المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : كتاب حياة الشيخ الشهيد/ على ناصر القردعي/تاريخ نضاله في وجه الظلم والاستبداد


الطارف
12-12-2010, 09:34 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كتاب حياة الشيخ الشهيد/ على ناصر القردعي/تاريخ نضاله في وجه الظلم والاستبداد

بعد قرائة كتاب الشهيد الشيخ على ناصر القردعي قررة كتابته ونقله للمنتدى. فباذن الله ان يوفقني في هذه وفي سرد شخصيه عرفها التاريخ والتاريخ اليمني.. لكن للاسف التاريخ اليمني نسى البطل الشيخ على ناصر القردعي. ومن هناء نسرد لكم ما ورد في كتاب الشيخ الشهيد رحمه الله..

والشكر الكثير للشيخ احمد شبرين طالب القردعي و مقبل العمري على كتابة تاريخ الشيخ على ناصر القردعي و طبعته.

لمن نقل هذا الموضوع الى منتديات اخرى.. لا ينسى الفضل الاول لي و لمنتديات مارب..حسين محمد المرادي..(الطارف)
دعواتكم..

http://img255.imageshack.us/img255/1941/81858608.jpg


الباب الاول
الشهيد الشيخ على ناصر القردعي
الثائر الشيخ والشهيد الخالد



الفصل الاول

منهو علي ناصر القردعي؟
- على ناصر القردعي مناضل وثائر وشاعر يمني بطل لا يشق له غبار
- ولد سنة 1885م في قرية (( رحبه )) بمراد محافة مارب وهي موطن القرادعه جميعاً الذين ناضلو معه والذين لا يزالون اليوم يسيرون على خطاه.
- اشتهر على ناصر القردعي في صباه بالشجاعه والحكمه والتواضيع ونصرة والمظلوم ومقاومة الظلم وتعرف بحكم ما أوتي من فراسه ومنذ صغره على طبية الحكم الإمامي واسلوبه البغيض في التفرقه بين الناس فحاربه منذ البدايه ومنعه من السيطره على مراد حفاظاً على تماسكها وقوتها وخصوصا منذ وفاة ابيه ناصر بين مسعد القردعي وحلوله محله كشيخ لمشائخ مراد كافه مما جعل الامام يحيى يناصبه العداء ويضمر له الحقد وترص به الدوائر.
- حاول الإمام استدراجه وكسبه الى صفه فعينه عاملاُ على حريب مكث في هذه الولايه مدة اربع سنوات ولكنه لم ينسجم مع الاعمال الإمام وأذنابه ولم يهاودهم او يهادئهم على الظلم والتعسف فكثرت الشكاوي به تحت مبرراد عده.
- طلب من الامام وسُجن بسجن القلعه في صنعاء حوالي أربع سنوات ولكنه ما لبث ان سخر من تلك الأغلال والسلاسل التى تطوقه والأبواب التي تغلق عليه فكسرها جميعاً مع رفيقه الحميقاني وهرب ناشداً الحريه التي لم تمنح له الا ببطولته وجسارته وذهب يعري بشعره البليغ الوضع الفاسد ويشهر بالحكم الإمامي يؤلب القبل والشعب اليمني ضد حكمه الجائر والمستبد حاول الامام استخدام الحيله معه وقبل وساطه بعض الوجهاء والمشائخ وارسل عفو لعلي ناصر القردعي واعطاه الامام وارسله الى شبوه لغرض تحريرها من قبضة الانجليز واعدا له بالدعم والمدد.
- سجل القردعي البطولات الرائعه في (شبوه) ملقنا للانجليز المحتل دروسا قاسياً من بطولات المنيين ولكنه خذل بالتامر "الانجلو الامامي" على حياته وانسحب تحت قصف الطائرات الانجليزيه.
- وعاد الى صنعاء بعد الغدر الامامي, وبعد ان افشل المخطط الفاشل الهادف الى التخلص منه والى الابد.
- انخرط في حركة الاحرار اليمنيين التى نشأت في وقت مبكر وحضر العديد من الاجتماعات وساهم برأيه السديد ومنطقه القوى في تسديد خطى الحركه وتقويتها.. ( نشأت حركة الاحرا اليمنيه عام 1934م وكان الامام يسميها بحركة الاشرا)
- عند مناقشة لاسلوب الثوره على الامام يحي بالاتفاق مع الوزير طلب القردعي فتوى شرعيه تجيز تغيير هذا الحاكم وقتله ورفض الاشتراك في هذه الثوره الا بناء على تلك الفتوى مما اظطر العلماء المنخرطين في الحركه وعلى رأسهم الوزير الى كتابة فتوى معمده بحكم شرعي صدر تحت توقيع الجميع العلماء وعمدته محكمة المقام الامامي انذاك برئاسة محمد الوزير حاكم المقام وتلك الفتوى تجيز الاطاحه بالامام يحيى وقتله جزاء بما ارتكبه في حق الشعب من ظلم وقتله من ابنائه وعلمائه بغير ذنب..
(كان القردعي قد اشترط على زعماء وعلما الحركه شرطين:
الاوله فتوى شرعيه والثانيه اشترا مجموعه من رؤساء القبائل حتى يتفرق دم الامام بين القبائل ولايؤاخذ قبيلة دون اخرى وكان معه عند تفيذ الاغتيال من بني حشيش (ال الحسيني) وال داوود " من برط" ال ابوراس ومن بني الحارث "ال هارون" ومن بقية المناطق اليمنيه ومن اصحابه القرادعه منهم الشهيد محمد صالح القردعي وعبدربه على وقد استشهدو في خوالان كما استشهد معه الكثير)

-حمل على ناصر القردعي الفتوى الشرعيه وذهب ينفذ باقتدار التطولي باشتراك مع اخوانه وزملائه المناظلين من القرادعه وزعماء وممثلى القبائل اليمنيه الأخرى
-وفي يوم 17 فبراير 1948 توجه ركب الثوار الى سواد حزيز ونفذ القردعي حكم الله والشعب في الطاغيه والقاه صريعا
ـ وكلف القردعي مع مجموعه من اصحابه باحتلال (قشله) نقم وحمايتها خوفا من تقدم الملكيين بعد تاليب احمد يحيى للقبائل وامر بنهبها وحوصر القردعي حولى عشرون يوماً حتى انقطع عليه الزاد والماء والمدد بعد سقوط صنعاء
ـ وفر القردعي ومن تبقى معه نحو خولان وهناك في منطقة الشررة حوصر من قبل قبائل الامام واستشهد وهو يقاتلهم ولقى ربه راضيا حز رأسه بأمر احمد ( ياجناه) وعلق في باب اليمن لمدة شهرين تنكيلا بالبطل وشتهيرا به وقد نسى ذلك الطاغيه ان روح القردعي لم تعد في باب اليمن حيث شاء هو بل انها قد نفذت ان شاء الله بانتظار اللقاء التي ظربته لنقسها مع يحيى ومن خلقه من ذريته في يوم من الأيام والذي جاء فيه قوله..

قولو لحيى بن محمد بانلتقى يوم القيامه



انتظرونا في الفصل القادم

الطارف
12-12-2010, 04:53 PM
الفصل الثاني

حياة القردعي وكفاحه من المهد الى الحد

1 ميلاد البطل

ولد على ناصر القردعي ليرى النور في هذه الحياه وكما هو المرجع في العام 1885 في قرية (رحبه) التى تقع في جزء من اجزاء وادي سباء وهو وادي خصب تتوفر فيه الغيول و تنتشر الخضره والنماء في ارجائه واشجاره محضره طول طوال العام ويحد هذا الوادي الذي يسكنه القرادعه من الجنوب الغربي (المشيريف) وهوواد يفصل بين مراد وقيفه ومن الشمال (ذنه) وهو وادي تجمع اليه السيول الاتيه من ذمار رداع وتصب في سد مارب الشهير ومن الشرق جبال مطله على وادي "بقثه" وفيه املاك لال القردعي متصله باملاكهم في جبل مراد المطل على الجوبه ولهذا يذهب البعض ان على ناصر ولد في اي من هذين الموضعين ولكن الرجح ما أثبتناه ومن الغرب جبال شاهقه وشعاب مطله على نبي ظبيان والبداريه

[COLOR="DarkSlateGray"]((يروي الوالد الشيخ شبرين طالب القردعي رحمه الله وهو معمر ومعاصر لعلى ناصر القردعي في حياته, ويصله بقرابة وثيقه اذ ينتمي القرادعه الى جدهم لاكبر على ناصر القردعي العملسي فيما بينهم الى ثلاثه بيوت شكلها ابناء علي ناصر الثلاثه على الوجه الاتي:
ـ آل ناصر على ومنهم ( الشهيد على ناصر القردعي بطل هذا الكتاب) والشهيد احمد ناصر القردعي و جارالله على القردعي
ـ آل عامر على (شبرين طالب القردعي و اخوه الشهيد على طالب القردعي و محمد صالح القردعي وعبدربه على القردعي
ـ آل عبدالله على (ومنهم المرحوم عبدالله حسين القردعي) وناصر طعزوز القردعي. ))

ويعتبر على ناصر القردعي الاخ الاكبر بين اخوانه احمد ناصر, مسعد ناصر, محمد ناصر و هؤلا الثلاثه اخوته من ابيه وام من (العباشل)وهم بيت ثالث من القرادعه اما ام على ناصر فأمراه من ال طالب الذين ينتمون من الصعاطره من بني طليه احد بطون مراد.

ترعرع علي ناصر القردعي في كنف والده الشيخ ناصر مسعد عباد القردعي والذي كان حين ذاك شيخ مشائخ مراد وكان موصوف بالزهد والعداله والكرم والشجاعه ولقد كان مقداماً لا يهاب كما كان كفؤاً على التصدي للمشاكل التي تنشى في اطار قبيلته او التي كان تنشاء بين وبين القبل الاخرى ولقد تعلم الشيخ على ناصر القردعي تلك الصفات من ابيه وزاد عليها من ما حباه من صفات حميده تفرد بها فلقد عاش مع والده فتره كبيره يشاركه في غزواته ومعاركه وفي تدبير شئون القبيله ويشاركه الراي في حلول القضايه والمعضلات على مستوى مراد وخراجها ويروي المعاصرون والمعمرون ان اخر معارك التي خضاها والد علي ناصر القردعي هي تلك الحرب التي قادها ضد قبائل البيضاء مساندة الحملات الامام العسكريه فكما يبدو تكرار حملات الامام على هذه القبيله الأبيه وعجزها في اخضاعها لدولة الامام ولم تنجح الا الحمله الأخيره ( كانت هذه الحمله في عام 1925م بقياةد عبدالله الوزير ) التي اشتركت فيها مراد الحاسم في اخضاع قبائل البيضاء لسلطه الامام واجبارهم على تسليم رهائن طاعه قول الحميقاني:

قال الحميقاني صليب الرأس ::::: مريخ راسي من حديدي
لوما المرادي ذي له الغلاس ::::: ماجيب ارهن ليد سيدي

وباضافة مراد الى القسم الذي قاده عبدالله الوزير ضد البيضاء من الجيش الامامي تكاثرت الجيوش المغيره على تلك القبائل في البيضاء حتى اصبحت تقدر عند احدهم بسبعة وسبعين الف جندي مما يدل عليه هذا الزامل

يادرب ذي ناعم وياحيد السنا ::::: باتخبرش كم جا من القبله زيود
سبعه وسبعين ألف ذي عديت انا ::::: من عسكر الشامي توطي يالحيود

{كان الامام يثير التفرقه المذهبيه بين الشعب ويدعي انه استحق الخلافه والامامه بحكم انه زيدي شيعي خلافاً لتعاليم الاسلام الحنيف والنظام السياي الاسلامي ... لذلك اعتبر اهل البيضاء ان القادمين عليهم زيود لان الحرب في نظرهم قد اتخذت بعدا مذهبيا..}

كانت تلك اخر الحروب التي خاضها والد علي ناصر القردعي ويروي بعد ذلك انه اصيب بحمى شديده أثناء عودته منها الى مراد وقد توفى نتيجة بهذا المرض في احدى مناطق البيضاء.


2 شبابه و تعليمه وزواجه


قال والد شبرين طالب القردعي لقد كان على ناصر القردعي طموحا في صباه وشبابه , ولقد كان في بداية شبابه يتسم بالتسرع و الطيش ولذلك فقد اختلف مراراً مع أبيه، فبده زواجه بالمرأه الاولى حصل بينهم سوء تفاهم أدي الى حنق على ناصر ورحيله الى منقة (ماهليه) وفي ماهليه مرض واهتان واصبح مثل اليتيم مما دعاه الى ارسال قصيده شديدة اللهجه يعرض فيها بابيه ويصفه فيها بماليس به حنقا وثورة وغيضاً منه لتركه هناك في ماهليه فيقول على ناصر:ـ

باشكي على الشيخ ذي حله ذكى ::::: للضيف والقبيله سامج سكيك
انــها حنيــظة فـــلانا مــنكــا ::::: ونها بوادي فانا منك وفيك
ان شيء غلبني فجهدي له وكا ::::: والشف لو شفته امسى لي اكيك

وبعد فتره لحق به والده مع مجموعه من رجال مراد وحكموه واسترضوه واعادوه وقد كان والده يخشي طيشه ويخاف كثرة مشاكله فكان يقول لاصحابه ذا بلاكم يا مراد( اي مصيبتكم و نكبتكم) ولكن الايام تمر وتثبت ان طيش على ناصر في صباه وشبابه قد انقسم الى قسمين حيث استوى عوده وقد اصاب من قسم منه العقل الراجح ومن قسمه الاخر الشجاعه النادره.

يضيف الذين عرفوا القردعي بانه كان يمتاز بقله الكلام وانه كثير التفكير والتامل يحب قنص الصيد وقول الشعر. ومن شعره المبكر في صباه:

قال الفتى القردعي طل النكز :::: والشرقيه جات تعذبني بشاز
قانص لعصم القلايد ذي حوز :::: بميزر افعالها فيها النجاز
والمحزم التمشغلوه فيه الخرز::: وجوبيه قافطه وسط الجهاز
قردع على قدرع اغلا كل بز :::: ولا انشدو في القبل كل مجاز

بالنسبه لتعليمه فلم يحظ على ناصر القردعي شأنه شأن جيله بنعمة التعليم ولكنه اختطف القراءه والكتابه على حين غفله من الجهل، فقد نشأ على ناصر القردعي في بيئه قبليه مدارسها الكرم، والشجاعه و الاخلاق الاقدام والصفات الحميده ولم تكن هناك من دوله تمد يديها لتربي تلك القيم الرصينه منشؤها الدين الاسلامي والعرف الديني والعروبي ولم تكن هناك مدسة يأوي اليها ذلك الجيل بل كانت المدارس من ضروب المستحيل وكانت دولة الامام منشغله ببسط نفوذها وتطويع القبائل وجباية الاموال ولا تمنحهم من حقوقهم الواجيه اي شي ونسيت دولة الباطل الاماميه وهي تدعى حمياة الشريه أن أبسط واجباتها في ظل الشريعه بل وواجبها هو تعليم المسلمين امور دينهم ودنياهم.

ولحب القردعي للعلم وشغفه به وعلى وجه الخصوص القرآن الكريم و تصوره في ذلك الوقت بأن وجوبا يساوي وجوب الايمان أن يتعلم المرء حتى كيف يقرأ كتا الله سحانه وتعالى فقد اتسأجر على ناصر مدرساً خاصاً يعلمه القران والقراءه والكتابه وقد تم ذلك لعلى ناصر فعلا في جيل يستحيل عليه ان يتعلم ثم أخذته مشاغل الحياه اخذاً وبيلا فأسس بذلك المدرس مدرسه خاصه على حسابه الخاص بمنطقة الخليف سميت (المعلامه) وتخرج منها عدة أجيال وكانت أول مدرسه في مراد خاصه ولواء مارب عامه ويروي القرادعه المعاصرون للقردعي رواية أخرى مؤداها أن الذي أنشاء تلك المدرسه هو والد على ناصر القردعي وقد أنشاها بنفس الطريقه السابقه ونهل منها على ناصر واخواته ثم استمرت يتلقى فيها أبناء المنطقه وأجيالها وهذه الروايه هي التي نرجحها نظرا لقوتها واتساقها مع المنطق السليم. كان قد ذكرنا انه بحلول عام 1925 كان الامام قد ارسل حملته على قبائل البيضاء وانه بعد هذه الحمله توفى والده وهنا يكون عمر على ناصر القردعي قد ناهز الاربعين عاماً على وجه التقريب.

لقد انتقل ناصر مسعد عباد القردعي شيخ مشائخ مراد الى جوار ربه واصبح من المحتم ان يشغل احدهما فراغا تركه هذا الرجل المقدام وتنظر مراد في ارمها فتجد ان شيخ مشائخها الجديد على ناصر القردعي لقد نصبه الناس في قلوبهم قبل ان تفعل ذلك السنتهم وعقولهم فهو في نظرهم الرجل المناسب الذي يتمتع بالذكاء والحكنه والشجاعه وعقولهم فهو في نظرهم الرجل المناسب الذي تمتع بالذكاء والحنكه والشجاعه وبعد النظر وسلامة التصور وسداد الرأي، انه فارس وشاعر طالما لا يوجد له ند او مثيل بين الفرسان والشعراء بل انه رجل الحزم الذي تحتاجه مراد في ذلك الوقت العصيب التي هي بأمس الحاجه الى القياده البارعه التى تمر بها عبر الحوادث الجسام وتحفظ لها تماسكها وقوتها خصوصا اما التهديد الامامي التى بدأ يسقط القبل واحدها بعد اخرى ليس لشيء الا لتوسيع ملكه وبسط نفوذه وذالك امر كانت ترفضه مراد والقردعي على وجه النصوص ربما لأنه كان يرى أن دولة الامام دوله الامام دولة غير جديره بالاحترام وأنها اشبه بالمحتل الانجليزي الذي توسع في مناطق الجنوب اليمني منطقة بعد اخرى تماما كما يفعل الامام.

المهم ان مراد اجمعت على تنصيب على ناصر القردعي كشيخ لمشائخها خلفاً لابيه نظرا لما تمتع به من صفات وماقب تمنحه احقية في القياده والرئاسه ومن هناء تحمل الشيخ على ناصر القردعي عبء مراد كافه وبدأ البطل كفاحه المرير المضني حين بدأ يمارس مسؤلياته الجسام


يتبع...

الطارف
12-12-2010, 05:05 PM
3 بداية اتصال القردعي بالامام وولايته على حريب

لقد توفى ناصر بن مسعد القردعي في العام 1925م ونصب على ناصر القردعي شيخاً لمشائخ مراد واضافه الى رصيد الرجل السابق من المآثر في حياة ابيه فد برز في المنطقه بشكل أثار اعجاب الجميع و أثار انتباه الامام في نفس الوقت، وبدا هذا الأخير بعمل له ألف حساب خصوصا بعد موقفه الرافض لنزول عساكر الاما الى الجوبه وحريب حيث كان يعتبر انه ليس من حق الامام ولاية هذا المناطق التى تقع تحت ولايته هو. ولقد فكر الامام مراراً استقطاب على ناصر القردعي او حتى استدراجه اليه لسجنه فأرسل له اكثر من مره باكثر من رسول ولكنه كان يرفض في كل مره الامتثال لأوامر الامام لشكه الدائم في نواياه المتمثله في أبعاده عن المنطقه كي يتسنى له الاستسلاء عليها استكمالا لحربه ضد القبائل اليمنيه والتى ضم منها المقاكره عام 1920م، وحاشد 1922م و الجوف والبيضاء 1925م ولقد دفع به الامام يحيى في تمثيله حقيرة أراد أن يبدا بها خلاقه مع القردعي عندما أقدم على القبض على الجماله من مراد وعددهم حوالى ستين رجال من جمالهم وذللك في منطقة جحانه بخولان وتم حبسهم الى أن مات بعضهم في السمجن وطلب الامام نتيجة لذلك رهائن من مارد للافراج عنهم والزم كل شيخ برهينه من مراد للإفراج عنهم وطلب من على ناصر القردعي على وجه الخصوص.

لقد شعر القردعي بالغضب الشديد وبدأ يفكر بالانتقام من الامام باية وسيله ولكنه وهو الذي قدمنا من صفاته الشهامه والرجوله والانسانيه تذكر ان يد المام في عنقه حيث الرهائن من مراد لا يزالون أسرى لديه وفي سجونه ولدا فان ارتكاب اية حماقه حينها سيؤدي الى قتلهم جميعا اضافه الى من مات منهم متأثرا بقيوده واغلاله، ولم يكن امام القردعي ومن وسيلة سوى الذهاب الى الامام وتقديم رهينه طاعه هو ابن اخيه مسعد وهنا يعرض الامام على القردعي مسالتين هما نزول الجيش الى الجوبه وحريب وهو المطلب القديم الذي رفضه القردعي ومسالة اقطاعه ولاية حريب فيفظن البطل الى هذا العرضين المتاقضين والذي باحدهما وهو الاخير مقصود به تمرير العرض الاول بسهوله
ويفكر البطل بسرعه وبحكمه فيقبل (بتحفظ) الامرين معا لانه مقيد بلاثيه قيود.

القيد الاول: وجود رهائن مراد بمافيهم ابن اخيه في قبضة الامام
القيد الثاني: وجوده هو لدى الامام فان رفض الولايه ورفض ما عرف قبلها بطبيعة الحال فقد يسجنه الامام وينفذ ما يريد
القيد الثالث: فهو امكانية فقدان كل عرض اذا اتهور الامام ونفذ مضمون القيد الثاني واستولى على المنطقه بالقوه، وهناك لاكرامه حفظت ولا مكسب اكتسب ولا القردعي نفذ من يد الامام فلينفذ اذا بهذه الطريقه ويقبل ما عرض عليها الامام ولكن البطل لم يستسلم بهذا السهوله ولم يقع تحت اغراء الولايه فيفاجيء الامام بهذا الشرطين

أولا: ان لا ينزل اي جيش في المنطقه
ثانيا: ان يستعيض الامام عن الجيش بتعيين مسؤلا للمال من قبله يعمل الى جانب على ناصر القردعي، وبهذا يتحقق للامام بلا جيش مد ولايته على المنطقه فتكون خاضعه له ماليا وادارياً اذا اصبح الوالى (اول العامل) معينا منه وكذلك مسؤل المال لتصبح اموال المنطقه عائده اليه وهذا هو المراد المطلوب الذي يفني المام جيوشه من أجله وقبل المام بهذين الشطرين لأنهما كما يبدوا يحققان له استراتيجية هام له أبعاد عدة منها البدء في مد سلطته على هذا المنطقه التى طالما كان يتمناها، وكسب على ناصر القردعي الى صفه وهي في البدايه والنهايه اعتراف بسلطته ستكون له سندا في المستقبل يجيز له دخولها سلمااو حربا او قهراً.

وعين الامام مسؤولاً للمال في حريب هو (محمد الكحلاني) وتسلم القردعي العامل الجديد مهامه وعاد الى بلاده واستمر في هذا الولايه حوالى 4 سنوات على اختلاف بين المعاصرين والقرادعه حدث خلالها ما يلي
اولا: حكم على ناصر القردعي المنطقه بمنطقه هو لا بمنطق الامام وتصرف في الكثر من الاموال لمصحلة المنطقه وهذا ماجاء في شكاوي الكحلاني مسؤول المال المتكرره وتقاريره السريه الى الامام حيث افاد انه كان يرغمه بصرف مبالغ كثيره من بيت المال.

ثانياً: كثرة الشكاوي منه وتضرر بعض المتنفعين من الاشراف والتجار في حريب منهم تاجر كبير سمى(العطير) حيث لم يرق لثؤلاء حكم على ناصر القردعي الصارم
ثالثاً: ولقد كان الحدث الأهم والعامل الأغظم والحرج الذي أثار حفيظة الامام هو أن القردعي لعدم ايمانه بسمالة الحدود بين شمال البلاد وجنوبها ولحرصه مضايقة الانجليزي المحتل والذي اصبح تقاسم مع الامام المستعمر الوطني هذا البلاد اليمنيه بشرقها وغربها وجنوبها فقد قاد القردغي طموحه الى الاسيتلاء على بيحان من المحميات الجنوبيه فجهز جمله صغيره وغزا بها قبيلة آل فجم واستولى على وادي (عين ) ووادي (منوا) وجبال جعدر وجبال (شقغير) ولانه لا يستشيهر الامام او يجعل لمشورته وزنا ولا حتجاج بريطانيا لدى الامام ولحرص هذا الاخير على عدم الاخلال باتفاقه معهم على عدم مضايقة اي منها للأخر وتهديد مصالحه فقد ثارت ثائرة الامام لان ذلك التصرف القردعي كما ينبيء بأثراة الانجليز ضد الامام فانه يوحى بدلالات ذات اثر بالغ اهمها ان القردعي لن يصبح يوما ما جندياً امامياً وانه سيثير له المتاعب المعتدده ل وانه لن يركع يوما مقبلا ايدي امامه ليس هذا فحسب بل ان دلالة تصرف القردعي يوحى بخطورتة وصعوبة انقياده بل انه عدو ولذلك فقد بادر الامام بمعاقبة وسيكون العقاب شديداُ كما سنرى.


