد ي تسبب ‍

المرض‌ في حدوث التهاب في الخصيتين و/أو غدة البروستاتا. وقد يؤدي المرض‌ أيضا إلی

العقم عند النساء والرجال.





تذكر!


من المهم جدا إخبار الطبيب إذا كانت إصابتك بالعدوی قد تمت وأنت خارج البلاد أو من ‍

شخص‌ كان في خارج البلاد مؤخرا لكي تحصل علی العلاج المناسب. تذكر دائما أن استعمال ‍

المانع الصحي (الكوندوم ) هو وسيلة فعالة لحمايتك من الاصابة بعدوی السيلان





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة




ما هو العلاج؟


يعتبر مرض السيلان بسيطاً وعلاجه سهلاً وسريعاً ولكن قبل البدء بالمعالجة يجب:

أخذ عينة من الدم لإجراء اختبار للزهري syphilis

على المريض الامتناع عن المعاشرة الجنسية حتى يتم التأكد من الشفاء التام من هذا المرض وذلك خوفاً من نقله للآخرين.

وينبغي أيضا عدم عصر القضيب للبحث عن الإفرازات الإحليلة

فحص وعلاج جميع شركاء المريض الجنسيين


يعالج المريض بالسيلان بالمضادات الحيوية الفعالة مثل السيفالوسبورين، السبيكتنومايسين، أو

الكوينولون. اختيار المضاد الحيوي هنا يعتمد على وجود ميكروب مقاوم لأي منها. وتعتمد جرعة العلاج

ومدته حسب الحالة المرضية والمضاد الحيوي الذي تم اختياره. في الحالات الحادة الغير مزمنة تتم

المعالجة عادة بجرعة واحدة إما عن طريق حقنة عضلية أو عن طريق الفم.

وبسبب ترافق السيلان بشكل شائع مع عوامل معدية أخرى فإنه يتم بالبدء بالمعالجة بشوط طويل من

التتراسيكلين عن طريق الفم ما عدا الحوامل حيث يعطى الإيريثروميسين





نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








التوقيع


اللهم ارزقهم ضعف ما يتمنون لي
  رد مع اقتباس
قديم منذ /29-03-2008, 07:20 PM   #4

. + [ مأرب فعّــال ] + .
 
الصورة الرمزية فراشة الربيع
فراشة الربيع غير متصل
معلوماتي
 رقم العضوية : 4925
 تاريخ التسجيل : Jan 2008
 المشاركات : 264
 النقاط : فراشة الربيع is on a distinguished road
 عدد النقاط : 10
 تقييم المستوى : 7
افتراضي

نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة



ملاحظه : لا يوجد لمرض السيلان اي مراحل ولاكن يوجد لها مضاعفات وقد تكون خطيره احياناً.



نقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقره لعرض الصورة في صفحة مستقلة








  رد مع اقتباس
رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

الساعة الآن 06:55 AM.


vBulletin 3.8.5  By : BeatrHost
ستايل من تصميم الواحة http://www.wahtaljouf.com