للفصل الثاني بقيه..انتظروناء

الطارف
13-12-2010, 11:55 AM
4 عزل القردعي عن ولاية حريب وسجنه وهروبه

بعد حدوث تلك الاحداث التي تخللت ولاية على ناصر القردعي والتي لم تكن لترضى امامه بطبيعة الحال فارسل هذا الاخير يستدعيه على عجل وارسل اليه المدعو (شديق) من قبيلة خولان وبعد لأي ورفض ومحاوره و الحاح ووجوه يقبل القردعي بالوصول الى الامام ولم يكد يصل على ناصر القردعي حتى تم ايداعه بالسجن متهماً بالغدر والخيانه ونكث العهد والميثاق والخروج عن ارادة الحاك وتم عزله من الولايه في حريب وتعيين الكحلاني بدلا عنه هناك كم اتم تغيين الغيلاني عاملا للجوبه وفوق هذا وذاك ارسل الامام جيوشه النظاميه الى حريب والجوبه كما كان يامل من ذي قبل ولكن مع فارق هام وكبير وهو وجود على ناصر القردعي في السجن ، وفي نهاية عام 1929 وقد دخل الجيش الجوبه تتوقد النار في فؤاد القردعي ويشتعل الرجل ثورة وغيضا ويشعر انه يجب ان يكون هناك في مراد والجوبه وحريب ليلقن اولئك الذين جبنوا ان يواجهوه طليقا لكنهم غدروا به وهو سجين وعض الرجل على نواجده من الغيض وقفز سور قلعة صنعاء ولم يكد يمر على وجوده فيها سوى السنه ولكنه لم يوفق في الفكاك من ايدي السجان حيث اصيب بكسر في رجله وايد بذلك الى السجن بجانب صاحبه المناضل الشيخ على عبدالرب الحميقاني (( هو نفسه الحميقاني الذي تقدم عليه والد علي ناصر القردعي في البيضاء عام 1925م، على اختلاف بين اهل مراد.

فكر القردعي في الخلاص ثم فكر لكن توبيخ الامام له كان مصدرا لليأس حيث قال له بالحرف ( لن تخرج ياقردعي الا الى خزيمه) ويبداو ان هذا التهديد قم تم بعد محاولة القردعي الفرار مباشره وهناء لم يساور القردعي شك في أن الامام لن يطلقه من السجن في وقت قريب حتى تتوطد سلطته وتمركز جيوشه في الجوبه وحريب بل ربما لن يفكر في اطلاقه على المدى البعيد كما اشار بنفسه في عبارته السابقه ولان القردعي ليس ممن يبتلعون الاهانات وليس ممن يصبرون على تجرع الظلامات ولو كانوا على شفاء هلكه مؤكده بل لو كانوا خلف الاسوار الشاهقه والابواب الموصده وتحت ايدي السجانين الشداد الغلاظ، ان القردعي قد تعلم من صغره ان لا يسكت على ضيم وان لا يتنازل عن الانتقام من الجبارين والطغاه لان في سكوته انتقاض لكرامته ونقص في معرفته من هو؟ وكيف هو؟ وانه سيفعل بهم وهو سجين نفس ما يفغله بهم وهو طليق حربل اشدوانكي ولذلك فقد كتب القردعي الى اصحابه
ما يلي:ـ

( اقتلوا عامل حريب والجوبه، فكروا كيف تدخلوا لنا ادوات للسجن تساعدنا على الخروج) تلك هي الرساله المقتطفه والتي وجهها على ناصر القردعي الى مراد كافه والى اخيه الشهيد احمد ناصر القردعي ولم تكد تمر ايام على تلك الرساله حتى قام الشيخ احمد ناصر القردعي يقود مجموعه كبيره من مراد والقرادعه بالهجوم على حكومة الجوبه وقتل عاملها واخرين بجانبه وعندما علم علي ناصر القردعي بهذا النباء السعيد قال:

يالله طلبناك ياوالى وعلامه ::::: يامن خلقت الحيود السود واجسامها
خارجتنا من بلا السادات واحكامها::::: ذي حبسونا ولاشي ذنب قدامها

ولما كان هذا العمل العظيم الذي قام به احمد ناصر القردعي كرد فعل لحبس اخيه على ناصر ولما قامت معه مراد مؤازرة لشيخها وانتقاماً من عساكر الامام وعماله فقد استشاط الطاغيه غضبا وارسل الجيوش التى لا تحصى على مراد فيما كان سمى ( خطاطا) بكسر الخاء فهدموا بيوت القرادعه وحصونهم واخذوا من مراد/120/ شيخاً و عاقلاً وحبسوهم في حكومة حريب ولخوفهم ان يكرر المراديون فعلتهم فيشنوا هجوما لتخليصهم قاموا بربط كل خمسه اشخاص في سلسله وارسلوهم الى حكومة رداع وقد كان الهدف الاساسي من حملة الامام على بيوت مراد هو القبض على القرادعه واصحابهم من مراد الذين قاموا بعملية الجوبه وكانو يسمونهم (بالمفسده) ولكن هؤلاء كانو قد فروا الى قبيلة آل عريف في جبال بيحان ولم يتمكنو منهم، الى هنا يكون الطلب الاول لعلي ناصر القردعي فقد نفذ ولكن ماحل بمراد والقرادعه كان اعظم وماحل به كان اشد فقد شدد عليه في سجنه وضيق عليه الخناق ولكنه مع ذلك لا يزال بانتظار تحققق الطلب الثاني وهو ارسال الادوات التى تمكنه بها النفاذ من سور القلعه الرهيبه فكيف يتحقق له ذلك؟ واخوانه ومعظم اصحابه مشردين والجيش الامامي متمركز في مراد يعيث فيها فسادا ونهبا وتنكيلا؟ ولكن رساله على ناصر القردعي تلك كانت بمثابة الوعد والعهد فلابد من الخروج من السجن؟ ولئن كانت الامور قد تشددت الى هذا الحد فان عرين الاسد لايخلو من عظام كما في المثل العربي فلقد كان بجانب القردعي الشيخ الهمام البطل على عبدالرب الحميقاني والذي درس الفكره مع القردعي وارسل الى اخوانه بالمطلب الثاني من رسالة القردعي السابقه وتم ارسال المطلوب وهي تنكه سمن بها جنبيتين ومسدس مبرد (منشار حديد) ارسلت مع شخص امين يسمى (المدعي) كما ذكر الحميقاني في ذلك في احد زوامله بعد خروجه حيث قال

حيا الله اليله بشوف القردعي ::::: حلف الحميقاني كما عمك وابوك
جا بالجنابي والفرود "المدعي" ::::: واطامرت لمنار من فوق الشبوك

وتسلم على ناصر القردعي والشيخ الحميقاني الهديه المرسله ووزعو مافي الانا من سمن على المساجين واخذوا السلاح والمنشار في الساعه المناسبه وهو وثت تناول سحور رمضان لان هروبهم كان في هذا الشهر المبارك ويسموه هناء في اليمن (وقت الغداء) ويقولون ( غداء رمضان) وهي تسميه بدليه اشتقت من اشتهار ايام الفطر بتناول الغداء في الظهيره اضافة الى وجبة الفطور والعشاء لان رمضان يخلو من اي وجبة الظهيره اتماما....

كان وقت غداء رمضان قد حل فدخل السجانون على على ناصر والحميقاني لاحضار غدائهم( اي سحورهم) فقام عليهم القردعي وهددهم وضرب احدهم بالمسدس فشجعه واقتاداهم الى الباب واجبرا حارب الباب بتسلم المقاتيح وفتحاه ثم انطلقا مسرعين نحو السور الشرقي لباب اليمن وقفزا منه وتوجها الى منطقة حده حيث ظل البطلان مختبئين هناك لمدة ثلاث ايام للتمويه ثم توجها نحو خولان وبني ضبيان ليلاً وعلى هذه الكيفيه حتى وصلا بيحان عند آل العريف حيث يوجد احمد ناصر القردعي ومن معه من الذين قاملو بعلمية الجوبه وهربوا الى هناك وعند ان رأى على ناصر القردعي بشائر النجاه بروية جبال بيحان قال زامله المشهور:ـ

ياذا الشوامخ ذي بديتي ::::: ماشي على الشارد ملامه
قولي ليحيى بن محمد ::::: بانلقتيى يوم القيـــامـــــه

وبعد ذلك تم الاتجاه الى (مرخه) عند آل العريف وعندها تم استقبال القردعي والحميقاني استقبالاً لائقاُ واحتفى آل العريف بالقردعي وقليت يومها الزوامل والبدوع الاتيه:
قال العريف:

قال العريفي ذي جيوشه مغدره :::: ذي طارح الملباج في شق السريف
انها قدية شلهاياقردعي ::::: ون جات عوجا خلها لآل العريف

وقال السيد ناصر العاقل المحضار من كبار سادة مرخه

حيا الله اليله بشوف القردعي ::::: الشيخ ذي وزع على الدنيا عياه
القردعي عندي ولا بيديه لحد::::: الموت عند القردعي ولا الحياه

وبعد ان تبين للامام ان على ناصر القردعي قد استقر في مرخه وان القبائل التى نزل عندها قد تكلفت بحمايته واقسمت بعدم التفريط به وانه في مقال ذلك ملتزم بعدم القيام باي حركه ضد الامام فقد قام الامام بارسال الحملات المتعاقبه ضد القرادعه وبيوتهم وبقى على ناصر القردعي كالاسد الضرير مقيدا بقيود الوقاء للقبل التى آوته ونصرته وهم ينكلون باهله وبينما استمر على ناصر القردعي في سجن الامام اربع سنوات فقد استمر في هذا الوضع الاخير بعد هروبه من السجن حوالى خمس سنوات وهذا يعني انه قد مرت حوالى تسع سنوات منذ عام 1929م فنحن الا في عام 1938م وقد نكون في بداية او نهاية العام الذي قبله ففقي هذا العام تدخلت بعض وجوه القبل المراجعه عند الامام وفي مقدمتهم ابويابس، وشديق و الغادر، والعرشي وعلى طالب القردعي ومحمد حسين الكبسي عامل مارب ،، وغادر على ناصر القردعي (مرخه) الى مارب وهناك اجتمع بمشائخ مراد ثم توجه مع مجموعه منهم الى صنعاء لمواجهة الامام يحيى وعند وصولهم الى مشارف صنعاء التفت القردعي الى اصحابه محذراً وقال بلهجته البدويه ( شوفو اذا قال الامام بايحبسني باقتله كل واحد ينتبه على نفسه ويقاتل) ويصل على ناصر القردعي واصحابه الى الامام بزامل قال فيه القردعي

يابو الحسن ياضاو في قطر اليمن ::::: جينا نزورك لا مقامك واللواء
مولي الغلابه حن والمارودون ::::: وانت السبب والعون ولاداء والدواء

ويستقلهم الامام بترحاب على عكس ما توقع على ناصر القردعي ويقلو لهم انه يرغب في فتح صفحه جديده وتاكيداً لتلك الرغبه يقرر مرتبات لعلي ناصر القردعي واصحابه ويهدى على ناصر بندقيه ابو تاج(جرمل) صنع الماني ولكن؟ لئن كان الزامل الذي جاء به على ناصر القردعي والذي وصف الامام فيه ( بالضؤ الذي ينعم به القطر اليمني) مجامله لم تنطل على الامام فان كرم الاستقال الامامي وفتح صفحه جديده واقرار الرواتب واهداء البندقيه كانت هي الاخرى اكذوبه لم تنطل على فكر علي ناصر القردعي؟.

ان كل واحد منهم يضمر لصاحبه الشر والحقد وأن هذا الذي بدا ليس علاقه جديده كما قال الامام وانما هي في الواقع لعبه جديده بين الطاغيه والثائر ويمكن ان نوضح ملامح تلك اللعبه الجديه فيما يلي
اولا. لقد دأب على ناصر القردعي منذا ان خرج من السجن وبعد مقابلة الامام أيضا الى التعريض بحكم الامام والقاء اللوم والمسؤليه عليه في كل ما حصل له ومن ذلك قوله:

قد كان هجي مرجع فوق الاهجاج ::::: واليوم مسكين قدني طارح الملباج
من ذل دوله تسيني داخ التاج ::::: ويفرح الخصم ذي موعود بالكرباج

ثانياً: انه بدا اسلوبه العملي ضد الامام بالطرق السياسيه وذلك عن طريق ربط علاقاته وتوثيقها بمشائخ اليمن في الشمال والجنوب والتنسيق معهم للعمل ضد الامام وعلى البحث عن وجود مصدري قوي يدعمهم ويشترك معهم وكذلك سعى القردعي الى حل المشاكل بين قبائل مراد نفسها من جهه وبينها وبين القبل الاخرى وتلك الخلافات التى تثور بين قبل مجاوره من جهه اخرى مع تحريضهم جميعاً ضد النظام المامي ومن ذلك قوله:

كلن يبا يجزع العوجا على الثاني ::::: وانتوا سوا تحت هج اعوج تجرونه

ثانيا: بدا القردعي في التحرك بسرعه وخفه بين مارب وصنعاء وذلك لغرض التعرف على الشخصيات المتعلمه والمثقفه حينذاك من علماء ومثقفين وضباط وخلال ذلك استطاع التعرف على ال الوزير والضابط الاحرار ومشائخ من بيت الحسيني و( بني حشيش ) وال هارون ( بني الحارث ) وال ابو راس (برط) وهم الذين سوف يقفون مع القردعي حتى انقاذ الثوره وقتل الامام يحيى عام 1948م كما سنرى فيما بعد.

رابعاً:ـ والامام يحي نفسه لم يكن في غفله من امره بل كان يرقب تحركات وتصرفات القردعي ويرصدها دقيقا وقد ابلغه جواسيسه وعيونه نبأ الصله الوثيقه بين القردعي وال الوزير من جه وبين حركة اليمنيين والذين كان يسميهم الامام ( بالاشرار) ....


للفصل الثاني بقيه

الطارف
13-12-2010, 11:59 AM
5 مأمورية شبوه


لقد مرت منذ اخر مقابلة القردعي والامام حوالى السنه وتنقص او تزيد قليلا وهي المقابله التى منح فيها القردعي عفو الامام ووجهه وامانة التي فتحت فيها الصفحه الجديده كما قال الامام وهانحن الان ما زلنا في تلك الصفحه الجديده نقرا فيها لنتبين اسوداء هي ام ناصعه البياض؟ في ذلك العام اواخر 1938م تقريبا استدعي الامام على ناصر القردعي وقاله مايلي:

انا اداء شعبنا كل يوم يضموا منطقه من بلادنا الى حدودهم كالسعوديه والانجليز مثلا ولقد حدث ان الانجليز وضعوا لهم مركز في شبوه فاريدك ان تكلف بهذه المهمه لكي تعيدها الى ارض الوطن.
ان على ناصر القردعي كما يدله عقله ومعلوماته من الضباط الحرار للحركه الوطنيه يعلم ان الامام علو وفاق مع الانجليز وان تلك ليست غيره منه على الوطن فلماذا لم يقل ذلك والانجليز يضمون البلاد منطقه بعد اخرى وهو الذي سجنه وخلعه عند مهاجمة المحميات البريطانيه المجاوره لحريب عندما كان عاملاُ فيها؟ فيكف يكلفه اليوم بحماية وتحرير المنطقه من الوطن وهكذا وقف القردعي الموقف الحرج لقد وقف البطل بين امرين سيكون احلاهما هو المراره نفسها فاما ان يقبل الذهبا الى شبوه واما السجن وهو مسجون لا محاله ان رفض الذهاب الى شبوه لما سبق بيانه عن علاقته السيئه بالامام ومعرفة الامام بصلته بحركة الاحرار وال الوزير ولقد كان على ناصر القردعي بين خوفين خوف السجن وخوف الخديعه فلقد وعده الامام بامداده بالقوه الى شبوه بعد ان يطرد الحاميه الانجليزيه هناك فاذا كان الامر كذالك فلماذا لم يمد القوه منذ البدايه؟ بل لماذا لم يرسله على رأس جيش كما ارسل جيوشه الجراره الى القبل والمناطق اليمنيه؟ لقد جمعت المصادر على ان الغرض من ذهاب القردعي وارساله الى شبوه هو قتله هناك على يد الانجليز وهناك سوف يتحقق ليحيى امران ،

الاول:ـ التخلص من القردعي
الثاني:ـ عدم اثارة قبيلة مراد ضده.

ومع ذلك فان البطثل ثؤثر الذهاب الى شبوه على السجن انها في نظره الحصيف الذي غدوه في سبيل الله وفي سبيل الوطن فلئن مات او قتل وهو يجاهد كان موته هناك اجدى وانفع من موته خلف القبضان او بسيف الطاغيه هاهي قصة شبوه كما يرويها القرادعه المعاصرون لعلي ناصر القردعي وهي تبين الخسه الاماميه والخداع السياسي الامامي الممقوت.

لقد اتفق كل من الطاغيه والبطل على ان يتوجه على ناصر القردعي ومعه ستون رجلا* من قبيلة مراد والقبائل الاخرى الذين يعرفون الطرق الصحراويه،،..

*((يوكد هذا العدد قول القردعي
(ركبنا اربع وتسعشرو عشرا ::::: مع سيرة قطياني وعمري) اي 30 جملا على كل جمل راكبان ... ان القردعي قد استطاع ان يجمع فوق ذلك قوة مكونه من (500) مقاتل و (700جمل) ورشاشين تركيين قديمين لهذا الغرض وان معظم المقاتلين من قبيلة عبيده في حريب، وقد تم لهم ذلك وسيطروا على شبوه بالفعل))

الموديه الى شبوه وان يواصلو سيرهم ليلا ونهارا حتى يواجهو الانجليز على حين غره ودون ان يشعروا بهم، وعند وصولهم وتحرير شبوه يثبتوا بالبقاء فيها حتى تصلهم قوات تمركز في المنطقه ولقد صدق البطل وكذب الطاغيه فلم تكن تلك سوى خطه اماميه للتخلص من القردعي فلقد سار القردعي واصحابه منفذين خطتهم موفين بوعدهم فباغتوه الحاميه الانجليزيه واحتلو مركزها وقتلوا منها، وقامو فور بوعدهم ببناء حصن للدفاع عن انفسهم لايزال يسمى باسم القردعي، كما حفرو بئراً للمياه نظرا لكون مياة المنطقه مالحه ولا تصلح للشرب ولكن الانجليز وشريف بيحان بالذات تشطوه كثير في اخراج قوات القردعي من منطقة شبوه باي ثمن لان وجود القردعي وقواته يسؤدي الى قطع المواصلات بين المحميات الشرقيه والغربيه، وسيتمكن القردعي بقواته المتواضعه من السيطره على الاتحادات القبليه في ادي جردان ثم يتمكن من الهجوم على داخل هذينه وبذلك يصبح خط المواصلات بين حضرموت وشمال اليمن بيد القردعي الذي لن يتواني عن مد نفوذه المباشره الى حدود العوالق ومن هناء سيتجه غربا الى "مرخه" وبذلك يطقع بيحان من الجنوب كل تلك الاعتبارات اضافه الى اعتقاد الانجليز ان شبوه غنيه بالبترول جعلت الانجليز يسارغون في اعادة شبوه من القردعي باي ثمن ولقد قامو بتجميع قوه عسكريه مكونه من الحرس الحكومي وقبائل بيحان تسندهم الطائرات وقاد الحمله الضبابط السياسي البريطاني هاملتون، وتسللت قواته سراً من بيحان وقطعت على القردعي وقواته ابار الشرب وحاصرته واصبح القردعي بين كثافة القصف وشدة الحصار فلم يكن له من خيار الا ان يفاوض ويسلم في النهايه.

لقد كان القردعي رافضا مندأ التفاوض مع الانجليز في البدايه ولكنه رضخ للامر الواقع بعد ان تكالبت عليه قوة الانجليز الضاربه وعملائهم وهنا عرفت الخديعه الاماميه لقد ارسل القردعي يستنجد بالامام اكثر من مره ولكن المد الموعود لم يصل لافي حين سيطرة قوات القردعي على شبوه ولا حين جاء الانجليز لاسترادها ولكي يعري القردعي تلك الخسه الاماميه يشترط على الانجليز تزويده بامر رفع من الامام ولم تكن مفاجاه له ان يصله هذا الأمر الامامي آمراُ له بالانسجاب فكيف يكون هو الذي ارسله ثم يكون هو الذي عاد فامره بالانسحاب؟ واين المدد الذي وعده به؟ ان هذه الحقيقه الدامعه تؤكد اتفاق الامام مع الانجليز ضد القردعي او على الاقل الامام وحده اذا اخذنا في الاعتبار ان المحتل يسوءه وجود اي وطني مثل على القردعي على وجه الارض ولكن القردعي قد فطن الى المساله اكثر من بعد ان سلم شبوه للانجليز بتلك الطريقه المهينه والتى زادات من حقده على الامام وكشفت صله عميقه بين المستعمرين الوطني والاجنبي فقال:

قدهم على شون من صنعاء الى لندن ::::: متآمرين كلهم سيد ونصراني

وفي وثائق الاحتلال الانجليزي التى استعان بها سلطان ناجي في كتابه التاريخ العسكري ما يدل على استماتة القردعي من اجل ارض شبوه التي شماها ارض الامام وبينما هو يسميها كذالك فان الامام يضحي بها بسهوله ويتهاون في دعم حماية القردعي ويتآمر عليه وهذه صورة من لباقة القردعي في التفاوض مع الانجليز عبر حوار مع السير هاملتون والذي دار بهذه الصوره

ـ القردعي: ان شبوه هذه هي بلاد الامام فقد كان هذا في قابر الازمان وهي كذلك.
ـ هاملتون: انها ملك مشائخ الكرب والبريكي الذين هم تحت الحمايه البريطانيه.
ـ القردعي باية معاهده؟ ومتى واين عقدت؟ ومن جاء بكم الى هناء؟ نحن نعرف مثلاً انه يوجد بينكم وبين العوالق وشريف بيحان معاهدات الا اننا لم نسمع بوجود ورقة معاهده بينكم وبين قبائل شبوه هذه ليس منطقتكم انها ارض الامام علي صحراء السبعتين اجب ماهي المعاده بين قبائل شبوه وبين البريطانيين؟
ـ هاملتون: (هناك وعد)
ـ القردعي: ( اذاً ليست هناك معاده موقعه)
ـ هاملتون: لا داعي لذلك لقد جئنا الى هنا بالجو ووعدنا الكربي والبريكي بحمايتهم هناك وعد وتعبير المسأله منتهيه) وكيفتي الامام يحي بعد سقوط شبوه باذاة بيان جا فيه:ــ

" كل استغراب وتحير عظيم القى الى مسامع الحكومه اليمنيه ما أذاعته محطة الراديو بلندن في يوم الاثينين شهر ربيع الثاني سنة 1358هـ الموافق 12 حزيران سنة 1939م عن واقة شبوه وموقع العبر وملحقاتهما التي يتالف من مجموعها جانب من البلاد الشرقيه الشماليه والتى ما زالت يمنيه محضه منذ الاف السنين ثم ختمه بهذا الاستجداء الضعيف الموجه الى جورج السادس ملك بريطانيا (واني بكل احترامي) وتعظيمي لذات جلالتكم المعظمه وبتمام تقديري لحكومة جلالتكم السنيه ولشعبكم المنصف الكريم، ارجو من جلالتكم تحقيق وتدقيق هذا المعامله واصدار اوامركم العادله الى من يلزم بان يتفضلو باحترام شعبنا بلا جرح قلوب امتنا) قال سلطان ناجي ونسي جلالته ان سياية بريطانيا الجديده في المنطقه (الى الامام) لم يكن يهمها ان جرحت قلب الشعب اليمني ام لم تجرحه. هكذا القردعي يفاوض ويقاتل من جهة والامام يغدر وينكث ويتامر من جه بل ويضعف ويخور اما بريطانا من جهة اخرى ، انه يعلم تمام العلم عدم قدرته على فعل شيء ضد الانجليز وانه لم يقدر على امداد القردعي بجندي واحد وانما ارسل القردعي الى هناك ليموت فقط ولكن القردعي لم يمت فالقردعي قال عن نفسه انه لم يخلق الا للحرب وهي الغايه التى خلقه ربه لاجلها.... هكذا يخاطب القردغي المناضلين من اخوانه الثوار في شبوه:ـ

ياسلامي على كمن رفيق ::::: صحبته مانبا بدا لها
عند شب الحرايب مانضيق ::::: ويش ربي خلقنا الا لها

لقد قاتل القردعي بامر الامام وانحسب بتخاذل الامام وجبنه ومازال التامر يحيط به حتى بعد نجاته من قصف الانجليز وطائراتهم فلقد اتفق الامام مع الانجليز على ايهام على ناصر القردعي بايصاله الى بيحان بالطائره ويتم ايصاله الى عدن ليتم الفتك به ولكن البطل يشترط على الانجليز ان يركب الطائره بسلاحه التي هي ( الجرمل) ابو تاج وفي الجو يعرف القردعي تغير اتجاه الطائره ويضع بندقيته على عنق الطيار ويامره بالتوجيه الى بيحان وتهبط الطائره الانجليزيه من طراز " ويسكس" هيلوكبتر في بيحان ويفشل البطل المحاوله الاخيره للتخلص منه )
( سوف تعرف هذه القصه في الفصل التالي ان شاء الله) من تلك العمليه البطوليه وهكذا انتهى عام 1939م

تقريبا وقد عاد البطل القردعي من مامورية شبوه ولسان حاله يقول:ـ

جربت ون القل مزرا ::: وقلت اهوين من غبني وقهري


فلقد غبنه وقهره الامام ولكنه على اية حال لم يستطع قلته وباءت محاولاته في ذلك بالفشل الذريع فلقد قد القردعي بطوله رائعه وساهم مساهمه فعاله في كفاح المحتل وفي نفس الوقت ابطل مفعوله المؤامرات فقهر الانجليز ورد كيرد الامام في نحر الامام على وتيرة واحده هي بطولة القردعي وصموده في وجههما معا وهكذا صدر القردعي فصلا جديداً رائعاُ من فصول كفاحه المشرق.


للفصل الثاني بقيه

الطارف
13-12-2010, 12:11 PM
6 ثورة 1948م ودور القردعي


لقد تبقى معنا حتى موعد الثوره ومنذ عودة القردعي من شبوه (1940م) حوالي 8 سنوات سنرجيء الحديث عنها الى موعد الحديث عن دور البطل في الثوره والتحضير لها وعلى ذلك فسوف نقسم حديثا في هذا الجزء الى قسمين الاول عن ثورة 1948م والثاني عن القردعي ودوره في تلك الثوره

اولاً:ـ لماذا الثوره؟ ولماذا 48م:


كلنا عارفين لماذا قامت الثوره وعلى من وحصار صعناء والحروب التي قامت ذلك اليوم وفشلها وانتصار الشعب لكن نجي عن دور القردعي

ثانياً:دور القردعي المتميز في ثورة 1948م


كنا قد وصلنا في تاريخ القردعي الى حين عودته من شبوه نهاية 1939م وبداية 1940م وكنا قد قطعنا هذا التاريخ عند مصادفنا للعنوان السابق عن ثورة 48م ودور القردعي ونعود الى بلطنا مبتدئين من حيث تركنا هناك في 1940م لنكمل مع المشوار الكفاحي حتى قيام الثوره وسنرى علي ناصر القردعي لم يفشل يوما ما رغم فشل الثوره التى لولاء ماقامت ولنبدا الوا بذكريات القرادعه سواء ماتذكره الوالد شبرين طالب القردعي او ما جمعه لنا الاخ/ احمد شبرين القردعي من ذكريات ومواقف حول تاريخ البطل الشهيد يقول القرادعه ( انه بعد عودته من شبوه مظفر ولكن مقهورا مكث فتره قصيره في مراد وطلبه الامام، ان يصل اليه لتسليم البندقيه التي تم صرفها له حين انتدابه في (شبوه) فلم يصل القردعي وقام بارسال البندقيه مع الرسول واخبره ان يبلغ الامام ما يذكره بان عنده بندقيه سابقه تسلمها منه عندما تم صرف البندقيه الاخيره ولكن الامام كدابه لا يمنح ماتم اخذه وعند اختلافه الى صنعاء ذات مره طلب مقابلة الامام فذكر له امر بندقيته فرقض الامام ان يعيدها له بذاتها وصرف له بندقيه اخرى وقد اقسم القردعي ان يستعيد بندقيته السابقه لمها من مزايا عنده ولما له من تعلق بها وقد رافقته في كفاحه الطويل لما كان القردعي نازلا كضيف في القصر فقد قام في احدى الليالي بتهديد خازن الاسلحه في القصر اجبره على فتح المخزن ليتعرف على البندقيته والتي كان لها علامامت متميزه في اسفلها وهي: عباره عن دقون حيوان (الوعل) حيثت تعود على ناصر القردعي قنص هذا النوع من الصيد وكان يسلخ جلد ذقنه ويجعله على كرسي بندقيته تزيينا لها ولقد عرف تلك البندقيه في مخزن الامام واخذها وركب احد الدقون على اخرى وضعها مكانها وانسل خارجا بعد ان هدد الحارس او الخازن بان اي كلمه منه للامام فسوف يقتل وبهذه البطوله النادره استعاد البطل بندقيته الاصليه رغم انه يعرف عواقب هذه العمليه فلو كشف امره لكن السجن اول السيف هما صاحباه ولكن البطل متى غرست في كيان لا يقف امامها حائل ولا يردعها خوف او يدخل صاحبها شك او وجل.

هكذا يذكر القرادعه هذه الواقعه ولكنهم لم يذكرو السبب الذي جاء بعلي ناصر القردعي الى صنعاء وجعله يعرج على الامام. لقد ذكرنا فيما سبق انخراط على ناصر المبكر في الحركه الوطنيه واجتماعاته برموزها وعناصرها اكثر من مره قبل ذهابه الى شبوه ونتذكر هذه الاجتماعات :

الاجتماع الاول

عندما هرب على ناصر من السجن واستمر حوالى 4 سنوات عند آل العريف كما ذكرنا حتى وصله راي الامان وعفو الامام وبعد وساطه الذين ذكرناهم جميعاً لدى الامام يلتق على ناصر القردعي بالامام الا بعد لقاءه بالاحرار، وكان هذا الاجتماع هو الثاني مع الاحرار حيث وصل الاحرار فرداً فردا الى منزل احمد المطاه وهم: حسن الدعيس، احمد المقالح ، محمد الخالدي، على الشماحي ، محمد المطاع ، العزي صالح السنيدار ، على ناصر القردعي ، وعبدالله العزب ويرأس الاجتماع المحلوي ويبدا÷ باسم الله ثم يسأل المحلوي علي ناصر القردعي ان يشرح لهم ما حدث بالتفصيل من اول اجتماع له معهم حتى اللحظه التى يعقد فيها ذلك الاجتماعه ويفعل على ناصر ذلك في الاخير يخرج من جيبه الاوار وراي الامان الذي منحه الامام ويادر الحوار:

محمد الحلوي رئيس جمعية الاحرار موجها كلامه للقردعي اتدري يا قردعي ماذا يرد منك الامام يحيى؟
القردعي: لا
المحلوي: يريد ان يشتري كرامتك وكرامة رجال مراد بالبنادق والدراهم وقد يغريك بالمناصب حتى تخسر انصارك في المناطق الشرقيه فيضربك ضربته القاضيه فكن في غاية الحذر ياقردعي
ويضيف المحلوي: وكلن لا نرى ما نعا ياقردعي من الالتقاء بالامام يحيى وبعد ان تنتهى من مقابلته نرجو ان تاتي الينا اليله القادمه تشرح لنا كلما قال لك.
القردعي: سوف اطلب من الامام يحيى السلاح الكافي والذخيره والعتاد لقتال الانجليز الذي يحتلو كل عام جزءاً جديداُ من ارضنا اليمنيه في المناطق الشرقيه والجنوبيه.
المحلوي: (يرد على القردعي) لا تبدي للامام رغبتك في قتال الانجليز فالامام على اتفاق مع الانجليز على ضرب كل من يرفع راسه في المناطق الشرقيه فحاذر ان يعرف الامام نواياك الوطنيه.

الاجتماع الثاني

ويذهب القردعي لمقابلة الامام وبعد خروجه من مقام الاما تلاحقه عيون حسين حنش الى ان وصل الى سمسرة القراع في سوق النظاره وفي اليل يخرج القردعي بطريقه سريه من السمسره متوجها الى حارة سباء ويقرع باب منزل احمد المقطاع ويفتح الباب ليدخل القردعي ويحضر الاجتماع وشرح للاحرار كلما حصل في المقام ويريهم الاوامر الاماميه بحواله الف ريال و خمسين بندقيه والف طلقه رصاص وضحك الحاضرون للقردعي هل ستحرر الاراضي اليمنيه من جيش الاستعمار البريطاني بخسمين بندقيه والف ريال فرانص (ماريا تريزا عمله فرنسيه) وجيب القردعي بعزة وانفه ويقول (احنا بانقاتل) الاستعمار بسلاحنا ولسنا بحاجه الى الامام اسمعوه هذا الزامل

متنى مراد اهل العوايد ::::: ذي تدي الحربي نجازه
فيلا انتهى قوت البنادق ::::: كلين ذكر ذي في جهازه *

*(( يقصد القردعي انه بغض النظر عن اسحلة الامام فلابد من مقاتلة الانجليزي المحتل واذا انتهى الرصاص الذي سماه (قوت البنادق) فيجب ان نرجع على مافي اجهزتنا اي نقاتل بالجنابي وهذا الزامل ليش لقردعي وانما استدل به وهو للشاعر علافج الاغذل المرادي))

ويفرج الجميع بعلى ناصر القردعي وعزمه وتصيميمه ويقول المحلوي زاد الله الرجال من امثالك يوقوم الجميع لوداع القردعي.

الاجتماع الثالث

يجتمع الاحرار في منزل رئيس جمعية الاحرار محمد المحلوي ويناقش كيفية استطاع المناضل الشجاع البطل على ناصر القردعي ان يحتل شبوه وبيني فيه الحصن الذي اطلق عليه اسم القردعي وكيف استطاع رجال القلائل ان يقاومو طائرات الاستعمار بالبنادق فقط التى اسقطت احدى تلك الطائرات وتكلم محمد المحلوي ويقول ( لقد انتشرت اخبار الانتصارات التى حققها القردعي في كل قريه وقبيله ومدينه واصبحت قصيدته الرائعه التى قالها تردد على كل لسان المحلوي الي القصيده التي مطلعها:

طلبتك يا صمد وانته بي ادرى ::::: تخارجني ولا بينت خبري

وسوف نوردها ان شاء الله في الباب التالي الذي خصصناه لعلى ناصر القردعي الشاعر وجعلنا عنوانها ( متاعب في شبوه) وبعد قراءة القصيده التى قراها العزي صالح السنيدار يعلق عبدالله العزب قائلاً( ان كلام القردعي يثبت انه من اكبر المثقين وليس بدوياُ لا يقرأ ولا يكتب)

ويجيب المحلوي ( لقد كان والد علي ناصر القردعي متعلماً وقد كلف ناصر القردعي من يعلم ولديه علي ناصر احمد ناصر ومن يرغب من القرادعه ، على ايدي اقدر العلماء الذين كانو يعيشون على حسابه الخاص ويقول لقد فضح القردعي في هذه القصيده تواطؤ الامام يحيى مع الاستعمال البريطاني حيث قال:

وياغر انتبه ذا لوقت غدرا ::::: ومن عاده فاليوم يدري

ثم تحدث الاحرار عن القردعي السياسي وكيف فضح المتاجره بالاراضي اليمنيه بعد مواجهة (شبوه) حيث يقول:

دخلنا في عيا ويام دبرا ::::: دول في سوقها بائع ومشري

الاجتماع الرابع

كل تلك النماذج من الاجتماعات التي اوردناها كانت قبل عام 1940م اي قبل ذهاب البطل الى ( شبوه) وقبل عودته منها اما هذا الاجتماع فهول اول اجتماع للقردعي بعد عودته من شبوه فقد وصل القردعي سراُ الى صنعاء ويتجه ليلاً الى منزل احمد المطاع ويطرق الباب ويفتح الباب المطاع ويعانقه عناقاً حارا ويرحب به ويجلس القردعي في غرفه الاجتماعات ويقدم المطاع القهوه والاكل ويقول للقردعي لقد جئت في الوقت المناسب سيعقد اجتماع الليله منا جلك وما اجمل الصدف وسيصل الان رئيس واعضاء لجنة الاحرار وقبل ان يتكلم القردعي يطرق الباب ويدخل الحاج محمد المحلوي والاعضاء واحد بع والاخر ويعانقون القردعي ثم تفتح الجلسه بواسطة محمد المحلوي الذي طلب تقريراً شفوياً من القردعي من يوم خروجه من ذلك المكان حتى يوم وصوله الى صنعاء ويسرد القردعي قصته من اولها الى اخرها ويقول ( يهون ما لقيناه من الجوع والعطش وسكرات الموت حتى حققنا النصر على الانجليز ولا تهون الخيانه من الامام الذي اراد قتلي وقتل رجالي بطائرات ودبابات المستعمرون عندما رماني ورجالي الى الصحراء وليس معنا الا بنادقنا وجمالنا وايماننا بالله وحرية وكرامة الانسان اليمني على تراب ارضه الغالي المقدس عندنا جميعاً وقد تركني كل الرجال الذين جاؤوا معي الى شبوه ولم يبق معي من في مواجهة المستعمرين الا القرادعه واصحابي من مراد وكل لك يهون ولن تهن الخيانه الكبرى من الامام يحيى ) ثم يروي القردعي قصمة المؤامره الثانيه على حياته بواسطة طائرة الانجليز وكيف اختطفها وحول مسارها وسنذكرها في موضع اخر ان شاء الله.

الاجتماع الخامس

لا نعلم مما جمعناه من مصادر ولا يعلم آل القردعي زمن هذا الاجتماع ولا نعلم او يعلمون هو الاجتماع الثاني بعد عودة البطل من شبوه الذي سجلناه قبل هذا الاجتماع ام انه الاجتماع الخامس او العاشر المهم ان هذا الاجتماع هو الاجتماع الحاسم وهو الاجتماع الذي نظنه قريبا من موعد الثوره( يجتمع الاحرار في منزل المطاوغ ويقررون في هذا الاجتماع قبول عبدالله الزير وسيف الحق ابراهيم ابن الامام يحيى في الانضمام الى الجمعبيه وفجأه طرق الباب ويخرج المطاع ليفتح الباب يجد الطارق على ناصر القردعي الذي غطى على وجهه بقطعة قماش جاء بطريقه سريه الى صنعاء واختفى الى الساعه التى جاء فيها وكانت ساعه متاخره من الليل. يدخل القردعي ويعانق افراد الجمعيه النضال فردا فدرا ويواصل الجميع اجتماعهم وشرح المناضل احمد المطاع للقردي كما توصل اليه الاعضاء اجتماعهم وابلغه انه حتى العلماء يرفضون بقاء الامام يحيى في الحكم *الا انهم يخافون ان يكون مصيرهم كمصير العلماء الذين سبق وان قلتهم وسجنهم الطاغيه كابن حوريه والمحلوي ويتكلم على ناصر القردعي ويطرح رايا غاية في الخطوره فيقول ( على هؤلا العلماء ان يصدرو حكماُ باعدام الامام يحيى وانا ملتزم باعدامه على شرط ان يكون معي من بقية القبل مشاركين من اجل توزيع دمه على اكثر من قبيله ولكي لا يستطيع اولاد الامام وفي مقدمتهم السفاح احمد قتال كل القبائل وقد تفاهمت مع عبدالله بن احمد الوزير حول هذا الموضوع ووافق وقد جئت اليكم لاخذ موافقتكم.

*(( يذكر عبدالله سلام ان ( الفضيل الورتلاني) زعيم حركة الاخوان المسلمين كان ضمن هذا الاجتماع الهام الذي كلف فيه الشيخ القردعي بقتل الامام يحيى ويؤكد وقوف حركة الاخون المسلمين وراء الانقلاب وهذا ما اكده اخيرا الامام احمد عندما بعث برسالته الى الملك السعودي شاكياُ من الاحرار والاخوان المسلمين اعداء الاسر والملوك...،،،))

يتكلم احمد المطاع ويقول انا موافق على كل ما قاله القردعي وانتم ما رايكم؟ ويوفق الجميع على راي الرئيس الجديد للاحرار احمد المطاع وعلى مطالب المناضل الكبير علي ناصر القردعي.. وفي نهاية هذا الاجتماع يطلب احمد المطاع من البطل على ناصر القردعي ان يعود سراٌ الى المناطق الشرقيه مع رجاله ليوم الخلاص من هذا الطاغيه ( وينتهي الاجتماع الهام)..

ومن جانبهم يجتمع آل الوزير في منزل عبدالله الوزير في حارة ابستان السلطان ويحضر الاجتماع : على الوزير وولده عبدالله الوزير و عبدالله محمد الوزير، محمد الوزير حاكم المقام وبقية آل الوزير ويسأل عبدالله الوزير حاكم المقام محمد الوزير قائلاُ:
ـ هل اصدرت الحكم ووقع ليه العلماء بوجوب قتل الامام يحيى؟
ـ ويجيب بنعم ( وهذا الحكم وعليه توقيع العلماء )
ـ ثم يسال محمد الوزير قائلا ( هل كلفت آل الحسيني وآل داوود بلاستعداد).؟
ـ ويجيب بنعم
ـ ثم يسال على عبدالله الوزير هل كلفت آل ابوراس بهذه المهمه.
ـ يجيب بنعم
ـ ويسال عبدالله الوزير ( المرشح لولاية العهد) هل ابلغت آل هارون بالاستعداد)
ـ ويجيب بنعم
وبعد ان ينهي الوزير (الامام الجديد) اسئلته يقول لقد سافر على ناصر القردعي لجميع رجاله والاستعداد ليوم الخلاص)

بهذا نكون قد وضحنا الصله العميقه التى تربط بطلنا الكبير بجمعية الاحرار اليمنيين ونكون بذلك قد عرفنا اين وكيف قضى بعض السنوات جهاده الثامن بعد ان عاد من شبوه والان نعود الى هناك الى مراد لكي نحصل من القرادعه على تفاصيل برنامج الثائر بعد هذا التاريخ وبعد ان وصلت الامور الى الاستعادا ليوم الخلاص.

كان على ناصر القردعي قد ذهب الى مراد ينتظر اشارة الثوار من عبدالله الوزير وقد جهز من رجال مراد من يرافقه في رحلته الثوريه وبصوره سريعه خدعت اجهزة الامام ( سنرى هذه القصه فيما بعد)

لقد كان مع علي ناصر القردعي قيد الاستعداد حوالى 50 رجلا من القرادعه ومن ال جميل ومن بني سيف وآل جناح وآل ابو عشه وغيرهم وقد استطاع الوالد شبرين القردعي ان يتذكر منهم الشيخ عبدالله بحيبح ، الشيخ احمد حسين التام ، الشيخ عبدالله ناصر الاعوش ، والشيخ على شبرين الجميلي ، و الشيخ ناصر احمد ابوعشه ، الشيخ محمد بن سالم نمران ، والشيخ علي طالب القردعي ، والشيخ على بن علي الذيب وغيرهم وعند وصول الاشاره من صنعاء تأهب القردعي وكتب وصيته لولده جار الله قال فيها:
واحنا عزمنا برايش يا الحيود السناد ::::: ياجاريان * امسك الجوده وحسك مراد
مراد الاول بلول منا الحيد ناد ::::: بارق برق من على صنعاء محل الجهاد

*(( ياجاريان: اي يا جارالله وكان على ناصر قد اسماء بهذا الاسم قائلاً. ان كان ولد جاريه فهذا اسمه وان كان ولدي فسوف يظهر من خلال صفاته وشعره ويكون جارالله. وسنوضح فيما بعد استعادنا لهذه الروايه عند الحديث عن جار الله نقسه.))

لقد وصل الثائر البطل الى صنعاء، وفي صنعاء حددت ساعة الصفر وكان يوم 17 فبراير 1948م هو اليوم لقتل الامام يحيى حميد الدين واشعال الثوره وكانت الحظه مبنيه على ان يستقل الثورا الاحرار المنفذين سياره كبيره مغطاه (بطربال) الى المكان المحدد بسواد حزيز حيث سيزور الامام احدى الاقطاعات المملوكه له هناك. وتصل السياره محمله حملا ثقيلاً من اماجد الرجال واشجعهم بقيادة على ناصر القردعي، ونزل مجموعه منهم ووضعو الحجاره على طريق السياره التي سعود بها الامام منها ، وتحركت السياره الى مكان بعيد عن الطريق الترابي التى ستمر منها سيارة الامام وهنا اصدر القردعي اوامره بتوزيع المهام فبنى له ( مكمنا) في مكان مرتقع و قريب من الطريق ليتمكن من مشاهدة من بداخل السياره الاماميه ويتمكن بالتالي من اقتناص من يود اقتناصه بسهوله اما رجاله فقد وزعهم في كمينين احدهمما في الجانب الشرقي للطريق والاخر في الجانب الغربي منه وهنا شرح لهم كيف تنفيذ المهمه قال:

ـ عند وصول سيارة الامام ستتوقف اما المانع الذي صنعناه بالحجاره
ـ سينزل حرس الامام ببنادقهم لازالة الاحجار وعلى الكمين الواقع في الجانب الشرقي ان يطلقو عليهم النار فورا.

ـ وبالطبع سينزل الحرس الاخرون وعلى كمين الجانب الغربي للطريق اغرقهم بوابل من الرصال الكثيف
ـ اما بالنسبه لي فسوف اتكفل بقتل الطاغيه من ايه جهه تراه عيني وماهي الا ساعات معدوده وتصل السياره وينزل الحرس الامامي ويفتحون امانات بنادقهم ويصيح البطل على اصحابه ( اطلق) وتنطلق الرصاص من كل جانب، و يدوره يقتنص القردعي رأس الامام ويلقيه صريعا ، ويتيوقف رصاص الثائرين بانتهاء سيارة الامام ومن فيها.

كان مع القردعي في هذه الرقعه منا اصحابه ( مراد والقرادعه ) محمد صالح القردعي ، عبربه على القردعي ، على عبدربه الطياره ، ناصر العقال ، عبدالله قاسم بحيبح و حسين محد القردعي و علي بن علي الذيب واخرين من دونهم ، اضافه الى آل الحسيني وآل داوود و آل ابوراس وآل هارون.
بعد الواقعه مباشره يترك الرجال مواقعهم يركبون سساراتهم متوجهين الى منزل الوزير الذي كان يراقبهم من سطح بيته بالمنظار ويصل البطل على ناصر القردعي ويبلغه بتمام المراد والذي ذكره القردعي وهو خارج من بيته في مراد وكانه يبنبأ بقوله

لابد ما نبلغ المقصد ونيل المراد

ويتاكد الوزير من مقتل الامام يحيى ثم يصدر اوامره لعلي ناصر القردعي اصحابه ومحموعه ارخى من الثوار كان عددهم حوالى (100) رجل باحتلال قشله في نقم للحفاظ على صنعاء وقطع الطريق الجنوبي لها من اي هجوم امام مباغت**.

*(( بعد تمام مقتل الامام يحيى بلغ الى شهيدنا البطل نبا اخفاق المكلفين بقتل احمد يحيى ولي العهد في تعز فقال ذلك

هــل علمي يالعلوم المهمه ::::: مالهذا العلم جاني خلافي؟
اشرقت من حيث ماهي ملمه ::::: واظلمت من حيث مالجوصافي

يعني ان مهمة صنعاء كان متوقع لها الفشل وكان الامام اشد حرصاً من اخيه وكان ولي العهد ايسر ولكن يبدو للقردعي ان الذين ذهبوا الى تعز ليس بينهم قردعي))

وقد ذكرنا فيما سبق كيف صمد القردعي واصحابه في نقم وكيف هزموا القبائل التي حاصرتهم بعد الاحداق بصنعاء من جميع الجهات وكيف احتلت القبائل السلاح والذخيره في كهوف نقم ولم تستطيع الوصول الى القشله التي بها على نصار واصحابه وقد صمد على ناصر مع اصحابه حوالي 20 يوما بعد الحصار بلا ماء ولا غذاء ولا تموين الا القليل وكنا باستطاعه على ناصر القردعي ان يفر من نقم لاوله وهله من الحصار وكانت الطريق في خولان لا تزال مامونه لكنه ثريت وصار يصبر اصحابه ويشجعهم على الصمود وكان يقول لهم سوف ياتي الفرج بتدخل مصر وسوف يلقى هؤلاء العملاء مصرغهم باذن الله وماتلك الا امنيات تمناها الوزير ومنى بها الثورا وفشل في التخطيط المسبق له وكل ما فعله مؤخرا انه ارق الى ملوك ورؤساء الدول العربيه بالبرقيه التاليه:

( صنعاء عاصمة اليمن في خطر غظيم من القبائل المتوحشه وهم غير تابعين لاحد وهدفهم السلب والنهب والقتل... فياسم الاطفال والنساء والشيوخ ندعوكم لانقاذهم باي وسيله ولكل سرعه) ولكن هذه الرعه التي عناه الوزير قد فات اوانها فقد سبق الامام احمد وابرق الى مندوب اليمن في الجامعه العربيه ( بابلاغ من يهمه الامر في مصر بانه يجب ان لا تقوم اي طائره الى صنعاء لان القبائل كلها والجيش ثائرون معنا) الم نقل من قبل ان الزير فشل في التخطيط المسبق لما بعد الثوره وان البطل القردعي قد ادى كل ما عليه بكل اقتدار وهاهو الان يحاصر عشرون يوما اضافيه لعله يرى مخرجا او يرى الوزير يفعل شيئا لكن الوزير قد كان في طريقه لتسليم نفسه وقد زج باغلب الثورا في غياهب السجون، وعندما يأس البطل من ان الوزير قد انتهى امره وبعد ان بدات الشحناء والبغضاء بين اصحابه وبعد ان قرب بعضهم من الموت وبعد ان بدات الشحناء والببغضاء بين اصحابه وبعد ان قرب بعضهم من الموت وبعد قتل بعضهم كالشهيد عبدربه الطياره بعد ذلك كله لم يرالبطل ان في وجه لوما من الفرار من على قمة نقم الشاهقه قراره الاخير بالشرود معتذر لشوامخ اليمن التى يراها من تلك القمه وكانه يراقبه ويراقبها وكانها ستشهد على فراره وهو الكرار الذي لم يتعود الفرار ويطلق على ناصر زفره عميقه ويشهق شهقه يلتقط كل ما حوله من عليل الهواء في قمة ذلك الجبل الاشم ويقول مودعا ومعتذرا:

ياذي الشوامخ ذي بديتي ::::: ماشي على الشارد ملامه
قولي ليحـيى بن محمد ::::: بانلتقي يوم القيامه

ان البطل يعتذر عن فراره الاجباري ويتذكر انه قبل ايام قبل يحيى حميد الدين وخلص الشعب اليمني من ظلمه وعسفه وكلن لئن كان عمله قد ذهب سدى بسبب فشل الوزير والثوره فانه لم يبق امام الا ابلاغ الدنياء من حوله باللقاء يوم القيامه وهناك سيعلم كل منهما انه هو الذي ظلم صاحبه وظلم الناس ولم يقف صاحبنا وشاعرنا البطل الثائر عند حد من البلاغه ونبل الاحاسيس والمشاغر بل تعدى ذلك الى شيء من التنبوء وكانه يعلم انه سيموت بعد قليل في خولان وهناء يضرب مودا ليوم الجمع الاكبر كانه على يقين بانه على حق وكانه على يقين بانه ساعة النهايه قد حانت وينحدر بطلنا واصحابه من الجه الشرقيه لنقم متوجهيين الى بلادهم عن طريق خولان وفي منقطة " الشرزه" احاطت بهم القبائل المواليه للامام وحصلت بهم مواجه قتل فيها من احصاب على ناصر القردعي الشهيد عبدربه على القردعي و الشهيد عبدالله بحيبح وواصل البطل المسير والهرب تحت زخات الرصاص المطاردين الى ان وصلو الى منطقة اسناف خولان واحتمو باحدى التاب وطلب منهم المحاصرون ان يسلمو انقسهم فرقضوا فاعطوهم وجوههم على اسلاف القبائل فصدق على ناصر القردعي واصحابه ونزلو اليهم وعند وصلوهم اشهروا عليهم السلاح وطلبو منهم تسليم انقسهم وبنادقهم فرفضو وقاتلوهم واستشهد البطل على ناصر القردعي و ناصر العقال في نفس اللحظه واستطاع على بن على الذيب و حسين محمد القردعي الفرار وحز رأس البطل واوصله عملاء النظام الامامي الى صنعاء حيث ظل معلقأ بباب اليمن قرابة شهرين يتلذذ به السفاحون والمجرمون ويرهبون به أبناء الشعب الذين لا يجهلون ان صاحب هذا الرأس المعلق بطل وثائر قلما تلد الامهات مثله وهكذا يقطع لطلنا العظيم حياة يمتد طولها حوالي 63 عاما مليئه بالاشواك والمصاعب و مليئه بالكفاح و البطلوله والشعر و الحكمه والانسانيه والكرامه والجهاد حياه عظيمه امتدت منذ ميلاده الميمون عام 1885م الى استشهاده عام 1948م اعطلى جلها ان لم نقل كلها للشعب اليمني ثم قدم راسه قربانا للحريه التي نشدها طوال حكم بيت حميد الدين

وقتل البطل الهمام الثائر

الفاتحه

للفصل الثاني بقيه.

الطارف
13-12-2010, 01:43 PM
7- احمد ناصر القردعي يرثى أخاه


لقد كان لوقع الخبر الذي ذاع في ارجاء اليمن مصرع البطل الشهيد علي ناصر القردعي صدى لا يعادله في عالم الحزن صدى سواء بين الاخوانه وزملائعه الثوار الذين تغص بهم سجون الامام المدلهمه وتنتظرهم سيوفه المافوقه او بين ابناء الشعب او بين اخوانه واهله وعشيرته ،، وهاهوا اخوه الشيخ احمد ناصر القردعي الذي اصبح في سجن يافع بحجه يؤخذ بجريرة اخيه الشهيد وهاهو البطل الذي سيصبح شهيدا يكتب قصيدة رائعه من السجن يرثى فيها اخاه، ويندد فيها بقاتليه وباسجن بالدنيا الفانيه يقول فيها



يالله لاحد قدرت فانت اقدرا= ياحي دائم وغيرك ما يدوم
ياحافظ الميل في بحرا غدرا = لاهبت الريح موجاته تزوم
ان عاد شي فيك تشفع للثرى = ولا فقد باعنا مولي الهكوم
على ذي ش حمل الجبرا = ماظن غيره بحمله با يقوم
لاحد بصوت الجمالة يذكرا = من تسعة اقسام له سبعة قسوم
يهنا موته قفا مادبرا = ولا اقتبض يقلموا راسه قلوم
ياذي قتلته قفا الصلح البرا = لا تامنوا والعمل عند الختوم
والساع يامرسلي شد اشقرا = من داخل الحبس ذي دون النجوم
من حبس نافع قيوده جسرا = والمشنقه فوقها الشيمر يحوم
باديك ذا الخط ذي فيه الغرا = ذي فيه تسليم لاصحابي عموم
من راس حيد الجبل لا معشرا = والغائب احذر بقسمة لا يلوم
ذي سيلهم لا جتمع وتكاثرا = اصبح يسقي لخلق الله عموم
خيلت بارق قفا ما ثورا = من قبله اقبل لوقاته ردوم
ماعادا باشي عليكم يظهرا = واليوم مسرور يوم انتم سلوم
واحنا على الحبس قد با نصبرا = نا وبن طالب نرحب باللموم
يااصحابنا خير من يتعورا= ومن يغيظه تشفاي الخصوم
وابن الجميلي بلغنا انه قرا = وانه فهم بينما اصحابه غشوم
عبدالله احزيك يابن ناصرا = من بنت تضحك عى طيب وشوم
تضحك عليهم وهي سيرة ورا = كلين يقول انها له فهوم
والختم صلو تزور الطاهرا = ذي علم الناس من صلى يصوم




هكذا رينا ان نختم الفصل الخاص بكفاح هذا البطل بهذا القصيده الرائعه الى رثاه اخوه الشيهد احمد ناصر القردعي لقد راينا ذلك رغم اننا سنورد شعر احمد ناصر بصوره كامله في مكان اخر.. لقد تمنى الشهيد البطل علي ناصر ان يكون يومه سابقا ليوم اخيه احمد ناصر وان يموت قبله حتى لا يحزنه من ناحيه اخرى في تعدد محاسن البطل وتبين مناقبه الحميده فهي تكمله واجبه واذن:
يقول على ناصر القردعي في وصف اخيه احمد:

شقيق ظهري وتربيتي ولي به ظن ::::: فيه الخصال المليحه جمع الالواني
يومي جعل يسبق ايامه علي يحزن ::::: قد فرق الاخوه بر الحمي وعظماني

لقد كان الذي تمنى علي ناصر.. وهاهو يلقي ربه قبل اخيه وهاهو اخوه يرثيه ويحزن لفراقه.. دعونا ننتبع احمد ناصر القردعي في مشاعره وهو يرثي اخاه. يبدا احمد ناصر بخطاب ربه مبينا انه صاحب القدره على كل شي ومهما تبين للناس انهم يقدرون على فعل ما الله اقدر منهم دائما..

ـ ثم يبدا بوصف اخيه الشهيد قائلاُ الحقيقه ذاتها: ان علي هو الذي تحمل الحمل الاكبر في الثوره وهو
حمل لا اظن ان احد مثله يفعل ذلك او يستطيع فمن يستطيع ان يكون يوما على ناصر القردعي فيتكفل بقتل هذا الامام الجديد؟ ما اظن ان احد يقوم بهذا الحمل الذي قام به اخيه البطل.

ـ فلو كانت البطوله والانسانيه والرجوله التي احملها احمد ناصر ( في الجماله ) تتكون من تسعه اقسام فان لعلي ناصر منها نصيب الاسد فله سبعه اقسام منها ويبقى للانسانيه وللثوار والاحرار والنبلاء قسمان فقط ذلك بما قدمه هذا البطل الذي رحل عنا.

ـ ولكن لئن مات فيهنا موته بعدما فعل الافاعيل وصدر البطولات النادره وتخلص من طاغيه الشعب بعد جهاده المرير ضد وفوق ذلك يهنا موته مره اخرى لانه ما استسلم لهم وسلم لهم راسه يقطعونه بسيف الطاغيه انه لم يسلم رأسه كتسليم ( السبول) اتقاها للحصاد في مواصم الحصاد. ولكنه ظل يقاتل بشموخ واباء حتى سقط شهيدا. فلا تأمنو يامن تجراتم على الغدر به فنحن بريئون منكم والعمل بخاتمته وشترون ماذ سيحل بكم ايها الاوغاد الاجراء.

ـ والان ايها الرسول اسلمك خطي هذا الذي هو عزاء ورثاء لاخي الشهيد لترسله على عجل من هذا السجن الذي يقترب من النجوم من سجن نافع التي تتسم فيه القيود بالغلطه والثقل هنا حيث يكبل الابطال في زنزاناتهم وحيث المشانق منصوبه تحوم فوقها النسور من هناء من نافع تاخذ هذا الخط المغلف بالصمغ( الغراء) وفيه تسليم لاصحابي حمعيا من راس ( حيد الجبل) وحتى (معشر) فسلامي عليهم جميعا حضارهم وغائبهم اصحابي واخواني من مراد الرجال المامين الذين لا اشبههم الا كالسل اذا اجتمع وتكاثر اصبح الناس جميعا يسقول منه وهكذا هم عند نجد الصاحب لقد تراؤي لي ذلك البارق الذي كاد ان يثور ولكنه مالبث ان كبت ومنع ، ذلك البارق الذي يبرق من مراد وكادت السحب فيه يتفطرن من الماء ولكن فجاه ما لبثت السحب ان تبددت وصارت السماء صافيه حتى من غيمه واحده... هكذا يرمز احمد ناصر لثوره اخيه وثورة مراد الشعب في 1948م. ولكنه يقول انني بع ان مات علي. علي الثوره والبطلوله والكفاح لا احب ان يظهر عليكم ذلك البارق من جديد فقد اصبحت مسرورا اذا انتم سالمون فظلوا كذلك ابقو كماانتم، اما نحن ( انا وعلي طالب القردعي) فسوف نصبر على السجن والقيد وسنظل هناء نحرب بالقادمين علينا من الثوار والمجاهدين الذين يرسلون الينا افواجأ هذه هي الحاله التي عررضتها عليكم فهل نبقى في سنجننا هكذا حتى تقطع اعناقنا مارايكم؟ ايها الاخوان والاصحاب والاهل هل تتعوروا وينتابكم العار من هذا الوضع فعلي قد قضى نحبه شهيدا مغدورا به ونحن نبقي في السجن الا يغيظكم ان تلذذ الخصوم الحكام بما حل بنا من النكبات.. وهنا يعرض حمد ناصر القردعي على اصحابه فتوى ذات دلاله ولها علاقه بموضوع هذه القصيده ويصور لهم صوره جميله معبره فيها عظة وعبره هذه هي الصوره.

{( بنت جميله تفتن الناس بجمالها وروعتها وبما فيه من زينة وزخرف وفتنه هذه الصبيه الجميله تستطيع الضحك على كل الناس فتضحك على الطيب والخبيث معا انهم يتابعونها رغم انها الى الوراء فيندفعون وراءها ويتهافبون ويحسب كل منهن انه سينالها ولكنهم جميعهم لا يظفرون بها،،، فيمن هذه الصبيه الجميله التي فتنت الناس ..؟)}

انها الدنيا الغروره الكذابه والتي تغتر بها الناس جميعا طيبهم وخبيثهم ولكنهم ما يلبثون جميعا ان يتركونها... لقد بلغ الياس في قلب احمد ناصر منتهاه بعد مقتل اخي وبعد الزج به هو الاخر في السجن جورا وتنكيلا فهاهو يرى الحياه وقد ذهبت وتلاشت بعد هذا الكفاح الطويل الذي طوى كالبساط ويري الدنياء الفانيه وكانها بنت لعوب تضحك على الناس لقد كان احساس احمد ناصر صادقا فلم تكد تمر ايام حتى رأي رفيقه في السجن على طالب القردعي ينتفخ ويتناثر لحمه من اثر السم المدسوس له في الطعام غدرا وغليه وظن احمد ناصر ن البقاء له كما قال فلم تمر ايام بعد سماع هذه القصيه وتداولها وكان يقرا القران في احدى غرف السجن وكان ذلك اليوم يوم عيد الاضحى المارك حتى احس برصاصات الغدر الامامي تخترق جسده اتيه من الخلف ومن وراء ظهره وكانها تخجل ان يراها وهي تغدر به وهو مكبل في السلاسل والاغلال انها رصاصات غادره وانه لشهيد طالما خاف الجلادون والسجانون ان يخرجوه ليعدموه كغيره بالسيوف فكان الغدر اجدى لهم واسهل من كل ذلك وسفط احمد ناصر بعد ان ندد بالظالمين وندد بهذه الحياه الذي لا يدوم فيها الا الله سبحانه هكذا رأينا نهاية البطل علي ناصر الذي قضى شهيدا في خولان بيد الغدر والعماله والا رتزاق وجرنا رثاء اخيه له الى الحديث عند نهايته المؤلمه هو الاخر لكن ليس هذا هو كل ما نقوله عن احمد ناصر فلنا معه ومع كفاحه وشعره لقا قريب في الفصول القادمه ان شاء الله.


انتهى الفصل الثاني

انتظرونا في الفصل الثالث

الطارف
13-12-2010, 07:57 PM
الفصل الثالث

صور من ناصعة من بطولات وانسانيه القردعي

تمهيد:

بعد انهينا حديثنا في الفصل السابق عن علي ناصر القدرعي من مهده الى لحده ومنذ ميلاده في (رحبه) 1885م و حتى سقوطه في خولان شهيداُ سنة 1948م بعد ذلك كله يمكن القول ان القاريء سيكون قد عرف من هو علي ناصر القردعي وبطبيعة الحال سيكون قد عرف طبيعة واهمية الثوره في 1948م وكيف لم يكتب لها النجاح انذاك.
ولقد عرفنا فيما سبق نوع العسف والظلم الامامي وبالتالي عرفنا اي صنف من النبل الثوري كانت تمثله الثوره. واي رمز من الرموز الوطنيه كان على ناصر القردعي.؟؟

ولكي نستمر في التعريف بالبطل اكثر ونحيط بصفاته وخصائصه الانسانيه الوطنيه ونقف على نقائه الفطري ، ورجولته بطولاته المتفرده.. نقف في هذا الفصل على بعض القصص المواقف من حياة البطل الشهيد... والتي توضح بصوره اكثر عمقا شخصية هذا الثائر الفذ ونكون بذلك قد نفضنا عن كواهلنا عار البطء بالتعريف بهذا البطل وهي مهمه كان يؤمل لها ان تكون قبل هذا التاريخ بكثير ، خصوصا بعد مرور حوالي نصف قرن ونيئف منذ استشهاده ولم تظهر عنه الا شذرات في كتب بعض الثوريين والمنصفين من الكتاب والمؤرخين نظنها قليله جدا ونراها لا تفي بحقه ولا تتناسب مع ثوريته وبطولاته الرائده ، وبالتالي كان لزاماُ علينا كما كان لزاما على الثوريين والكتاب والمؤلفين الاجابه على التساؤلات التي تثور حول شخصية القردعي، واشباع هذه الاجابه بالحقائق الناطقه والمواقف الوطنيه لهذا الثوري، وسنحاول في هذا الفصل الوفاء ببعض الواجب نحو اضافة الى ما اثبتناه سابقاُ.

1- الصوره الاولى: معركته مع النمر

لقد قدمنا فيما سبق ان من صفات ثائرنا المغوار الشجاعه النادره وهذه الصور التي سنوردها هناء ستكشف بوضوح عن هذه الحقيقة الساطعه.
كان علي ناصر القردعي لا يزال شاباُ يافعاُ وكان اسمه وشعره وصيته قد ذاع بين القبائل اما بعد هذا الحادثه فقد صار واصبح اشهر من نار على علم، ان تكاد تكون اسطوره من الاساطير ، وربما لا يصدقها النشىء الجديد من الشباب وخلاصه هذه القصه كالاتي:

كان الشهيد على ناصر القردعي يرعى في المراعي قطانا من الشياه والنعاج والخرفان والماعز.. الخ، وفي غفله منه وثب احد النمور على قطيع من الخرفان والنعاج مفترسا بعضا منها ثم انسل يعدو الى كهفه في سفح احد الجبال وهنا ثارت ثائره البطل وانتابه الحياء والخجل في ان تعتبره عشيرته واله جبانا بتقاعسه عن ملاحقة النمر وقتله فاقسم البطل ان يقتل ذلك النمر مهما كلفه من ثمن ، واضافه الى ذلك فقد آل على نفسه الا يقاتل او يقتل النمر ببندقيه او سيف بل بسلاحه الابيض وهو سلاح الانسان اليمني وشخصيته (الجنسيه)
فعند القردعي ان قتله ببندقيه (قتل غليه) ولا يقتل غيله الا البطل الذي هو مصدر للخوف وهذا يعني ان قالته ليس كفؤا لمواجهته وليس ندا له وهذا ما برفضه الفردعي ولا يرضاه لنفسه... احتزم القردعي بجهازه وجنبيته وظل يفتفي اثر النمر حتى عرف مكمنه في كهف بسفح الجبل الذي كان ياوي اليه , واخذ فروعا من شجره الدوم وهي اشجار ذات شوك لا لكي يتفي بها ضربات انياب واظفار النمر بل لكي يتحرشه بها ليخرجه من مكمنه ، وفعلا لقد خرج النمر لكي يفترس هذا الذي جاء لكي يتحدى امير الوحوش لقد خرج ذلك النمر ولسان حاله كما يقول الشاعر:

يدل مخلب ويحد ناب ::::: وباللحظات تحسبهن جمرا

وهنا دارت المعركه بين امير الوحوش (النمر) و بين النمر المرادي على ناصر القردعي والذي ظل يكيل الطعنات ( بجبيته ) للوحش الضاري الشرس حتى قتله ، ويروي انه كان يستفز النمر ويتحرشه وكان انسان يعقل الكلام بقوله: اخرج يا نمر انت نمر وانا نمر وثعل منا من هرب ولكن الاسد الشخي لم يخرج سالما من هذه المعركه الداميه ، فقد دفع ثمنا لتلك الشجاعه والتي لا تاتي للشجاع عفوا او مجانيه فلقد تمكن النمر من ضرب القردعي بمخالبه فشرم جزءا من انفه ونزع احدى عينيه وحينها حمله على كتفيه الى داره وفي حي قريته القاه على الارض والدماء تسيل منه كذلك من الجرحين بانفه وعينه وهو شامخ بقامته المديده وهامته المرفوعه ، وتجمع سكان الحي الرجال والنساء يشاهدو ما صنعه بلطهم بل ما صنعه اسد من اسود اليمن.

تعدوا الذئات على من ذئاب له ::::: وتتقي صوله المستأسد الحامي

ان هذا العمل البطولي يكاد يكون ضربا من الخيال ، ولكني هذا الذي حدث فعلا اننا نقرا ما حدث لاحد العاليك وهو بشر بن عوانه العبدي عندما قتل اسدا في الخبت فقال قصيده يفخر فيها نفسه مطلعها:

افاطم لو شهدت ببطن خبت ::::: وقد لاقي الهزير اخاك بشرا

وكذالك نقراء قصة جحدر وقصته قلته لاسد ايام الحجاج وكف يفخر بقوله :

ليث وليث في مجال ضنك ::::: كلاهما ذو بطشه وفتك
ان يحسر الله قناع الشك ::::: فانت لي في قبضتي وملكي

فاذا كان اي من الشاعرين المتقدمين قد اضظر لقتال الاسد وبيده سيفه وترسه ودرعه فان صاحبنا قد ذهب مختارا غير مضظر لقتال الاسد وليس في يده سوى جنبيته اليمانيه لقد كان بامكاني بلطنا ان يقف للنمر في كمين ويصوب الى نحره طلقات ناريه من بندقيته فيلقيه صريعا دون ان يصاب ياذى ولكن ابى البطل القردعي الا ان يقتله بخنجره اليماني ثم يسلخه ويحمله على كتفه الى قريته ثم يضعه في الارض مضرجا بدمائعه معفرا بالتراب انها بطوله نادره وشجاعه فائقه لم يحزها خراج الخيال الا هذا البطل الشهيد...


2- الصوره الثانيه : اغاثة الربيع* والمظلوم


{(الربيع او الرباعه في عرف القبائل اليمنيه هي المواخاه التى تتم لجوء فرد او قبيلة الى اخرى او شخص الى شخص فيقول ( انا ربيعك) اي احتمى بك ويكون غرض الرباعه استرداد حق او احتماء والربيع لا يجوز رد استجارته اذا استجار ويعتبر هذه الحال " مهجرا" اي ممنوع الاعتداء عليه او على حقه سواء من القبيله التي لجا اليها او من غيرها ويسمى في بعض المناطق المنيه " القطير" وله حرمته.)}

لقد قدمنا ايضا من صفات ثائرنا وشاعرنا القردعي الوفاء والكرم واغاثة المظلوم وهذا شخص يدعي ابن هيف قدم الى قبائل مراد وعلى وجه الخصوص الى بني سيف وطلب الربع منهم ولكنهم تلكاوا واعتذروا ولم يقلبوا رباعته خلافا لاعرافه واسلافها القبائل اليمنيه المشهوره مما حدى بهذا الشخص ان يذهب الى الشيخ على ناصر القردعي مستجيرا ومتربعا عنده فقبله القردعي ، واصبح له ماله وعليه ما عليه.

وفي احدى الايام قدم اشخاص على اخذ ناقه من ابل هيف وطلبهم ابن هيف بالوفاء اي اعاده ما اخذوه لكنهم لم يوفوا فذهب الى الشيخ على ناصر القردعي واخبره بما جرى فقال : " ابشر بالنقاء وسرح الناقه" اي انه اعطاه ناقه بدلا عنها.

ثم قام بغزو فخذ الذين قامو بنهب الناقه على ربيعه ابن هيف واخذ يقول القردعي شعراُ جميلاُ معبراُ يلوم فيه بني سيف فيقول:



القردعي قال خبرا بالنقاء يابن هيف = خبر في الجوف والحفا وجو الكديف
في ناقتك شل عرفا ما كسبنا القريف = واحنا عزمنا الخميس الطيب يانسل سيف
بانوخذ العبد والفرقه ولو هي لفيف = والسوق من خوفنا يمسي محرس وخيف
ماودي اغزي نهوج اصحابنا اهل النكيف = ون جيت ابا روف والله ما على القلب ريف
كم جهدي اكافي الحده قوافي وضيف = عذبني الجد ذي حمله يفط الضليف




معناني بعض المفردات:-
عرفا: اسم مشهور لنوق ال القردعي .
القريف: الهزيل من الابل.
خيف: خائف.
النكيف: المقدم الكبير اي رجال الحرب.
الحدة: المحادين من القبائل الا خرى
الضليف: الاضلاف وهي الاضلاع

ففي هذه الابيات يظهر القردعي معدنه الطيب واصله الكريم بالوفاء للضيف والربيع مهما كلفه ذلك من ثمن فيقول لضيفه وربيعه ( ابشر بالوفاء والنقاء ابن هيف) وعليه باذاعة هذا الخبر في الجوف ومارب وشبوه وفي كل مكان ثم يخاطب بني سيف انه قدم عزم على اخذ الحق والوفاء به لصاحب ولسوف يأخذ الغنم وراعيها ولو كانت مجمعه ومملوكه للمعتدين وغيرهم من اصحابهم وعلى بني سيف الذين تخاذلوا عن اجازة الربيع ان يعلموا ذلك ثم عليهم ان يعلموا ان السوق يجب ان تظل محروسه خائفه من القردعي حتى لا يتكرر ذلك الفعل الشنيع ، ثم يعقب القردعي معلما بني سيف فيقول ( صحيح انه لم يكن بودي ان اقوم بغزو قبائلنا واهلنا لان بأسنا يجب ان يكون على غيرنا ولكني لم ارهم يرحمونا ويرأفون بنا مما نعانيه من خسائر بسبب كثرة القوافي والضيوف وهي عاداتنا التى لا نتنازل عنها اذا ما وجدنا من يستجير بنا او يحل ضيفا علينا فلا يخيفكم ثمن الوفاء يابني سيف هو واجب على ولن اتهاون في عادة الجد التي ورثتها في اكرام الضيف ومساعدة المحتاج.

وبهذه الصوره من صور الكرم العربي والوفاء النادر يعبر القردعي عن اصوليته في التمسك بعادات آبائه واجداده الاولين لانها عادات حسنه ومطلوبه وهي عادات اقرها الاسلام الذي تشربه على ناصر القردعي في عروقه والذي توافق مع نفسيته ووفطرته النقيه.

الطارف
14-12-2010, 08:03 AM
3- الصوره الثالثه: اختطاف طائرة الانجليز

كنا قد اسلقنا سابقاُ كيف تم للانجليز الاستيلا على شبوه من جديد بعد ان استولى عليها علي ناصر القردعي قائد الجيش الامامي والمندوب من قبل الامام ، وقد حاول الانجليز استرداد شبوه مرارا عن طريق تغير حامية الامام فيها بحاميه من القبائل المجاوره لها والمواليه للانجليز مما زاد في حنق الشهيد القردعي وغضبه ، ورفضه.. مستدا الى انه جاء الى هناك يمثل سيادة دولا ولا يسلم شبوه الا للدوله حتى انتدبته الى هناك او بامر منها لا الى مجموعه من القبائل كل مالهم من صفه انهم عملا للانجليز والانجليز يحتجون انهم جاؤوا الى هناك لحمايتهم كما سبق في محادثة هاملتون والقردعي..
وقد عبر القردعي عن ذلك بقوله "" انا قرانه وأرفض ان تحل محلي الا قرانه مثلي"" والقرانه تعني كما يبدوا دوله او قوه نظاميه تابعه للدوله وقائدها معين منها ، وقد سبق ان اشرنا الى الحديث الذي دار بين القردعي والضابط السياسي البريطاني هاملتون حول شبوه هي ارض الامام اما انها محميه انجليزيه وعرفنا كيف انكر القردعي هذه الصفه الاخيره وشدد عليها هاملتون.

وهاهو الان هاملتون نفسه يتقدم بحملته الشهيره والتى سبق الاشاره اليها لاسترداد شبوه بقوة من الحرس الحكومي تسندها الطائرات. ولقد عرف الانجليز القردعي في بادي الامر بانه رافض لتسليم شوه الا بامر من الامام وقد حضر القائد الانجليزي كما يبدو ومعه هذا الامر ، وبعد ضغوط شديده من الانجليز وارهاب بالقوه تقدم القائد الانجليز لمفاوضة القردعي.

ولدينا هناء شاهد عيان كان حاضرا لواقعة تسليم شبوه من القردعي لهاملتون يقول الوالد ناجي على الصلاحي* عندما طلبنا منه ان يتذكر تلك الواقعه ، وصل السير كال ومن ثم استقبله على ناصر القردعي وتصافحا الاثنان ودار هذا الحوار:

**{( الوالد ناجي على الصلاحي.. كان من الشباب الذين رافقوا على ناصر القردعي في مهمته في شبوه هو من بني سيف قد تقدم ذكرهم.)}

هاملتون: اننا نكن لك الاحترام والتقدير يا قردعي فلماذا لم تسحب قوتك من هناء؟
القردعي: انت تعرف من اكون انا قرانة ولا اقبل ان تحل محلي الا قرانه .
هاملتون: لقد قدرنا موقفك هذا ولهذا زودناك باوامر من الامام بان تنسحب من شبوه ونحل نحن محلك (وكان الامام قد ارسل للقردعي امر رفع من شبوه بوصوله الى مقامه واليقدم له وسام البطوله)
القردعي: اذاُ انا انسحب باوامر الامام لا باوامركم.

ويضيف الوالد ناجي الصلاحي ان على ناصر الصلاحي ومن معه انسحبو الى موضع قريب من شبوه وعسكر هناك وارسل لهم القائد الانجليزي من يحرسهم الى الصباح من القبائل المجاوره.. ثم يضيف بعدها قال على ناصر القردعي اذ سيكون لقائنا في الجوبه لانني سوف اسبق الطائره... وامر باثنين يرافقوه الى حيث الطائره الانجليزيه وكنت واحد منهم.

فماهي قصة الطائره هذا.؟

كان الاننجليزي قد افهموا على ناصر انهم سوف يجهزون له طائره تنقله مع رسول الامام الى صنعاء تلبيه لطلب الامامفي ايصاله اليه وتكريمه وكما ذكر الامام للقردعي في رسالته وقد وافق القردعي على ذلك بشرط ان يحمل سلاحه معه ، وفي الصباح توجه القردعي لركوب الطائره التى عليها مجموعه من الركاب والمترجم ورسول الامام وقائد الطائره البريطانيه وعندما ارتفعت في الجو توجهت جنوبا ونظر القردعي من النافذه وهو على معرفه بالجبال والشعاب في المناطق الشرقيه الجنوبيه فعرف ان الطائره تتجه على عدن فسال المترجم الى اين تتجه الطائره فقال هذا الاخير الى صنعاء فالامام نتظرنا جميعا!!
وهنا عرف البطل ان هذا الوجهه هي وجهه عدن ليس صنعاء فاخرج بندقيته وفتح امانها وصوبها الى رأس قائد الطائره قائلا ( احرف الطائره يا عربجي) وتوجه نحو بيحان والا اطلقت الرصال عليك ومتنا جميعا ، وهناء ارتعدت فرائص الطيار الانجليزي وخاف الركاب وتوجه الطيار وهبط في بيحان ونزل القردعي وامر الركاب بالنزول وقام بشراء الكباش واستضافهم جميعا على الغداء ثم اطلق الطيار والركاب ولم يبق الا المترجم ورسول الامام ، واخذ القردعي المترجم بمفرده وساله ماكان يريد الامامم والانجليز فقال اعطني الامان وسوف اشرح لك كل شي وقال القردعي وجهي وعهد الله لن ينالك سوء فاخبره ان الامام و الانجليز كانو على اتفاق بخداع القردعي برساله الشكر والتقدير وطلبه الى المقام وكان الهدف هو اختطاف القردعي الى عدن واعتقاله هناك لكي يسهل لكل من الانجليز والامام خضاع رجال مراد والمناطق الشرقيه...


4- الصوره الرابعه: البحث في مشروعية الثوره


لقد كان على ناصر القردعي هو الذي فكر في مشورعية الثوره وهل تجوز الثوره على ائمه الجور؟ ثم هل يجوز قتال الامام الظالم المستبد وقتله؟ لقد سال القردعي نفسه بهذين السؤالين ان احدهما ، وحين لم يجد عنده الاجابه لجا الى اخوانه وزملائه الثوار من اهل الذكر وهم العلماء المنخرطين في الحركه الثوريه تطبيقاُ لقول الله تعالى: فاسألو اهل الذكر ان كنتم لا تعلمون.

ولما كانت اجابة العلماء بوجوب الثوره ووجوب قتل الامام الباغي ، استوثق على ناصر القردعي لنقسه وطلب فتوى مكتوبه موقعه من علماء العصر خصوصا بعد ان رأى اتجاه الانظار اليه في التنفيذ وانه هو الذي سيقتل الامام يحيى بيده الامر الذي جعله يبحث في مشروعية القتل والثوره.. فهل كان على ناصر القردعي خائفا من احد ليطلب هذا الطلب الشرعي؟ هل كان خائفا من الامام؟ كيف هو الذي سيقتله بنفسه؟ وعلى فرض نجاته هل كان طلب القردعي يسشفع له لدى الامام الذي كان يود قتله دون سبب واخذه دون جريره كما اسلفنا؟ اذن فما سبب طلب القردعي لتلك الفتوى..؟؟؟

لا شك ان الوعي الديني والتربيه الدينيه الاسلاميه التى نشأ عليها القردعي اضافة الى تكوينه الفطري ومنشأه القبلي المشبع بالحكمه والقيم- كل تلك العوامل شكلت السبب الرئيسي في طلب القردعي لفتوى تثبت ( مشروعية الثوره على الامام وقتله)

لقد قدمنا في ما سبق ان على ناصر القردعي لم ينل حظا من العلم سوى القدره على الكتابه والقراءه ولكن تفكيره بهذا الاسلوب الدقيق يشير الى اقوى من ذلك ان المتامل والمدقق الشرعي يخيل له ان القردعي قد اطلع على مكونات الفقه الاسلامي وبخاصه الجانب السياسي منه ، ويندهش الباحث عندما يطلع على هذا اللون من الفقه فيجد ان مسالة الثوره فيه مساله خلافيه بحته تخضع للاجتهاد الموجه بالنصوص القطعيه وان مسالة تغير الحاكم بي وجه من اوجه السلم او الحرب تحتاج الى ضوابط واسانيد شرعيه فهل درس القردعي في الفقه السياسي الاسلامي ليستوضح هكذا؟ ولو كان القردعي قد درس في الفقه السياسي الاسلامي والثائر المسلم وهو الامر الذي فعله علماء ثوره 1948م...


5- الصوره الخامسه التمويه الذكي من اجل الثوره


لقد كان على ناصر القردعي كما اسلفنا يتمتع بالذكاء والدهاء والحذر في نفس الوقت وهذا الصفات لا تلتقي جميعا في شخص واحد الا اذا كان شخصا غير عادي هذا بالاضافه الى الشجاعه الفائقه والحدس الصائب وبعد النظر وسنرى الان في هذا لقصه الواقعيه التى يرويها لنا الوالد شبرين طالب القردعي كيف استطاع على ناصر القردعي خداع اجهزة الامام التنفيذيه والرقابيه وكذلك عيون الامام وجواسيسه في الجوبه ومارب وصنعاء وذلك عند قرب موعد الثوره وبالتالي دنو موعد وصول القردعي مع اصحابه الى صنعاء لتنفيذ المهمه الكبرى المتمثله في التخلص من الامام يحيى. كيف يستطيع القردعي وتحكراته مرصوده ان يصل مع مجموعه كميره من اصحابه مراد والقرادعه..وكيف سيتم له ذلك دون ان تدري اجهزة الامام هناك في الجوبه ومارب وبالتالي في صنعاء خصوصا مع علم الامام المسبق والاكيد بانخراطه في حركة الاحرار وتحركه المستمر في الاتصال بعناصرها؟ فلو كان على ناصر القردعي بمفرده لكان في الامر بعض السهوله فقد اعتاد ان يصل الى صنعاء متخفيا ومتوشحا بالسريه ومستعينا على اموره بالكتمام اما وصله الى صنعاء مع حوالي خمسة عشر شيخاُ او اكثير من مشائخ مراد والذين لا ينفذ اي منهم الى مدينه من المدن الا وعرف المام او اجهزته الى اين ذهب فانه امر في غاية الخطوره!! بل انه محل تساؤل وسيثير فضول اجهزة الامام في تصيد وتسقط الاخبار واذا ما عرف سبب وجود القردعي واصحابه في صنعاء مسبقا فستكون النتائج وخيمه على الصوره وعلى القردعي وهذا ما تفاداه الثائر الداهيه..

فلقد صادف في تلك الفرته وهي في اعتقادنا اخوار 1947م واوائل عام الثوره في 19948م ان وضع قبيلة مراد كان مهزوزا وغيره مرضي لاحد وقد دبت الفرقه والخلاف بين مشائخ القبيله وانعدمت الثقه فيما بينهم الى حد كبير ، ومع هذا الوضع السيء كان على ناصر القردعي حريصا على تواجد مجموعه كبيره من مراد في صنعاء – وكان كما يبدو قد حددهم سلفا لاج لالثوره ولكنه كان في غياية الحرص على كتمان امر الثوره وعدم تسرب اخبارها تحت اي ظرف.

ولقد استغل ثائرنا البطل ذلك الخلاف بين قبائل مراد وطلبهم جميعا الى عقد اجتماع في منطقه الجوبه وبعد ان وصل الجميع قال: " احنا يا اصحابنا نريد ان نجدد الصحب ونمحي الماضي ونعيد قوة مراد الى ما كانت عليه وهذا الاربعه قروش فراني – عقيره عندكم فيما انا طلبت منكم. وبعد ان برز رجال مراد للتشاور فيما بينهم تكلم عنهم الشيخ القبلي بن سالم بن نمران وهو شيخ ضمان على بني سيف وقال القبائل اجمعت " على ان يبقوا على ماهم عليه وهذا يعني رفض فكرة التصالح واستلها البطل فرصه للاجابه علىهم بكل حده ( اذا انا محصمكم ( اي اطلبكم) الى عند عامل مارب لتحاسبوني بجمله الغرامه التي غرمتها في الشريعه بيننا وبين قبيلة قيفه) وكانت قد دارت بين مراد وقيفه حرب طويله الاجل راح فيها حوالى (200) قتيل بسبب خلاف على الحدود وبعد هذه الخساره في الارواح اعقبتها خساره ماليه لحسم الخلاف في المحاكم الامام وقد كان العبء الاكبر على شيخ مراد ( القردعي) وشيخ قيفه ( الذهب) ، ولهذا طلب على ناصر اصحابه بغرامته او يستجيبو لما طلب ، وهناء تلكا القوم قبلا ثم رافقو على مقابلة على ناصر عند عامل مارب محمد حسين الكبسي ، وفي اليوم التالي التقى القوم من مراد عن عامل مار ب وطرح له على ناصر قضيته الغرامه والصحب ، وما طرحه عل اصحابه وكيف رفضو ذلك.؟ وهناك لدى عامل اللواء اختلق على ناصر المشادات والمهاترات حتى اصبحت القضيه وكانها لن نتنهى الا بحرب بيم مراد والقردعي... استغل على ناصر القردعي ذلك الموقف وطلب من العامل ارسالهم الى صنعاء فوافق ووافق الجميع على ذلك وكتب العامل الكبسي ارساليتهم الى صنعاء وخلال اسبوعين يكون حضورهم ومن تاخر حمل تكاليف الاخر، ووصل على ناصر الى صنعاء وبدا يستصدر الاموار ضد اصحابه ويرسلها اليهم يعجل بوصولهم ويصفهم بانهم رافضون الخضوع للشرع يفصل بينهم فيماهم فيه مختلفون وظل كذل حتى وصل جميع من طلبهم وهناك اثار الدعاوي المختلفه حتى بدى لاجهزة الامام وكان على ناصر القردعي قد شغل واصحابه في فتنه لن تكون عواقبها الا وخيمه وفي خلاف لن يثمر الا في اغراق على ناصر القردعي والهائه عن السياسه الا مالا نهايه ولم يكن ذلك صحيحا فلم يمر وقت غير طويل حتى كان على ناصر قد هيا جميع اصحابه الذين اصطفاهم من مجموعه الذين وصولو الى صنعاء ولم يدر الجميع الا وقت قامت الثوره..

وهكذا وبهذا التمويه الذكي احتال القردعي الثائر على جميع اجهزة الامام وسلطاته وجاء مع افواجه اصحابه من مراد لينفذور الثوره.

فاذن لم يكن على ناصر يريقد من اصحابه ملا بل كان يريدهم لامر اجل من ذلك الطلب والذي ما جعله على ناصر القردعي الا مطيه يركب بها مع اصحابه الى صنعاء.

ان على ناصر القردعي كما هو مشهور عنه لا يكلف اصحابه فوق طاقتهم ولا يريرد منهم مالا او غير وليس من طبعه ولا من سجيته ولكنه يريد انقاذ الثوره والثوره فقط:: اما اصحابه فموقفه منهم كموقف المقنع الكندي من قومه حيث قال:

لهم جل مالي ان تتابع لي غنى ::::: وان قال مالي لم اكلفهم رفدا
ولا احمل الحقد القديم عليهم ::::: وليس رئيس القوم من يحمل الحقدا


6- الصوره السادسه: الحج الى بيت الله الحرام


لم يتوفر لنا من المصارالتى رجعنا اليها سواء كانت مكتوبه او مريه اي تاريخ معين للسنه التى ادي فيها البطل القردعي فريضة الحج ولكن الوالد شبرين طالب القردعي يروي لنا بدون تاريخ كيف ذهب على ناصر القردعي الى بيت الله لاداء الفريضه الخامسه.

قال الوالد شبرين لا اتذكر تاريخ حج على ناصر القردعي ولكن ايضا لا يستطيع النسان ان يحجب عنا حادثه شهيره ارتبطت بحج على ناصر القردعي لقد قرر البطل يوما ان يؤدي فريضة الحج وحزم امتعته وجهز زاده وراحلته وتوكل على رب البيت الذي سيذهب اليه حاجا ملبيا له معترفا انه صاحب النعمه والملك وانه الجدير بالشكر والحمد والثناء وعند وصول البطل الى المناطق الحدوديه حاملا بندقيته التى يحملها معه دوما لا تفارقه ولا يفارقها وعلى وجه الخصوص في اسفاره الطويله ولم يدخل صاحبنا في اعتباره ان هناك سلطه على وجه الارض تستطيع اجباره على ترك بندقيته والتى اصبحت بمثابة الرفيق الدائم له ، كذلك لم يضع في اعتباره انه سيعبر من حدود وطنه الام الى حدود دوله غير في عرف القانون الدولي الحديث حتى لو كانت هذه الدوله الغير هي امتداد لوطنه الام ، وهي جزه من الجنسيه الكبرى التي يحميلها الملايين المسليمين. ان الجنسيه الاسلام تجعل المواطن المسلم اينما ذهب ماطنا لا اجنبيا بغض النظر عن الحدود الوهميه لامصطنعه بين اقطار العالم الاسلامي والتي هي من صنع الاستعمار ، وصنع الحاكم من المسلمين الذين راق لهم هذا الوضع!! فيكف ببطلنا وهو ذاب الى مكه التي هي مكه المسلمين جميعا ، البيت العتيق الذي فيها وهو بيت الله وضعه سحانه وتعلى للناس جميعا للمسلمين جميعا في شرق الارض ومغربها حيث قال تعالى: ( ان اول بيت وضع للناس للذي بمكه مباركا وهدي للعاليمن فيها ايات بينات مقام ابراهم من دخله كان امنا) ومن هنا فانه بيت المسلين جميعا ولا تستاثر به او تستطيع ذلك اي دوله من الدول.

وهنا تدخل سلطات السعوديه وتمنع البطل من الدخول بالسلاح وتامره بوضع بندقيته فيرفض الشيخ والشاعر والثائر باصرار شديد ذلك المنطق السعودي الذي يتنافى مع فكره الفطري وعاداته وعادات اجداده النبيله وكانه يقول بانني ادخل الى بلدي وليس لاحد من حق ين يسحب مني حرية كنت معتاد على ممارستها في جزء اخر من ها ثم لقد دخل من قبلي فحلو الشعراء باسلحتهم وسيوفهم ثم ان من اجدادي من دخل هذه البلاد بكتابه و جيوشه واشلحته لقد قدم الشاعر فروه بن مسيك المرادي على رسول الله صلى الله عليه واله وسلم بسلاحه وعدته وعتاده وقدم لشاعر المرادي الاخر قيس بن هبيره على ابي بكر رضي الله عنه بسلاحه وجيشه.. افياتي هذا اليوم فيمنع فيه شاعر مرادي عن اصطاحاب سلاحه في سفره الى بيت الله الحرام؟؟

انني لن اضع سلاحي ولو جلست على حدودكم المصطنعه عاما بعد عام.

وبنا على هذا الاصرار وهذا الرفض القردعي تضظر سلطات الحدود الى الابراق الى الملك السعودي عبدالعزيز ال سعود ويفاجا الجميع عندما يعود الرد حاسما (دعوا على ناصر القردعي يمر بسلاحه) وينفذ البطل مشيئته ولا يضع سلاحه الا هناك في مكه ويودي منساك الحد انه على ناصر القردعي اشهر من نار على علم فكيف لا يعرف الملك السعودي والذي دعاه فيما بعد ليحل ضيفا عليه في قصره فاكرمه واحسن وفادته وعبر له عن اعجابه الشديد لشجاعته المتفرده وحكمته وشهرته الذائعتين وكذلك كرمه وشهامته واصاله وعراقة قبيلته واجداده، وبعد الحج وكرم الضيافه لدى عبدالعزيز ال سعود يعود شاعرنا البطل حاملا بندقيته على كتفه ، وحزامه يلتف على خصره كالثعبان تزينه الرصاصات التي يتمليء بها ذلك الحزام وهي تتلألأ كالجواهر فوق جهازه الذي تغمهده جنبيته يمنانيه من الطرازاليمني الاصيل..

انتهى الفصل الثالث..

انتظرونا في فصول قادمه

الطارف
14-12-2010, 09:41 AM
الباب الثاني

على ناصر القردعي الشاعر و الفيلسوف الثوري



بعد ان فرغنا من الباب الاول عن على ناصر القردعي الثائر والمناضل ننتقل الى هذا الباب عن على ناصر القردعي ( الشاعر)

فاذا كان القردعي قد ظل علينا فيما سبق من خلال شخصيته العظيمه ونضاله وكفاحه المضني والطويل ضد الامامه والاستعمار فانه يطل علينا الان من خلال ( شعره) الذي يجسد كفاح تلك المرحله الطويله ولكنه شظهر فلسفة القردعي في الحياه ونزعته الدائمه للحريه ، كما ويظهر الحكمه الواسعه التي تمتع بها ذلك الشاعر العظيم ومن ناحيه اخرى يضيف بعدا جديدا الى شخصيته من خلال دراسته (كشاعر)..فماهو اللون الشعري الذي طرق على ناصر القردعي.؟؟

لاشك اننا قد عرفنا قبل هذا من هو على ناصر القردعي وكيف تعلم ، وماهي البيئه التي نشاء فيها فقد سبق ان اجبنا على كل تلك التساؤلات وعرفنا ان على ناصر القردعي جاء من خضم هذا الشعب من بيئه قبليه بدويه قبل ذلك غير متمدينه فهو اذا ثائر شعبي..

فالقردعي على مااوتي من موهب وعلى عظمه تلك الموهبه قد ظل جبيسا للهجته الشعبيه وكان من الطبيعي هناء ان يكون شعره شعرا شعبينا. ولكنه مع ذلك وكما سنرى يفوق في كثير من الاحيان بلاغة الشعر الفصيح...



لمشاهدة القصائد لا تستخدم قوقل شورم.. فأنه ما يظهر بعض القصائد المنسقه.. فاستخدم متصفح اخر



الفصل الاول

الشعر السياسي





اول قصائده:



متاعب في شبوه




في هذه القصيده يذكر على ناصر القردعي ماعاناه من مشاكل خلال ارساله من قبل الامام الى شبوه وكيف وقف ضد الانجليز



طلبتك ياصمد وانته بي أدرى = تخارجني ولا بينت خبري
كما انك قلت بعد العسر يسرا =فسهل يا خفي الألطاف ستري
ويا غر انتبه ذا الوقت غدرا = ومن عاده غبي قد خير يدري
دخلنا في عيا وأيام غبرا = دول في سوقها بايع ومشري
وانا قد كنت بدوي عتق حرا=لنفسي ماطلب الرخصه وبري
حمول الميل ماسرنابقصرا=وقدكلا عرف وزني وسعري
واناماقراءولااعرف غير ماقرا=كتابي ذي معي في طول دهري
قبضت اليوم بكياخير ذخرا=عظيم الشان ذي عالم بسري
قصدناباالحسن في كل مهرا=خليفتناوذي متولي امري
نطيب خاطره سرا وجهرا=وبعد العفوابا تجبور كسري
سهنت اخرج من الذمره بعذرا=وفي غير اللقامقبول عذري
ركبنا أربع وستعشر وعشرا = سيارتها قطياني وعمري
قطعنا الخبت فوق الهجن مسرا = وبالنجم اهتدينا الشرق دغري
وفي شبوه طعمت الحلو مرا = وقلنا يا خفي اللطف تدري
وفي شوال شبوا نار حمرا = نصارى يقلبوا الاسلام كفري
وطيارات كم صفرا وخضرا = عليها أشرار كم من هيم عفري
وسيارات تباري هجن ضمرا = على الوعد اقبلو كلن مسري
ومولى الوجه غافل ماتبرا=نسي دينه وعاد العهدمغري
وقائد في ايده القوة تجاري = كسبت الصبروان الصبرنصري
جربت القل وان القل مزرا = وقلت اهوين من غبني وقهري
وانا هميت ضحكة كل غفرا = بنات الصيدكل احجل وقفري
وانا من جيش يبلغ كل شبرا=وعاد الامام وابنه عند ظهري
وقلبي فيه وقاده وحرا=وناصابر وهو قد ضاق صبري
وياعازم ركوبك فوق عفرا=شبيه الذيب لااشمر وقت عصري
وتمسي حدمحسن ذي قد اثرا=بيوت انمار كمن وحش مجري
نقوب اشراف ماهم قوم عثرا=تحب الضيف كمن غمر بشري
ومعهم ضمد وطا كل وعرا=سواء ذي يسحبوفي كل بحري
ويا بيحان ماذا الهرج يجرا = وعادك في الوسط وانته تغري
ومن قلبه جرح ماعاد يبرأ = وعاده با يجيهم هيض حجري
وقلبي يغسله من كل قهرا=محبة هاشمي مخصوص قدري









خارج السجن



هذه القصيدة التي نظمها الشيخ علي ناصر القردعي بعد خروجه من السجن هربا هو ورفيقه علي عبد الرب صالح الحميقاني وأرسلها لعامل مأرب صديقه محمد حسن الكبسي وشرح له مشاكل كثيره أهمها تصوير وضعه خارج السجن ومقت السجن وأسواره وسلاسله واغلاله وتمجيد الحريه التي يتمتع بها وهو يطرد الصيد في الجبال الشامخة.

القردعي قال هزه فوج الافواجي =وانا في الحيد متعلي على البهاج
قانص لذي يقطفين اغصاني الاوثاجي =وبندقي في يميني رسمها ابو تاج
على قحل لاقرح له صوت رجاجي =وفي الجوازي يهلج لحمها هلاج
ونا احمدك يالذي سهلت مخراجي =من حبس فيه الرسم والقيد والحراج
وسبعة ابواب ذي مياتها شاجي =ومبهمات القيود السود والصناج
واليوم قدني على راحة وبرهاجي =من جود خلاق ما هو للعطا محتاج
قد كان هجي مرجح فوق الاهجاجي =واليوم مسكين قدني طارح الملباج
من ذل دولة تسويني في الثاجي =ويضحك الخصم ذي موعود با لكرباج
ما عزنا الا نهار الحرب ضجاجي =وفي المحاجي يظلي فوقنا الهياج
منا وفينا يقع عطاف الاحناجي =ما يشرب الصافي الا من شرب لخماج
هاالليلة اشواق وطت حيد حجاجي =والقازحة والعكارين اصبحين ديباج
والقلب من داخله وقاد هجاجي =لو هو على حيد شامخ مهجة مهاج
باصبر وغيري صبر مثلي وهو زاجي =وتحمل الميل والعوجا قفا ما هاج
يالله ياذي تيسر كل محتاجي =فك العسر يامودي غايب الحجاج
عجل بفينة سريعة يا بلبراجي =عز المناصب وبدل همهم بافراج
ياذي مسرج سارجي كم لي اناجي =كف الطلب قبل ما يسبر لك الحواج
من بعد ذا يا معنى شد هياجي =من ذودنا ذي تعدى سيرها درهاج
واجزع ذنه ذي لها ليه وعواجي =والسد والسوق ذي بادي قبل لفلاج
تصل على مير متوطي ولباجي =سلم له الفين رايه بزها هجاج
والعطر والمسك ذي له ريح نعاجي =يملي الحكومة وتقسم فضلته الا فواج
قل يا محمد وصلنا وقت فلاجي =في ظهري العوج وانا منتظر لبراج
وانته قطيري وركني وانت منهاجي =راجع لنل ذي ضميده كسرت لهجاج
ابو الحسن ملتقى لاهل التحجاجي =يستاهل الملك لاسوى العذب والتاج
صنعاء اليمن من دسيس الكفر محتاجي =خليفة الحق ما هي دولة الحجاج
قولوا له القردعي منسي وهو راجي =في الله وفيكم تداووني قفا الفداج
تميت قولي وما عندي تنهاجي =ما غير يعجبني الهجاس والخراج
ذكر النبي ما تجي سوقه وزعاجي =ماأرخت شخوبة وما سيل العطف ثجاج







هموم وغبان



هذه القصيده المملوءه بالقضايا والهموم الثقيله ارسلها الشيخ على ناصر القردعي الى الشيخ القبلي بن سالم نمران يشرح له الوضع العام على مستوياته الاقتصاديه والاجتماعه و السياسيه



القردعي وقتي الحاضر قد اعياني=وعيا اهل الافكار ذي تمحن وممحونه
وتباعد البعد والبون الحمش حاني=ماحد رثى له ولا اتضجر يعلوونه
سار المسقي وسار السيس والساني =والزرع ظامي وبير النقع مدفونه
والمحجر ابتاح للماعز وللضاني=والسوق سارت مجابية وقانونه
غبني بلغبان ماحد محصي اغباني=هو حد معي ياشوامخ ناس مغبونه؟
ياعيل عيلوه ثم العيل مجراني=من صفة الويل ذي بالحسد معجونه
كلا يبا يجزع العوجا على الثاني=ونتو سوا تحت هج اعوج تجرونه
والعز قد سار لا معنى ولا عاني=كلاتنا ذي نصيح داخل الغونه
يا مالك الملك من شانك علي شاني=فرج علينا قلوب الناس محزونه
وسبل بسترك على المقصي وذي داني=ورخص لنا اسعار ذي في السوق مطنونه
يالله لك الحمد ما هملل بلمزاني=مرخت شخوبة على وديان مكنونه
ما اقلى ثمرها ومرعاها بلغصاني=وتقطفه بوش بدوه ذي يحلونه
قنيص الاوعال ذي تصبح بلزباني=شلالة الروم تدي خصمها العونه
والساع بارسل معك ياذيب سرحاني=ياقاطع البعد شل اقوال موزونه
تمسي في الحصن ذي قد سوس الباني =حصن ابن نمران راكب كل مرسونه
صبة حسين بن زامل نسل ثعباني=حزم الطرف كابت الوادي وطاعونه
سلم عليهم بعطر المسك ذي جاني=وعطر جا في المضارب شن شنشونه
قل قال لك صاحبك حبل الصحب لاني=ياذي قريت المترجم كيف راطونه
ها الصقر والباز والسفع (تحاواني=وانتوا دفا الجنب للطارق تلبونه
ومن لقيته فحل الصدق يلقاني=مكيالنا الشطر ذي كالوا به الشونه
كيف الخبر يال زامل وانتوا اخواني=لا اتفرق الشمل فانتوا ذي تلمونه
لا تجمع الجيش با تصتر الا عياني=وذي مركب رفع والروم مشحونه
تميت قولي وبقعا ومرها فاني=والحب تمه على الزارع طاحونه
ياغر قد سار من ملكه سليماني=وسار مسلم وكافر قوم مفتونه
يالله ثبت لساني لسرف ايماني=واعفر لنا الذنب فيه النفس مرهونه
والشرك منكر قد اسرف قوم الاوثاني=ماعاد يغفر ويغفر كل مادونه
ذكر النبي بعد فيض القلب سلاني=ياذي تحبوه نفسي فيه مهنونه



معاني بعض المفرادات

1- البون : الجمل الذلول السريع

2- السيس والساني: صاحب البير الذي يعمل عليه ليخرج الماء وبير النقع هو بئر في مراد.

3- المحجر : مكان بنبت فيه العشب بعد المطر ويتعارف الناس على منع الرعي فيه لزيادة نمو المراعي فيه وتركه لوقت الازمات والقحط.

4- ياعيل عيلوه: العيل نوع من الحمام البري تسمى (حمام) و ( عيل) و(يلع) حسب المناطق.

5- الغونه: بمعنى المشنقه.

6- مطنونه: مرتفعه.

7- بوش يقصد بها الماشيه والابل والا غنام.

8- سوس الباني- بنى وأسس.

9- السفع : الحدأة.

10- الشطر : نوع من المكاييل ومقداره قد الا ربع. والشونه يقصد بها صومعة غلال بيت المال.

11-يال زامل : هم قبيلة الشيخ القبلي بن سالم بن نمران الموجهه له هذه القصيده.









وهذا جواب القبلي على القصيده السابقه




يامـرحـبـا مـايـهـل الـشـهــر والـثـانــي=قـــادي علـيـنـا لـكــم يـــاذي تسـنـونـه
مرحـب مراحيـب حـيـا يظـهـر اعـلانـي=حيـا مـلا الارض واهـل القـاع يوفـونـه
ومـرحـبــا مـرحـبــا حــيـــا بـلـلـحـانـي=ذي جاتنـا فــي مـظـرف خــط يغـرونـه
بقـاف قـردع عظيـم الشـان لــه شـانـي=مامـثـل قــردع عـلـي قبـلـه ولا دونـــه
يـا وحـش لا قـد توحـش علـم لـه ثانـي=سـم العـداء والمعـادي شحـرة اعيونـه
يـاذي ذكرتـوا لنـا حبـل الصحـب لانــي=مالـيـنـه غـيــر سـيــدك ذي يـهـابـونـه
أمـا التـبـع فــي الحـظـأ يديـنـي العـانـي=بجيـش يعـجـب عـلـى ميتـيـن ملجـونـه
ذي بـــا يـخـلـي تبـعـكـم جـــز لـدقـانـي=عاداتـنـا مــن ضـمــي بـالـيـد يهـنـونـه
بـجـيـش مايـقـرعـه قـيـفـي وكـومـانـي=والنصـر معهـم وكمـن صــرم يهبـونـه
واحنـا لـكـم مثلـمـا تعـتـاد مــا اختـانـي=ماشمخ السحل ترجع ترجع حب كمونه
والـسـاع قــم يارسـولـي شــل قيفـانـي=مــن دار يـعــره حـلالــي دار مـزيـونـه
مـن طـارف الحـد حيـث الـجـد سـوانـي=باسفل ونب حيـث نشـر البـدو يرعونـه
واسرح مع الفجر بكـره لا انـت غيانـي=واجـزع علـى الـغـادر الـحـداد يربـونـه
هـو صاحبـي لا ســرف قـافـي فقـدانـي=ومـا قصـر مـن قصيـدي هــم يوفـونـه
لا تمسـي الا خلـيـف اغـمـار شرهـانـي=اهــل الـعـلا والـربـع والـعــز يـزهـونـه
بـيـت الهـمـام الجمـالـي لـيـث سلطـانـي=نـمـر مـربــى قـــد الـعــدوان هـابـونـه
سلـم عليهـم بعـطـر المـسـك ذي فـانـي=من داخل الروم جاء في وسط قبطونـه
وقـل لـهـم قــول مـافـي جــرة اغبـانـي=والصبـر حكمـه مـع ذي هـم يعيشـونـه
الصـبـر ياقـردعـي صـبــر الحميـقـانـي=وصـبـر عـيـلان ذي مــا قـابـل الـرونـه
مـاشـي قبيـلـي يبـيـح مـحـجـر الـثـانـي=ومــا الــدول مايغـيـض كــل مـاسـونـه
وان كانـه السـوق ماحـد مـنـه الهـانـي=قـد عائـده خيـر مـن ذي كـان يجبـونـه
وانـا احمـد الله ماشـي كـرب قـد جانـي=ومـن قــد الله مـعـه مالخـلـق ضـرونـه
عـبــدك دعـــاء لـيــك يالله ياكريـمـانـي=تسـبـل عليـنـا قــد الـعـربـان مخـيـونـه
ماشـي معـي غيـر جـودك يالله ارثـانـي=ظاهـر لنـا قـد هـروج النـاس مفطـونـه
حـررت تـاريـخ قـولـي شـهـر شعبـانـي=فـي نمـرة الخـمـس والستـيـن نامـونـه
والختـم صلـي علـى المخـتـار عدنـانـي=علـيـه اصـلــي وسـلــم الـــف ملـيـونـه
ما شي قبيلي يبيح محجر الثاني = وما الدول ما يعيف كل ماسونه
وانه السوق ماحد منه الهاني = قد عايده خير من ذي مان يجبونه
وانا احمد الله ماشي كرب قد جاني = ومن قد الله معه ماالخلق ضرونه
عبدك دعا ليك يالله ياكريماني = تسبل علينا قد العربان مخيونه
ما شي معي غير جودك يالله ارثاني = ظاهر لنا قد هروج الناس مفطونه
حررت تاريخ قولي في شهر شعباني = من غرة الخمس والستين نامونه
والختم صلى على المختار عدناني = عليه اصلي واسلم الف مليونه









ساده ونصاري



كتبها على ناصر القردعي بعد هروبه من السجن وارسلها مع اخيه احمد ناصر القردعي الى احد اصدقائعه وهي تشكو الوضع السياسي الذي اصبحت البلاد فيه مرهونه بيد الاندليز والائمه



يالله يامن لك القدره وبك نركن =ياحى قيوم وحدك مامعك ثاني

رديت بالي على ذي لارضي كون = وان مارضي مانفع قاصي ولا داني

قدولوا اهل الممالك كل قرن احجن = وين ابن عثمان ذي له جيش دحاني

بيت السياسه على الابواق تتراطن = "ياور" "وباشه" وواليهم والاعواني

لاجيت باصبر فكيف اصبروقلبي حن=باتنشد الغبن هوشي مثل مغباني

صاب الله الوقت ذي جاني وقال اذهن =قم شل حمل الغلط لافوق الاعداني

قدهم على شور من صنعاء الى لندن = متامرين كلهم سيد ونصراني

يتقسموا الارض كلا منهم وثن=في ارضنا كدروا عاقل وسلطاني

لاجيت باشكي على حد مالقينا من = قدضاع جملي في اصحابي وصدقاني

وقدنسى ذاك ذي في حيدنا اتكنن = ماعاد باخص من كاسي وميزاني

يوما وهوفي العدا منا ويوم اغبن=واليوم خصمي بفعل السوء كواني

ضماي له ياضما مصتاب دمعه شن = مايروي العاطش الاشرب الاحفاني

ان عادشي باتقع فرصه فبا نسهن = وان طال ذا الوقت ياهمي واحزاني

اسالك بالله يابن ادم قع اتفهن = خذ ماتيسر وبقعا وامرها فاني

ياما وياما قبائل مثلنا واحسن = كما ان مداح نفسه ليس انساني

من بعد ذا يامعنى شد لك مرسن = من حد بن هرهره والجد همداني

سلطان يافع صليب الراس قدركن= يا الضلع ذي من صفاته يسر الباني

من بيت ساس الحرايب منه اتزون = بيت اهل موسى عوض محسن حميقاني

تشهد له القبيله كلا وهو قد كن=ويشهد القصر ليله كان ما كاني

واجزع طريق الحماقن ياغرير اشجن = تاوي (مكيراس ) في مركز بريطاني

وتركب الطار حيث الزام والقبطن=بعيد ياذي تخايل له بالاعياني

واجزع (ثره) وانشداين الدوله اهل الفن = هم الكبيده مع هيج وعنساني

مني عليهم تحيه كلما اتحنحن = من جاهم الغيث فيلا ارخا بالامزاني

قل يامحمد علينا ذا الزمان ارشن = هوشي خبر شي بصر ياالذيب سرحاني

وقد نبا الوجه والذمه لنا تمكن = حل الحظا لاهتفنا بك في العاني

وانا على قدر جهدي باقع اتوطن=ومن لقيني فحل الصدق يلقاني

لاجاكم احمد وحاكيتوه بايفطن=ماتغتبيه المهاري سيد الاخواني

شقيق ظهري وتربيتي ولي به ظن=فيه الخصال المليحه جمع الالواني

يومي جعل يسبق ايامه علي يحزن = قد فرق الاخوه برا لحمي وعظماني

لكن لك الحمد ياصابر على كلن =صبور قادر على مؤمن وشيطاني

ختمت قولي برقم ابدا وراسي طن=وانا لساني يلهمني بالالحاني

واصلي الاف ماتربى الشجر واغصن=على النبي ذي قتل عباد الاوثاني







متى تشرق الشمس





ارسلها لاخيه احمد يشكوا ما يعانيه بسبب الظلم الامامي ويتمنى ان يخوض معركه ضده ونتظر شمس الثوره





القردعـي قـال ياكبـدي ويـاراسـي=من بطل قلب حواسي ذي تراه النـاس
و قل باسـي وريـت الوقـت كلاسـي=وطيت راسـي ولانـا داهـل الحنـاس
ان عاد شـي بايثـور رعـد رجاسـي=نصبح بهدب الكراسي في حمىالمركاس
واشل فاسي وحانـق عنـد محراسـي=يوم الدلى فك زامـه قـال بـي نعـاس
واعد كاسـي وبـدل بثنـاء اخماسـي=والجهد ماقـل ياذيـب الخـلا القمـاس
والذئـب يضفرقفـا ذيمـه والفلاسـي=والزرع ذي كان غاسي يعجب الحـراس
شوقـي يهـد الرواسـي كـل ملاسـي=لبرد سوادي ذي قـد حمسـت حمـاس
على العول ذي قناسـي كـل فجاسـي=والدور ذي هدموهـا حاكمـة لسـواس
مانـا بناسـي ولا نـا قاطـع الياسـي=متفجي الشمس عقب الليل والحلمـاس
سبونـي اهـل الكيـاده والتجسـاسـي=لاما حديث الخساسي قددخل لاحسـاس
باصبر وكاسي على خصمـي بمقباسـي=عليـك يامـن لـك التقديـر والقيـاس
صبر الحماسي على بـاروت الانقاسـي=لا اتجاوبت في المحاجي والرجال احماس
والكبـد فيهـا يباسـي مـن تهجاسـي=مـن المقاديـر ماعـد ينفـع الفـلاس
ياطير بالريش كاسي في السما حاسـي=بلغ سلامـي لـذي لـه الكبـد فحـاس
لاقالوا انـه كـدر فامسيـت متماسـي=وادرج افكار هنداسـي علـى الهجـاس
يرجب رواسي يشـل الحمـل مبتاسـي=حجزغريرك وريـس حـب مايستـاس
وختمت قولـي ونـا بـادي فلنكاسـي=روس القلاسي وهزتني صبا النسنـاس
ذكـر النبـي مادنـا ليلـة بلغـلاسـي=نور الطماسي مصفيهـا قفـا الوكـاس







وصية 1948م





كتبها على ناصر القردعي مخلفا اياها لوده جارالله عند خروجه من مراد متوجها الى صنعاء لتنفيذ خطه اغتيال الامام يحيى وخروجه والذي كان فيها صاحب الدور الاكبر وفيها يوصيه بمراد خيرا وكان يعلم انه لن يعود اليها ولكنه ايضاً يتنبا نبوءه صادقه بانه سيحقق المارد من ذهابه فكان القردعي مع القدر على اتفقاق



واحنا عزمنا برايش يالحيود السناد

ياجاريان امسك الجودة وحسك مراد

مراد الاول بلول منها الحيد ناد

بارق برق من على صنعاء محل الجهاد

سبلة معابر ورعده من بنادق جداد

وامسوا يسقوا بسيلة في جميع البلاد

لا ماحضرته فلانا نسل مسعد عباد

حكم الامامة برى حالي وسم الفؤاد

لابد ما نبلغ المقصد ونيل المراد







ها الليله ارحبت



كتبها على ناصر القردعي يعرض ويندد بالحكم الامامي والاستعمار الانجليزي ويشيد بقومه من مراد ويدعو للوحده





ها الليله ارحبت وايش اداك ياقايد=وسيدك ذى امركم وايش مقصوده
من سارله سار ماسيدك لحدفاقد=ولا الجراده من المجران مفقوده
ما يدرىانىعمدت الشامخ الحاسد=من حيث تصبح نيار الحرب موقوده
ولاخضعنالذىعطف ركب حاشد=وارحب وخولان والجوفين والسوده
اقعد هنا غيرما حدمنكم ناشد=فىمربط المهر عشر ايام معدوده
ذا قيل ذىحلته فىالشامخ الكايد=بين اخوتى كل رامى لازرق عوده
نسل ال قردع دفامن جنبه البارد=ومن قصدهم منعل لاقل مجهو ده
ومن وصلهم فيمسىمنهم شارد=و الهاشمى هيبته فى الشرق مفقودة
من بطش البطال ياكمن اسدمارد=من اعترضهم فهو يلبج بجلموده
ولا دعينا فجانا الفرد والرايد=مراد الابطال ذى فىالحد ممدوده
ضد البريطان ذىجا جيشهم زائد=والعود هوينكسر لاداخله دوده
غزوا يمنا يريدواخيرناالواجد=احنا وخيراتنا ذا الوقت محسودة
لو فىالسلاطين نجمع شورناواحد=على النصارى وكبتنهم ونمروده
ملواعدن والمكلا واليمن راقد=والجيد يرفض اذاحد شل عنقوده
لكن على عارمن ناطح الىالخارد=مازل واحدكما ان الجيد من جودة
من عارا لابطال ذىتاريخهم وارد=من الدول يوم دعم الحرب محدوده
احنا عمود الحرايب والله الشاهد=ومن يكذب فيا ريعه و منقوده

الطارف
14-12-2010, 10:19 AM
ثانياُ: بدوع وزوامل



عمليه ثوريه







القردعي قال ياوالي وعلامها= يا من خلقت الحيود السود واجسامها

خارجتنا من بلا السادات واحكامها= ذي حبسونا ولاشي ذنب قدامها

وعأهدونا على الايات وأسامها= وخانوا العهد سوفينا توهامها

كم قد شكينا وراجعنا قدا مامها= وكم شكينا على ابنه سيف اسلامها

لا ما قنعنا فعلنا علم هجامها= ليلة وقع في الجديدة ضرب باخشامها

لاما اختلط دم عسكرها بحكامها= سلف المرادي يقع بارد وحمامها
قالها القردعي وهو بالسجن عند قام اخيه احمد ناصر بالهجوم على مديرية الجوبه وقتل عالمها الغيلاني عام 1929م. وينسبها البعض الى اخي احمد ناصر بينما تشير الدلائل الى ان قائلها على ناصر القردعي وقد سبق ان اشرنا الى ذلك وهو بحمدالله الذي خارج البلاد من حكم الساده الذين ولاهم الامام دون غيرهم ليكونو سيفه المسلط على رقاب العباد وهم الذين دابوا على سجن الناس بلا ذنب وقد عادهوهم على كتاب الله وخانو العهد وخانو اشرية الله التي ترفض الظلم فظلموا.

----------------------------------------------------------------

رجال حرب



ياسلامي على كم من رفيق

صحبته مانبا بدالها

عند شب الحرايب ما نضيق

ويش ربي خلقنا الا لها؟





قالها القردعي هذا عند وجوده في شبوه عام 1938م



----------------------------------------------------------------



موعد





ياذي الشموامخ ذي بديتي = ماشي على الشارد ملامه

قلي ليحيى بين محمد = بانلتقى يوم القيامه


قد سبق شرح هذا البدغ ( او الزامل) في موضوع سابق من هذا الكتاب,


----------------------------------------------------------------



تساؤل؟*






هل علمي يالعلوم المهمه = مالهذا العلم جاني خلافي

اشرقت من حيثما هي ملمه = واظلمت من حيث ما الجو صافي



*اوكل الى الثوار التاليه اسماؤهم تنفيذ عملية اغتيال ولي العهد الامير احمد حميد الدين في تعز وهم: حموج الجائفي ، القدم/ محسن غالب ، النقيب/ حسن بن صالح الشايف، والنقيب/ محمد بن حسن ابوراس.. ولكنهم لم يوفقو في مهمتهم بينما نجح القردعي واصحابه في اغيال الامام يحيى، ولهذا تساءل القردعي كيف اشرقت الشمس من صنعاء حيث السحب الكثيفه تتلبد بها السماء بينما اظلمت في تعز حيث السماء الصافيه والقردعي يعرض بثوار تعز ويبين سهولة مهمتهم وصعوبة مهمة صنعاء ومع هذا نجحت المهمه الاصعب...

----------------------------------------------------------------



سيئة وفضيله*




والمرادي قال بالله توكل = ماكتب ربي علينا نشيله

قد قطعنا منهم راس الاول = واحسب السايه سوا والفضيله



*قالها على ناصر القردعي وهو على راس جبل نقم بعد شعوره بفشل الثوره وشعوره انها لم تؤت ثمارها كما كان يتوقع لها، ولذلك فقد تساوت عنده سيئة السكوت على الظلم مع فضيلة الثوره عليه مادامت النتيجه هي واحده... هكذا هوي الفيلسوف الثوري المرادي ، وهكذا يرى النتيجه ، فبغد ان قط راس الامام واشعل الثوره يراها تخف امامه شيئا فشيئا حتى تنطفيء



----------------------------------------------------------------



بني بدا*




يا اهل الميازر نشرونا = ما في بني بدا مغدا

لو هو قبيلي قرن عاصي = ماكان للدوله تقدا



*بني بدا: احدى قري مديرية الحداء تشتهر بكثرة غيولها وخيراتها وتشتهر برزاعة الفواكه وعلى وجه الخصوصو الرمان، وقد مر القردعي من هذه القريه عند ذهاب لملاحقة الوزير في محافة ذمار اثناء التخطيط للثوره وكان يمر على القبائل يؤلبهم وقد فوجئ –وهو يعلم بشهر قبيلة الحداء في الكرم ان تتنكر له قريه بني بدا الذي حول الامام خيرها اىل قطاعيات وارهق اهلها وحولهم الى اجراء في حقوقهم حتى جاء اليوم الذي عجزوا فيه عن القيام بواجب الضيافه وقد لامهم القردعي على ذلك جاعلا للمساله بعدها السياسي حيث ارجع ما وصلت اليه هذه القريه الى سبب واحد هو طاعتها للدوله و النظام الامامي وهكذا القردعي اينما ذهب هو يؤلب الشعب ويلهب حماسه بل يعيره ويستثيره.



----------------------------------------------------------------



وداع




يا العافيه ودعتش الله = والموت حيا به مياتي

من حكم يحي هو وقومه = قد موتي افضل من حياتي

الطارف
14-12-2010, 02:11 PM
الفصل الثاني

الشعر القبلي والاجتماعي

اول: القصائد:

ابو قيفه*

هذا الصيده ارسلها القردعي لخصمه شيخ قيفه ( الذهب) يسلم عليه ونتقده ويشيد لديه بقوة مراد وصمودها في مواجهة خصومها





يالله طلبناك يأمن فوقنا سراح=بنعمتك عبدك الظلام مرتاحي

وانا احمدك مااجتلا ليلك قفالصباح=والشمس يظهر عليها نور وضاحي

ماكلن اصبح على شفه يبا الارباح=والرزق مقسوم متفرق بالالواحي

والقردعي قال طل النايفه مرواح= متقفي الطير متهذر فللواحي

وبعد بارسل معك ياطير يا سفاح= يارادم الريش يا ملفوف الاجناحي

مساك بيت الذهب لرجب وعل نطاح= ساس الكرم والجمالة سيل سباحي

وبلغه مسك غالي في غلا الارباح=جباه هو والجماعة عطر فواحي

صباح الاصباح ابو قيفه لها مرزاح=بيت العوج مقتداشي للتمناحي

هديتك جات في طياتها الجراح=لكن غلب ذي لنا خافض وشراحي

قدهي في الحصن ذي سيته لكم منطاح=في راس دحان حيث الموت ذباحي

مع القدر حربكم شغله لنا كلباح =وحنا لكم سم ساعة صوب الارواح

باصبر على الموجعه لا ما عدوي لاح=واسقيه كاس المنيه شرب الاقداحي

واشب نار الحرايب واطول المياح=لا ماالدلي يخلي الجودة تشباحي

لا ما اسعف الذيب الاسمر ذي طنن شواح=محمد أحمد عليه المسك نفاحي

هتف وجاته عياله ذي تيا المداح=واصواتهم مثل ذي في البير مياحي
ون حد يبا السد قد رينا جزا الصياح =والمحذرة يوم شفوا بالتجناحي

قل يا فتى ان معنا مذهب الارواح=ان قل من شأن يحجب ضو الاقلاحي
والعنجرير انطرح كنه عما جلاح=والبيض تهتف تقول الغيد قد لاحي

قد كلن اوى ابحمله يا عسل لجباح=نهمي وقيفي وعشي سيل متناحي

نسيب باحزيك من بازل طنن طماح=بادي على الارض عاليها والافياحي

من بنت فلا بدت وتذلحت ذلاح=تدخله في كساها بخت لا لاحي

والختم صليت دائم ماسرح مسراح=وهز في جو ربي زاب شواحي

-----------------------------------------------------------------



اخو مسعد*

هذا القصيده ارسلها على ناصر القردعي الى الشيخ علي بن علي ابو يابس الذي زار مراد في غياب على ناصر القردعي في صنعاء اثناء الشريعه بين مراد وقيفه وهو يعتذر لعدم حضوره ويشرح الاوضاع.



اخو مسعد تهيض وله هاجس احترك = ويقبل يخوض البحر خوض المراكبي
وناجيت مستامن ولو القلب فيه شك = ولا بالشريعه قبل ماوي الركائبي
ولا جيت اولى هو لنا الرد في الضنك = ونا تيب حال الصدق مافك صاحبي
ولا هو خلل فيني على ربنا الدرك = ومن خان فالله مطله كل عائبي
ولو قد اتعبني ولا عق مابرك = يشل الحموله لا شبح بالقواربي
وقم يا معنى شد مندوب يصلك = ومن شق هجن السيف بحري مندبي
ومن سوق صنعاء مطرح الجيش الرمك = واحكام ذي يحكم بخاطي وصائبي
وبكر غبش من قبل ما الشمس والرمك = على اصفر شبيه الباز لاهو مسبي
ومسور طريقك هم لاليل لايدهشك = ولا تمسي الا حيث تدفا وتشربي
وعند ال طاهر في الحضاء اغمار تعجبك = لهم قسم في الجوده نهار الحنايبي
تنشد على البدوان ذي سوقها افترك = قل اهو بن ذي لانت ذياب الشعايبي
ولا مستوى في الوادي الجيد والحوك = وذي كان له مجباء مقرر نسيبي
وذا الوقت ذي ماعاد للجوده افتلك = وذد هو يقع للقوم قادح وحاطبي
ولا بد من ليله يقع شل لي ولك = وترج على عاداتها اهل المراتي
ومن هو عسر يزتان لابد من حرك = ولا ما يتوب الخصم منكم ويرهبي
وبعد الوالق بندري صافي المسك = يسون المنا ياقدم خلص وتايبي
تنشد على سلطان لالقيت يكرمك = ابويابس المجروب ذي قره أرحبي
وقله جباء بالمسك والعطر منه لك = هديه من البندر حمله مضاربي
وللعزم ياوالد على فارضنا اتعبك = فلا انتال عليا من يحب الرغايبي
ولاحد شتمنا قال ما ارجتنا فلك = فلا اللوم ضيقنا وعاد العمواقمي
وصرنا عل المجلس ولشهر تعالمك = الا ما ارتجع ذي كان في قرنه اشعبي
ولك حظ عند المام والسيف يشكرك = وشف هيبتك معنا ولو انته مغيبي
وراجع لنا لصحاب لابد تسمعك = ومن عند بن نمران لاعند حازبي
وللمفلحي خيره سلبنا ونسبتك = وللعشي احسن من يشب الحرايبي
وقل للجناحي وآل مسلي تطاوعك = عمود المجره حل عصب النوايبي
مع بن حتيك القوم لا لمحرب اشتبك = حسيني و نهمي واحمدي وآل طالبي
وتقدومهم هشله قرونه لها فرك = هو الهيج ذي يعجب بقبض الغواربي
وقع قل لهم راحوا مع القبيله شرك = ولو شورنا مضمون كلن تهيبي
ولو هم نسيونا وذا الشور لاق لك = فبا يفقدونا وقت عصب النوائبي
وحسك على خطي ترويه من يدك = كما الوقت ساع الموج وساعه مناسبي
ويا الله على ما مديت لو واجب احمدك = وختمت قولي بالف صلوا على النبي


-----------------------------------------------------------------

قلبي نظيف*


هذا القصيده اوردها الحارثي في المرجع السابق منسوبه الى احمد ناصر واوردها القرادعه منسوبه الى على ناصر ، واخذنا بالرأي الاخير وهي مرسله الى الغادر الحداد وهو صديق على كما هو صديق احمد.



القردعي قال انا قلبي نظيف=واصادق الخصم لا ماله عيوب
وكل شي في طريقة يا تحيف=لا القلب صادق فلا وجهه قلوب
والقصد لا يأمنك وانته تخيف=ولا طرد لا تحنه لو يشوب
قالوا لنا من شرب ماء الكريف=يأمن اذا صاغت النفس الشروب
أصل القواله على حب السريف=لو يجحبونا من الدنيا جحوب
يا مسهل الطعن بالحد النظيف=واولادنا باتقص اثر الركوب
أنيف من مات والما جود انيف=وما أعسر الصبر لا احكام الصعوب
ومرحبا ما لما برق الخريف=وكلما شنت امزان الشخوب
حيي معي يا تهامة والصليف=والبحر ذي نبصره عند الغروب
بابيات شاعر على اسراره حصيف=وقت الحظا يلتقي ماهو رهوب
يابن الحدد ذي مجاور لامنيف=بلغ سلامي على اشراف الدروب
ذي باعهم صاحب العقل الخفيف=ما أقول يرضا بذا مولا النقوب
كذاب من قال ما صلكع شريف=- ماغير مجنون يركبها قلوب
ولا نوى القتل يذبح بالعطيف=وتزرع الناس وامواله صلوب
هو ما معك علم جده ياسخيف=لاهز عوده تغدى بالغصوب
جانا الخبر واعتلا لحمي رفيف=من خوف لا ينتف السيل العلوب
والله علي يالوسيعه والخليف=انه شغلني وزيدني شعوب
حتى ولو ما لمحنتنا وصيف=اني سمعته ولينها عصوب
وقل للشرم على سم الكفيف=ماودي ادعيه يفسل هو رهوب
ولا فهو شاعر الجيش الرصيف=والفسل من هيئته يرعب رعوب



-----------------------------------------------------------------

تحدي


كتبها القردعي وارسلها الى صديقه وخصمه الشيخ عبدالولي الذهب شيخ قيفه وكل منهما شاعر ومحجي وهو اذا يرسل هذه الزائيه يتحدا ان ياتي بمثلها ولذلك افهو يذكر في البيت الاخير ان هذا القول لم يجعله الا تعجيزا له.. و يثبت الشيخ علي ناصر ان نسبة مراد وعنس واحده ويشكرهم على افعالهم الحميده عام 1917



أخو مسعد بدا منفوخ الاعجاز=جبل فقحان متعلي حوازه
لذي تصبح تقطف غصن نباز=وفيلا اطامرت تسمع مزازه
الا ياهاجسي واين انت محتاز=وذا ماشي معك فرضه وعازه
فيا الدنيا يقع مكفي وعواز=وحد شبار ذي يجزع شيازه
وهدا قيل ذي من جيش مركاز=صبا وين الطلق ماحد لزازه
ونا ذا الوقت ما باشي ترجاز=تجاه الحرب ندخل في برازه
إذا ظلت تناهز كل بهاز=وتنعش منها كم من جنازه
نثور بالعول يارب مشراز=ونغسل عيب غربان النكازه
ولا أقفا خصمهم ما منهم فاز=ولا ابطى ميحهم قد هي نحازه
الا يا مرسلي قم شد حراز=معفي ما قد الجمال جازه
شبيه الذيب في هذله وشحاز=مساك اسبيل تمسي في حوازه
مع منيب جزع فرقع بلبراز= ظهر منعه وفي راسه قزازه
ربد ثرب المخاصي فوق لخباز=عين لاشافهاالمعسرمرازه
ومن عنده تسيرطمر قفاز= وتاوي عند ذي هي له نوازه
علي يحيىملك مجبور ممتاز= وهو ذي قد قسم ماله وحازه
وزيد الصقر والعزي بلبراز= ولول قد قسم ماله نوازه
مشايخ في اليمن من بز كزاز=برنزادبرلمن هزه ورازه
وعنس اهل الهواده والترزاز= على سعد المرادي من قفازه
تحياتي لهم من قلب مشراز=يحب الجيدوافخر باعتزازه
وهذا القول انا سيته تعجاز=يسي في راس من يشعر كزازه



-----------------------------------------------------------------

العوالق


كتبها القردعي عندما كان في شريعه مع قيفه وحدثت حرب خاطفه بين العوالق قتل فيها احسن رجالهم فرثاهم وحزن عليهم وطالب الامام فيها بتدارك الموضوع. والعوالق فخذ من القرادعه من آل ناصر على..

القردعي قال في اعياني قهد = وامسيت ساهر وخلق الله وهيد
رديت مابي على السيد السند = أمامنا المشتهر صبة حميد
لارخا في الامر هون معتمد = واحنا اتزيناك يالفرد السعيد
مامن يدك ذي تولي كل يد = والناس فانين ووجه الله جديد
سارو على الحد الاعداء والحسد = والقردعي حوزه منهم بعيد
وجاني اشوع خبر واكبرنكد = قتل العوالق مصابيط الحديد
هم اخوتي ذي بهم ظهري عقد = وهم دفا الجنب في اليوم الشديد
تهناهم الجنة الخضراء البرد = ماتوا مقابيل ما ولوا شريد
واحنا ملامة قفاهم كل سد = والصبر والحكمة وعادة كل جيد
وانما اتلينا توصينا الولد = يطرد قفا الموجعه عند الحديد
والساع يا مرسلي مز الشدد = على مشلع ثنى شده جديد
من مطرح العز والهونا تجد = كمن جمل غاربه تحت البديد
سلم لحد المرادي ذي فسد = غبني من الجيش ذي ماله عقيد
ولاهم الشخب ذي فيه البرد = واهل العوايد في اليوم الشديد
نمران ساق المصيبه للبلد = وبعد ماشي بقي بعده عديد
قد صاب نفسه بنفسه واكتلد = حمى على الجيد لاخلف بليد
وصل الى الطالبي نيف الزيد = بالفرد ذي مالقي شقه ضميد
يا ساحة الضيف لا الوافد وفد = ذي تم ماله على الجمره عصيد
ذي مثلك اهوين منه لا رقد = والبندري قارحه يرعد رعيد
ثلاثة اشهر خبر خلع عدد = لا احنا روينا ولا ماهم يزيد
والختم صليت مالقاري رصد = عداد ماتخالف الفوج البريد

-----------------------------------------------------------------

العايبه


ارسلها القردعي الى عبدالله اناصر الاعوش ويشكو الشاعر من كذب الحياه التى اخذت رجاله الاقوياء وهو يعرض هنا بتهاون اصحابه في مساعدته اثناء شريعته مع قيفه، ويذكر الاعوش ويشكي عليه بان بعضهم يريد منه الاستسلام وان هؤلاء يستحقون اللوم والعتاب ، واخيرا يذكر انه يشارع بيابه عن مراد وفق ذلك باجازه منهم

حقيق والله تحقق ان بقعاء كذوب = يالعائبه وين ربعي جاسرين الجنوبخذتي رجال آل ناصر بن علي يالنهوب = بدو المشيريف ذي خلوه حسره غصوب تشهد دماهم ودم اعدائهم في الشعوب = من يوم قلوا تلاين حبلها والعصوب



ما مثلهم غير بن زامل حسين الغروب = والعامري والحنيشي قفروها هبوب

ماليوم دالت بسرعها جبول العلوب = يالله لك الحمد واغفر ماسبق من ذنوب

واسبل علينا بسترك واستمع للطلوب = والليله الصبر شد الميل قط الزهوب

والذيب حاشه من المعزاء حموش الزروب = والساع ياطارشي اتوكل تجاه الغروب

تمسي مع الصقر دار جاسرين الرجوب = عند ابن لعوش ذي اتقدم نهار النشوب

من باب صنعاء الى حمره ودار النقوب = باشكي من اصحابي كويب الحروب

ذي وحدوني وذلحين اكثروا في العتوب = ونا مشارع وعول احرم كبار الجنوب

من وده افسل حقيبه عيبته بالعيوب = ماعاد عارف يعرف ياحميد القلوب

بايشهد العطف والحيدين زين السهوب = ونا موكل بجازه ياخباث القلوب

وللختم اصلي على احمدماتهز الجنوب




-----------------------------------------------------------------

حسبه حرس

جمعنا هذه القصيده من ثلاثه مصادر هي:
نسخه محفوظه لدى الاخ احمد شبرين القردعي ، ونسخه مكتوبه بخط الاخ/ طالب شبرين القردعي وكل واخرى مكتوبه في كتيب الاصحبي .. وكل هذه النسخ المصادر لم تتفق على نقلها بصوره تامه بل كان فيها من الزياده والنقص والحذف الكثر...الامر الذي دفعنا الى تجميعها وترتيبها على هذا الوجه بما ساد في اعتقادنا انه الصواب ونجزم انها لا تخلو من خطأ او نقص ولكن الاهم ان هذا الزائيه وهي من القوافي الصعبه في الشعر العربي بوجه عام تظهر قدرة القردعي على التعامل مع اصعب القوافي خاصه وانه تفرد وجعل من الزاي عجزا وصدر لها.



بدع بمن هو على السبع احتجز = من فوق جبريل والابطال العزاز
حسبه حرس من تولاها احتجز = ومن مسك في حبال الله فاز
قال الفتى القردعي طل النكز = والشرقية جات تعذبني بشاز
طليتها اغباش يوم الطير فز = وعاد في وكارها عجزا وباز
قانص لعصم القلايد ذي حوز = بميزر افعالها فيها النجاز
والمحزق اتمشغلوا فيها الخرز = وجوبيه قاطفه وسط الجهاز
قردع على قردع من اغلى كل بز = ولا انشدوا في القبل كله مجاز
ذا قيل ذي ربته السود الجرز = بلاد ربت رجاجيل سمراء البراز
مراد سنحي اذا الشلاب هز = عند التبع للقائل والنحاز
وهم عنمود التهامي لا ارتكز = ماسوا خرق بدوا الروس القزاز
والتيسي اتحمل احمال البرز = ولا دري كيف حمله يوم راز
ريد من البر سمرا واختبز = وزيد الزكع في سمن الجواز
والملح لابار بده ماوقز = يتقسموه العرب وسط الجماز
وتفكر الثور لا شاف الغرز = ابتاع با للاش من قل الغرار
وتذكر العلب من يطلع وهز = ما ينفص العلب دومه بالهزاز
اما الدول كم بهزنا من بهز = ما عاد ضر الجمل حك الحزاز
وما المقاتيل ياكمن رمز = كمن جليل الحزام القى التواز
ذا قيل ذي ما يخايل للميز = والقبيله داريه كل المجاز
هي حامضه مثل محب الشرز = واجير من اتناك ملوها بغاز
واحلى من التمر باخياله وعز = واطعم من القشر ذي جا من حراز
هذا وصليت ما البارق غمز = على النبي واله الدر العزاز







-----------------------------------------------------------------

ابن جرعون

هذه القصيده ارسلها القردعي الى خصمه ( ابن جرعون) وهذا الاخير شيخ من مشائخ قيفه ويبدوا انها جواب على قصيده ارسلها للقردعي وقد محده الاصبحي في كتبيه الشمار اليه وقال انها من القوافي الصعبه التى توافر فيها تناسق القافيه والوزن وكان القردعي قد قرأ عروض الخيل بن احمد... ولكنا كما يقول الاصبحي فطره القردعي الشاعريه التى فضلا عن تناسق الموسيقى المملؤه به تطور له ايضا تمازج الفصحى مع الالفاظ الشعبيه .

يقول اخو مفطم بديت الغبش=متعلي اخشام الجناشي



قانص لصيد اشعاب ترعى الهيش=واسرح مع سبق قراشي
والقلب متغوش علي وارتبش=يا محنته محنه علا شي
من يوم ريت الصنو فيه الونش=وقدسارت الليله بلاشي
لكن على محصي عدد كل طش=يشفيه منما به يعاشي
يشل حمله فصل جابر وقش=ماينقله معسوف حاشي
له قسم في الجوده نهار الدهش=لاردها ذيب البطاشي
الهيم يدي هيم مثله حنش=واللاش يدي لاش ماشي
والذيب ما يحنب يفض الغشش=ما يحنب الا كل لاشي
يامرحبا بالقول مالطش رش=واسقو به الزرع العطاشي
ببيات سلطان الجيوش الوحش=ما لان من طول المناشي
برسل مع طارش نبل لاهرش=بالخط ذي فوقه غراشي
وانشد على احمد خصمنا لااحتمش=على الاسد زين البشاشي
وفي القريشيه محل البوش=تمسي على حسن الفراشي
سلم بعطر اصلي خرج في خيش=من شم ريحه طاح غاشي
ذكرت حكمي صدق فيه البحش=من يوم ماحد غط جاشي
لاانته ولاغيرك لصالح فرش=والزامكم صارت بلاشي
من بعد مسينا دهمنا الورش=على العول حمش القعاشي
بمثلهم عده وربي طمش=ذي ماعلى عينه عماشي
وضويت هجعه مثل حيدانكمش=وجيتني فيك احتماشي
وغرني وجهك وكبر الجنش=وقلت ماجرعون واشي
وارسلت وجهك والزقرهو وبش=والوجه تفداه القعاشي
شف بازلك قومك لجنبك دحش=والبنت حواء جات ناشي
من ضلع ابونا ادمكثير الغرش=ذي سار في شور الغشاشي
او ذه ذبالة عرض فانوس نش=من قاز جا فوق المواشي
اوذا العمل ذي جاء في القبر غش=او موت منه لرتعاشي
واحزيك من قله على حيد اجش=واثمارها شى على شي
فنجاشها سبعه موارد بلش=ونشدلها فرض الرياشي
والختم اصلي مالقلم قد نطش=على النبي زين البشاشي



-----------------------------------------------------------------

اخو مفطم

هذا القصيده ارسلها على ناصر القردعي الى الغادر العرشي من مشائخ خولان.




اخو مفطم بداء في رؤس الوكـاف= مـع مـد نعـت لفيـا خـلافـي





في المحـور سقـاه الله بالا قنـاف = بـلاد الصـيـد دالت حصـافـي
وتمسي فالوشق في رعض الافضاف = وترعى فـي شعابـه كل عافـي
وانا طارش على زينـات الاخفـاف = ولا باطلـب مـن الحـده عوافـي
ومتنى جيش لجاء الطيب يزناف = سويح الضيـف لالمـت ملافـي
وانا رجـواي لاذي فوقنـا شـاف = وهـو حامـي وحارسنـا وكافـي






خلق برا وبحرا والسمـا ارداف = وسوى في رماله بحـر صافـي
مع التيسي سلف محجان عطاف = ذريه عوبلـي والحـب صافـي
نبا منه قضا من غيـر نكـاف = وقد بر العقـر مثـل الطيافـي
معي هاجس يخرج له على قاف = وانا ودي يقع ينسي الجوافي
يقتبس في الكبد من تحت الانجاف = يذكرني حكم قد هي مقافي
وجائع من خصمنا احنا ولشراف = ولا نسا سيرتي ذي هـم لطافـي
ولولا خوف ذي عالـم ورواف = يلا اعلى شانهم مالحـرب طافـي
وشب النار واكثـر بالتكـلاف = ولا اهم التعـب حـاذي وحافـي
ولا الميـزان متشـادل بالا طراف = فبـده ما تسـاويـن الكـفافـي
الا يا مرسلي قم شد مشعاف = ورحب اجزع بلد سعدي ووافي
بلاد اهل التبع واهل التظراف = متاع الضيف ماسوهم توافي
على الغادر تنشد جـب بـالاف = مضارب عطر جاته في القفافي
الا ياغيل يروي كـل مسهـاف = لروس القبيله ثم الضعافي
كما انته في الكرم عسـرت السـلاف = وبيتك السمسره سيتـه مضافـي
وهذا قـول (باء) (والـزاي) يا"كـاف" = حروفا هجوهـا فيـه اختلافـي
و(عين) ( اللام) (ياء) والنون يشتـاف = (الف) والصاد راء والامر ضافي
وحب المصطفى لي قلب مرغاف = محمد ذي عرج به يوم طافـي



-----------------------------------------------------------------

جواب الغادر العرشي على قصيدة على ناصر السابقه



الا يا مرحبا ما البرق يشتاف = وما مزنه يوقع طش صافي
بقول القردعي ذي جا تنواف = ذري القحم هو جيد ووافي
دمار الخصم في مغزا ونكاف = عذاب الخيل والهجن الردافي
وجانا يا جمالي علم خداف = علي الحداد سوا حكم اختلافي
وهو جارك وزيد فوقه ارداف = تربعكم ودمال العوافي
وقلتوا ينثنى للشرع عطاف = ويستكم للحكام الخلافي
وجميعكم الا ه يهذا الاوصاف = وقد سار النفي والجمل رهافي
وليش المرت يشرا غزله اصناف = وذي تسووا جنابيكم رهافي
فلاغنى مدري جعده ارداف = ولا ابها بالثنايا ذي صفافي
ومن حرب القبايل مابها اخلاف = ومن يبقى العلا منها يوافي
وشف حرب النبوه يدي اضعاف = ومن يشبوه يلقونه سفافي
وما عذرك لجده يوم الانصاف = ومن يسقيك في الزحافي
الا ياصاح مابقعاء بمنصاف = وكم فيها مساوي واختلافي
وكم يوما وهي تمضي بكلاف = وكم يوما يقع فيها التهافي
وصلى على النبي ماطاف طواف = وما زاروه متنعل وحافي

الطارف
14-12-2010, 03:34 PM
ثانيا: بدوع وزوامل


حيد وقيد


هذا الزامل كتبه الردعي بمناسبة خلاف بين قبائل المصعبين ، يبدو انه تدخل بينهم واصدر حكماُ لكن احد الطرفين لم يقبل به ولذا نراه يعاتبهم ويضرب لهم مثلا ذكره في البيتين الاخيرين بقوله انه لو جاء احد من قبائل المصعبين يلطب منه نقل جبل ابلح من مراد الى بيحان لما تردد في نقله ولو رفض الجبل..




منا سلام آلاف يابيحان الفيح = حد آل محسن بن عبيد


حد آل عبدالله قرون اوعال شجح = سوا سوا في راس حيد


وآل التلج هم مثلهم شمخ وضيح = ما اتجازعت فيها القليد


بالمصعبي قال المرادي لا توجع = ياما يقع قاصر وزيد


لو جيت لا عندي تبانا ننقل ابلح = لا راس صفحة با العبيد


لا جنحه يجنح ولو ما طاع يجنح = ولا وضعنا فيه قيد




-----------------------------------------------------------------

ياسيف




ياسيف لابد ما ترجع لى صاحبي


ناذي بزيته وربيته وعاده صبي


زلبت مالي وخليته خليل اجنبي


اكلته ( البر) حتى صار يتغيهبي


لكن خلاص مبعد المشرق من المغرب




قصة هذه الابيات


يروى ان على ناصر القردعي كان قد تزوج بامراه ذات حسب ونسب وجمال اسمها ( قدريه بنت عباد العامري الجناحي من ال جناح) وقد تزوجها وهي صغيرة السن ولم تمر سوى فتره قصيره على زواجها بالقردعي حتى انتهى هذا الزواج بسبب فراق السن بين الشيخ وبينها رغم انها كانت تحبه.. الا اه رأي عدم صلاحية هذا الزيجه ولذلك فقد ارسلها القردعي لزيارة الها مع جملين محملين بالاثقال والهدايا وظنت البنت انها زائره وكلن طلاقها كان مع الرسولين الذين جاءا بها الى بيتها ، وبعد فتره تزوجت قدريه بسيف بن عبود الشريف وقيل ان هذا الزواج تم رغما عنها فحدث يوما ان استضيف القردعي لدى سيف بن عبود الشريف فالطلع على ذلك وحن اليها واحس انه ظلمها وانه هو السبب في ايصالها الى هذا الحال رغم جمالها وحسبها ونسبها واصالتها وخلقها الحسن فقال الابيات السابقه وكان رد الشريف على القردعي بقوله:




مرحبا الفين مرحب قلب بك مرحبى


بالهيج ذي حمل العنسان والروكبي


والله على كيف من سوا المطر الا زيبي


لانا وفقته ولا هو مننا اتقربي


الا المقادير تحدا والقسم يغصب


ياالشيخ هذا طلبكم مننا يصعب




-----------------------------------------------------------------

عمل مشرف

قالها على ناصر القردعي يمدح فعل اخيه واصحابه في عملية الجوبه الساقه الذكر وكان لا يزال محبوسا في صنعاء وهو يشيد ببطولة قبيلته وان كانت الابيات ذات طبيعه سياسيه فان علاقتها بالقبيله اكثر..






نعوذ بالله محجانا برب الفلق = من شر الاشرار ذي مقبل وهو في الغسق


وانا لي الله لا صاحب وباقول حق = احمد قفا ما تعقب شقق الثوب شق


هو واخوته ذي لظلم الامام والله سحق = جلوا ذمرهم ونا محبوس وسط الحلق


مالي مراجع ومولى الكذب قالوا صدق = غنى لهم كل شادي فوق غصنه زعق


وبعد شدوا على البل ما ادملوه السوق = والقلب فيه الحزازه ما نسي ما سبق




-----------------------------------------------------------------

آل العريف


هذا الزامل رداُ على زامل رحب فيه آل العريف بالقردعي اثناء حلوله عندهم بعد هروبه من السجن..( الزامل ذكرا سابقا)






وحنا نشرنا كثر الله خيركم = واسقا بلدكم صيف ولا في خريف


قد كنت اكفى بالمحده كلها = واليوم قدني من جيوش آل العريف




-----------------------------------------------------------------

تحيه


قاله القردعي ترحيبا بالذين وصلو اليه للتوسط بين وبين الامام وقد سبق ذكرهم






حيا الله اليله مساكم = ياكسوتي لا الثوب بالي


سبيتكم وانتوا فعلتوا = في الدور زينات العلالي




-----------------------------------------------------------------

سبعة ابواب


هذا الزامل قاله القردعي جوابا على الحميقاني الذي رحب به عند وصولهما الى البيضاء بعد هروبهما من السجن.وقد سبق ان اوردنا زامل الحميقاني سابقاً...






حيا بكم جمعا قد السيره معا = ما العنجريز اشعا بلانقاش الحفوف


خليت في صنعاء الوصيه والدعا= ما قلب شي منعا قفا سبعه دروف






-----------------------------------------------------------------

مرحب مرادي


هذا الزامل قاله القردعي يشيد ببطولاته وبطولات مراد عندما واجه هجموم المكليين عليه في قلعة نقم..






يا مرحبا شاحي على باروت قاحي = من بطن زينات الصيب


مرحب مرادي ذي على جر النطاحي = شيب على خصمه وطيب






-----------------------------------------------------------------

الظيف


هذا الزامل قاله القردعي اثناء مروره من منطقة جهران وهو يتتبع الوزير وقد رحب به وبجماعته احدهم قائلا( ارحب مرحب الصوت يا شيخ على ) وكان يعرف من قبل وبعد ان قدم لهم الطاعم وفرغو منه قام الشيخ يشكره على كرم الضيافه ويودعه فرد عليه ( الحساب يا شيخ) فبهت القردعي الذي كان يظن انه ضيف على هذا الجهراني وتببين في النهايه انه مجرد زبون وان صاحبه مجرد ( مقهوي)






برايكم وحنا عزمنا = من عند ذي حاسب دخيله


والضيف في حكم المضيف = يصبر على حكمه وقيله




-----------------------------------------------------------------

روحي لحلوه


( حلوه قريبه في حريب رفض اشرافها الخضوع للسطة القرادعه فتقدم عليهم على ناصر بجيشه ليلزمهم بالطاعه. و الحشفا والقائمه جبلان حلو حلوه






ياشامخ الحشفا وحيد القايمه = دنق براسك لا نصيبك بالنطوش


ذولا ومثل اولا ومثل امثالهم = روحي لحلوه كم تلاقي من جيوش




الى هناء انتهينا من الفصل الثالث

انتظرونا في الفصل الرابع

الطارف
14-12-2010, 07:12 PM
الفصل الرابع

رفاق على ناصر القردعي في الكفاح والنضال

(اخبارهم واشعارهم)

بعد ان عرضنا في بداية هذا الباب لماهيه الشعر القردعي وعرضنا على ناصر القردعي كشاعر من خلال عرض اهم قصائده التى وقعت تحت ايدينا وذلك في ثلاثه فصول عرضنا في الاول منها للجانب السياسي في اشعار على ناصر القردعي وفي الفصل الثاني عرضنا شعره في الجانب القبليه والاجتماعيه.

ليتقى معنا اذا ان نخوض في هذا الفصل الرابع والاخير الذي عقدناه خصيصا للحديث عن الدور الرائد لاولئك الذين شاركو على ناصر في الكفاح والنضال اكانو معه اثنا كفاحه او استمروا من بعده ومنهم وعلى ناصيته اخوه الشيخ احمد ناصر القردعي
فاذا سوف نتحدث عن دور القرادعه ودور مراد بشكل عام ونبدا حديثنا عن اهم شخصيتين في حياة على ناصر القردعي هما اخوه الاصغر احمد ناصر القردعي وولده الذي يبدو انه الوحيد الشيخ/ جارالله على ناصر القردعي ثم نستوفي الحديث عن بقية قبيلة مراد من القرادعه وغيرهم، وفي مقدمتهم الشهيد علي طالب القردعي...

اولا: الشيخ /احمد ناصر القردعي

1-كفاحه ونضاله:

احمد ناصر القردعي اشهر من نار على علم له نفس مالاخيه من الشهره وله نفس نصيب اخيه من المعاناه والنكال وله ماللقرادعه جميعا بما لاقوه من المتاعب في سبيل وقوفهم في وجه الحكم الامامي.
تعذب احمد ناصر وسجن في سجون الامام وقام باعمال ثوريه لاتقل عما قام به اخوه الاكبر على ناصر حتى استشهد في سجن حجه بعد مرور سنوات على مقتل اخيه.

ولم ندر تاريخا معلومات لميلاد احمد ناصر القردعي الذي امتد عمره حتى حوالى سنة 1955م حيث اعدم في سجنه رميا بالرصاص عن طريق الغدر.
وحسب ما رجع لدينا من اقوال القرادعه الذين يؤكد بعضهم ان عمر احمد ناصر حتى مقتل اخيه في عام 1948 يقارب الاربعين عاما فان ميلاده سيكون في عام 1908 ولكنه يظل تاريخا غير منضبظ بحيث يصبح قابلا للزياده والنقصان.
وعلى العموم فيما بين التاريخين السابقين يكمن العمري الثوري والنضالي لاحمد ناصر القردعي.
ويمكن تلخيص مواقف احمد ناصر من خلال عمره النضالي فيما ياتي.

1-ظهر احمد ناصر القردعي اول ما ظهر في الكفاح السياسي عندما تم سجن اخيه على بعد عزله من ولاية حريب كما رأينا من قبل فقد كتب على ناصر بعد محاولته الهروب من السجن وفضل وتلك المحاوله كتب الى احمد ناصر اقتلو عامل الجوبه وحريب وحاولو ان تدخلو لنا بعض الوسائل تساعدنا على الهرب
وقد قام احمد ناصر يقود مججموعه من رجال مراد بعلمية الجوبه الثوريه وقت العامل وعساكره على عدم اطلاق اخيه من السجن ممادفع الامام الى ارسال جيوشه الجراره على مراد والقرادعه لتطويع مراد وملاحقة احمد ناصر ورفاقه الذين كانو يسمون (بالمفسده) ولكنهم كانو قد لجاوا الى بيحان عند قبائل المصعبين وظلو هناك فتره طويله استمرت لما بعد خروج على ناصر من السجن.
2-خلال هذه الفتره العصيبه في حياة القرادعه الذين ارسلت الجيوص عليهم (الخطاط) وهدمت بيوتهم وشردت اسرهم كما سبق وان رأينا ذلك خلال تلك الفتره كان احمد ناصر يتحرك من خلال الملجا الذي اختاره لدى قبائل المصعبين في اتجاهين رئيسسين هما:

الاتجاه الاول: التحرك مع اصحابه بين شمال الوطن وجنوبه والتنسيق مع المشائخ وسلاطين الحدود والعمل معهم ضد الحكم الامامي والاستعمار الانجليزي على وجه الخصوص بين قبائل مارب والبيضاء وبيحان ومكيراس والضالع.

الاتجاه الثاني: التخطيط والتنسيق مع قبائل من البيضاء انصار الشيخ المناضل/ عبدالقوي الحميقاني لاطلاقة مع على ناصر من السجن بكافة الطرق وقد لجاوا الى اذكى الطرقوحذفها وتمكنوا من فك سجن البطلين الثائرين من سجن الامام حسبما اردناه فيما سبق.

3- بعد خروج على ناصر من السجن بتلك الطريقه التي بهرت الامام وافزعته لعب احمد ناصر القردعي دورا بارعا من خلال ربط العلاقات الجيده والمتينه بوجوه ومشائخ اليمن واكابرها ليلعبوا بمالهم من ثقل سياي للوساطه بين الامام واخيه وبين القرادعه بشكل عام على اساس فتح صفحه جديده مع النظام الامامي ليتمكن القرادعه من العوده الى ديارهم من جديد وكانت هذه الخطه تهدف فيما تهدف الى تضليل النظام الامامي وتخديره ليتمكن القردعيان واصحابهما من مراد والقرادعه من رص صفوفهم والعمل وفق استراتيجيه جديده ضد الامامييه. وعفا الامام عن مراد والقرادعه وقد ساعدت على نجاح تلك الوساطه عده عوامل اهمها اشتراك شخصيات فعاله لها وزنها وثقلها عند الامام من هذا لشخصيات العلامه الفاضل / محمد حسن الكبسي عامل مارب و الشيخ /ابو يابس من عنس وشيخ مشائخ خولان العادر وغيرهم.

4-ظل احمد ناصر يدعم موقف اخيه على ناصر في مراد وخلال وتواجده هذا الاخير في شبوه وعند عودته وخلافه مع الامام وعند التخطيط للثوره والالتقاء بوجهاء المشائخ ورؤساء القبائل من بني الحارث وبني حشيش وبرط.
وجميع اولئك الذين شاركو مع مراد في ثوره 1948م.
وبعد ذلك وقرب الثوره حضر مع اخيه لجميع اجراءات انفاذها لكنه لم يصل مع اخيه الى صنعاء حيث ظل في مراد يرعى شئون القبيله ويتابع اخبار يصل مع اخيه الى صنعاء حيث ظل في مراد يرعى شئون القبيله ويتابع اخبار اخيه والثوره حتى وصل اليه الخبر السيء بمقتل اخيه ممازاده عصيانا على عصيانه.

وبعد وفاة على ناصر بحوالي خمسه اشهر اي بعد مرور تلك المده منذ فشل الثوره في عام 1948م كرر الامام ارسال الرسل الى احمد ناصر وعلي طالب القردعي يطلب وصولهما الوجه والامان ولكنهما لم يسيجيبا لذلك حتى ارسل اليهم مع الشيخ (شديق) من مشائخ خولان خطاب الامان وعندما جمع احمد ناصر اصحابه واستشارهم فاشاروا عليه بمقابلة الامام لمعرفة مايريد ونزولا عند رغبة مراد توجه الاثنان لمقابلة الامام وقد اتخذو قرار بقتله اذا ما حاول حبسهما ولكنه كا ادهى حين قبض عليهما قبل ان يتمكنا من مبقابلته وتم ارسالهما من مدينة تعز الى سجن نافع بحجه.

5-استمر احمد ناصر القردعي وقد ازداد مراره في السجن في نضاله المرير ضد الامامه وذلك بواسطه ارائه النضاليه ومن خلال قصائده الشعريه والتى الهبت الحماس ونددت بالامام وفضحته وشهرت بظلمه وكهنوته اذا لم يستكن احمد ناصر رغم تواجده خلف القضبان بل ازداد ضراوه وجساره فاثر على الناس في الخارج وعلى الوجهاء والسجنا داخل السجن بالايمان بضرورة الثوره على النظام الامامي.
وقد ظل كذلك حتى ضاقت السلطات الاماميه به ذرعا واحست بخطورته الشديده فدبرت اغتياله غدراُ في السجن * وكان علي طالب القردعي قد سبقه بايام حينما قتل مسموماُ مغدورا في نفس السجن.

*(( ولم يكتف الامام احمد بمقتل الشهيد احمد ناصر بل زاد علي ذلك ان اودع ولديه حسين احمد ناصر وعلى احمد السجن وكانا لا يزال في مقتبل العمر وقد ظل ابن عمهما الشهيد الشيخ جارالله يتابع خروجهما حتى الافراج عنهما وقد شاركا في ثورة 26 سبتمبر مع جموع مراد وبعد وفاة جارالله في عام 1963م حل الشيخ حسين احمد ناصر القردعي محله كشيخ مشائخ مراد ولا يزال لليوم. كما عين عضوا لمجلس الرئاسه خلفا لجارالله.))

هكذا وباختصار سطر احمد ناصر القردعي انصع الصفحات البطوليه وهكذا اختصرنا قربة 26عام من نضال احمد ناصر في هذه الاسطر القليله ذلك لان الحديث عن احمد ناصر القردعي من خلال اخيه كان يتطلب منا ذلك ولان الحديث عن احمد ناصر مستقلا مؤلفا تاريخيا خاص وهذا ما يمكن ان نجعله بمثابة الوعد ان سمحت لنا ظروف ومشاغل الحياه مستقلا فاعتقادنا كل اعتقاد ان هذا البطل المغوار لا ينصفه ويعطيه حقه الا كتاب.

بقي ان نشير الى نقطه هامه هي ان على ناصر القردعي وان اشتهر كثيرا في جانب النضال فان احمد ناصر يتفوق على اخيه في مسائل اخرى رغم انهما بطلان لايشق لهما غبار.
فاحمد ناصر يجيد التحدث والخطابه والتعبير اكثير من اخيه علي ناصر خصوصا في المواقف والمناسبات القبليه وهو اكثير من علي دهاءا ومراوغه وبعد نظر واكثر منه مرونه وهو اخيرا اجود شعرا من اخيه علي اذا يتمع شعره باسلاسه والوضوح واحيانا الرقه والبلاغه والقدره على التاثير بصوره اكبر مما يتمتع به اخوه على ناصر وسنرى في شعره ما يثبت ذلك كما سب ان راينا.
--------------------------------------------------


شعر احمد ناصر القردعي

برز احمد ناصر القردعي كشاعر بنفس الدرجه التي برز من خلالها كثائر ومناضل ولكن كن شعره هو السلاح الاقوى الذي استعمله خصوصا في فتره حياته الاخيره وهو في السجن اصبح وسيلته الوحدويه فزاد غزاره وعمقا ولذلك كانت اشعاره هي مكم الخطر التي دعت الامام الى اغتياله وسنعرض النماذج من اشعار احمد ناصر على الوجه الاتي:

أ-قصائد احمد ناصر القردعي

القصيده الاولى





يالله يـا غافـر الـزلات للمذنـب = يـا رب أسالـك تجنبنـا معاصيهـا

يا كم كسبنا على الدنيا وكم نكسب = كم تعصـي النفـس خالقهـا وكاسيهـا

يا ذي قطعت العشاء والفجر والمغرب = والظهر والعصر لا بـدك تصليهـا

حاذر زكاتك وحق الناس لا تغصب = ومـا قـري آخـر الأنعـام قاريهـا

والساع يا طارشي فوق الذلول ‘صلب = على تهامي يقطـع بـك ملاويهـا

رأسه وقرزه سوى في هذلته مطنب = مسافـة اربـع مراحـل يـوم يديهـا

مساك صنعاء وثاني يوم لا تنسب = لا بـد مـا تعـرف الجوبـة وتأويهـا

من حيث ضيف العشي لا علست ترحب = كلا بقدره قفـا صافـي قهاويهـا

عند ابن نمران ذي لا قد برك فأزهب = والقافلـه مالغـب يحمـل علاويهـا

جدك حسين المسري يا وعل مرجب = من بيت راجح بن احمد شـل ثافيهـا

لمه تسهل ونا في صونكم حانب = وصـون الأصحـاب قاصيهـا ودانيهـا

ضم الصحب لا تجي جانب وهم جانب = انتو عرمها ومولـى الركسرأعيهـا

واحنا لها مثلما الباروت والذايـب = ذي تقـرع الخصـم لتسـادا مساديهـا

ما دام نبعه ينحـي سيلهـا مـأرب = واحنـا بلذكـار والجـودات نسقيهـا

مراد ذي من حضر يكفي عن الغائب = في شور والا خساره مـا يولاليهـا

فيلا اصبح الدهر بين الناس متقلب = يصبح يـدور لمـا اتسلـف يقاضيهـا

سيل العرم ذي من أموال العدو صالب = فيلا احتمل شـل عاليهـا وسافيهـا

والقردعي قال بعض الهرج ما يعجب = شوف الوفاء بعد لبس الثوب عاريها

كنت اعرف ايام ما يفسل بها المنصب = واصبحت ما بين ذاكرها وناسيهـا

مسكين ذي في بلاد الناس متغـرب = لحتـاج مـن ذي لحاجاتـه يقاضيهـا

لوما العيا ماصليب الرأس مترطب = ولا حجـار الحبـش لانـت قواسيهـا

شوف العدو ذي يقانصنا ومترقـب = ومـن يـده جاسـره ماحـد يقاويهـا

احسن لنا الصبر لا نصلح ولا نخـرب = ولا نفكـر بمـا قالـت رواديهـا

والله قادر علـى المحجـوب والحاجـب = ارادتـه تلحـق اولهـا وتاليهـا

واحزيك من زرع ضامي والعفر شارب = قد شوف الأول يبس والمال روايها

ما قاده الماء ولا سيل الهناء الغاصب = من حسد الأبتال يـا فاهـم معانيهـا

وحاسد الناس يهلك والله الحاسـب = بـا نـزرع النبـت والـرزاق يغنيهـا

كما جلس شارح الجربة على الشاجب = لابـد تصـرب وتحملهـا شواديهـا

ذكر النبي يامحمد يشفـي التاعـب = وشـف النفـوس العليلـة يامداويهـا



كتبها احمد ناصر القردعي وهو في السجن ورسلها الى القبلي نمران الى الجوبه يعابته على تسهيله في امره وعدم متابه شئونه وهمومه في السجن وهو الذي سجن وحصل له ماحصل من اجل مراد وكذلك يحثه على الاعتناء بمراد وفي حاله غيابه لان كلا منهما مكمل للاخر وفي هذه القصيده من المعاني المعبره والحكمه مايعجز عنه فحول الشعراء..

الجدير باذكر ان بعضهم ينسبها الى علي ناصر كما فعلصاحب شدو البواجي ولاكننا والمعصرون مع القرادعه والعارفون ننسبها الى احمد ناصر حيث هو ادل عليه وقد سبق ان اصلحنا الخلط الذي حصل بين شعر القردعيين عندما نسبت المقطوعه التي سيمناها. عملية ثوريه الى احمد ناصر القردعي بينما هي لعلي ناصر القردعي ...

--------------------------------------------------

القصيده الثانيه


يافارع القـدره افـرع وانـت الفـراع=بين الغريميـن غيـرك ليـس فراعـي
قام الملك باليمن والشعب في مصـراع=وقتـل اعـداه والمحبـوس مرتاعـي
والناس من راكزه قـال اكـرم البـداع=ويش الغرض للرعيـه تقتـل الراعـي
باقي غضب معتذر من راجعـه ماطـاع=من خوض الحرار وما الغير مسماعـي
وكمل الخيل ذي حقـت فـي المبـراع=ولاخذالفيـد يلـحـق كــل فـزاعـي
بعيد ياذي تبـا تسنـي بغيـر اشـراع=كيـف العجـل باتركبهـا بلااشراعـي
كم باتكافـي مـن الرشـاش والدفـاع=والجيش ذي يلحق السيـار والساعـي
والقردعي قال ياقلب النقـي المرجـاع=سر في الوفاء وأعرف أن الكذب نشاعي
وعامل الصدق شف مايفلح الخداع=والكبر مكروه يبح ضاحكه ناعي
ايضا ولو زيدة ليام فينا اوجاع=ياما على ضهرها صابر وطماعي
لاصاحب الحق لبراء به ولاقد باع=فالصبر مايضلمه يازين قطاعي
لاما اتلينا توصبنا العول لوراع=ون الولد في طريقه بوه جزاعي
والقبيله عارفتنا من رجم لناع =لوما الحكومه علينا بمر صداعي
تصبح تدلبع عيال القبيله دلباع =والقردعي قال واكثر بالتقرداعي
شف المسافه بعيده قرعه قراع=بديك مكتوب لا با تفهم اوزاعي
من نافع الحبس ذي فيه العذاب انواع=وفيه كمن وعل مرجب ورفاعي
ونشد على ارض المرادي ذي خبرها شاع=قل قاصد السوق من حيث التجماعي
سوق ال مسلي وبايلقوك للمبراع=قراره اجواد ما تحتاج للداعي
سلام جملي عليهم يقسموه ارباع=واثنه على ابن الحدد مولى التبداعي
وقله ان الدلي حل الحضا من ضاع =والجيد ما تفجعه هجوه وفرقاعي
واصحابنا لاتلومهم على المطلاع=قد نالهم من قفانا شغلة اتباعي
قد بانرقع في ادنا ثوبنا رقاع=لن بد من عزما من دونه اقناعي
ما غيربي لا يراهم ذي يبا المقطاع=وقال قد ذا صبح ماشي له اسراعي
ولافلا دون ماربي يبا الاقناع=قابض بحبله ولا من دونه اصناعي
والصنع لله ماشي للعباد اصناع=منهو معه ما تعوز لهل الصناعي
وعيشت الذل يارامي في المنصاع =محنا اهلها لو بد لها اسداس واسباعي
من مات منا نعد انها وفت له ساع =والعز في القتل والهونا فلفراعي
احزيك من بون مايستاق بالمقشاع=ون راعيه دامله ميلاف مطواعي
مايثقله حمله الجائر ولا الوداع=قصده يلافي مطاريشه قضا اسناعي
والختم اصلي على ذي لمته شفاع من نار تمسع لحوم الناس مساعي
عليه صليت مابرق القنف لماع=فيلا رحم ضعف في بدوي وزراع

ارسلها احمد ناصر من السجن الى الغادر الحداد باعتباره صديقا له وليجعله واسطه بينه وبين اصحابه

-----------------------------------------


القصيده الثالثه



يالله اسالـك توفقنـي لمـا يرضـيـك = ماهمي ال امتـى منتـه علـي راضـه
وبدل العسر من يسـرك لمـن يدعيـك = بكل مستقبـل ارفـع محنـة الماضـي
وعاد انا في عوض مقد مضاء راجيـك = صلاح الولاد ذي عينـي بهـم تاضـي
ياناصر الله على ماقلـت لـك يهديـك = ويرزقـك طاعتـه لاتسـرف الفاضـي
اوصيك لخوان ذي برواحهـا تحميـك = وتنصفك من عدوك لاتسـرف الفاضـي
وعامل الصدق ذي بارواحها تنجيك = وعرف من الحق ما يحكم بـه القاضـي
وساعـد ايـام وقتـك كيفمـا تاتـيـك = من عادة الوقت لـه مـده وكرباضـي
اهتم في خوض ملزمتك مـن التحريـك = فيما وصلني خبر فـي سحل مخواضي
لاقلـت راقـد فكيـف النـوم بايهنيـك = وليـس يحتـاج مثـلـك للتفيـاضـي
ولاتقصـر وتهـمـل كلـمـا يعنـيـك = حل الغـرض لاتقـع للقـول متغاضـي
انت الذي من وراء ظهري مأمـل فيـك = مـن بعـد تسليـم للرحمـن فواضـي
لا شـي مشاغل فمـره واحـده تكفيـك = بـادر بتنفيذهـا وتــرك للتعـراضـي
خير العمل ما تبادر بـه لمـن يرجيـك = من وقت ما يطلبـك نفـاذ لغراضـي
من ضيع الفرصه امساء الليل في تشكيك = نادم لمـا فـات مـا يهنـاه غماضـي
ولايفيـد الغثـى لافـات مـا يسلـيـك = وزل وقتـه علـى مديـون متقـاضـي
انته مكمل وثابت يبن اخي بـو صيـك = فالحزم تسلم مـن النـاس التعراضـي
هذا وكـن منتبـه فيمـا يسـر اهليـك = فـي كـل حاجاتهـم اوكـل الغراضـي ولامرادي بكـدك فـي عسـر يعليـك = لوكان غيري لكـن ناصـح ووعاضـي ماقصـدي الا جميـل الفعـل ذي يعليـك = يعجب صديقك وخصم السوء يغتاضـي
اسال مـن الـه ربـي بالغنى يعطيـك = مع جميع اخوتـك مـن رزق فياضـي
انه كريم العطـاء هـو قـادرا يغنيـك = من جود فضله وكـم يبسـط وقباضـي
وازكـا التحيـات والتسليـم والتبريـك = على من الله وعدهـم خيـر الحواضـي
المصطفى ذي بفضله راجـي التفكيـك = من كـل عقـده ونرجـا الله عواضـي







يتبع

الطارف
14-12-2010, 08:50 PM
تابع قصيد احمد ناصر القردعي


القصيده الرابعه




ابو ملحه البارح اسهرني القات = الى ماذن الصبح واضا براحه


قد كلفني المولعه للضرورات = ومن محنه الحبس اداوي جراحه


وياقلبي اقصر تذكار مافات = وماعاد مقبل على الله صلاحه


شف الحي ممحون وارتاح من مات = ولاكن من خفف الذنب راحه


ولاريت شي حق في طيب لوقات = فهو عاش في ذلته والسماحه


ومن دور العز هفوه بهفوات = ويبقى له الذكر ياهل الفصاحه


ولا خيرها كفؤ شر املهمات = سوى مثل عقب البكاء بالفراحه


ويارسل مع محتفظ بالأمانات = معطير في الجو حرك جناحه


من السجن ذي جمع اهل المروات = وثاتل وسارق وراكب سفاحه


وفيه المجانين ضوله وضجات = وكلين في الليل تسمع صياحه


وفيه القيود الثقال الزويبات = ومن قد دخل ضيف لازم مساحه


وسجان في الباب كساب سيات = يدق الحلق بعد ويخذ سلاحه


وذي قد عرف كيف يقرا التحيات = حفظ درسها يوم يدخل صباحه


وذي لا يكذب وصوف الحقيقات = كما هو يظن الغبى بالصراحه


ولله في الخلق فينه وحلات = ولو قد سبق ماكتب في اللواحه


ومن صابه العسر ناظر مسرات = ومن هو في الخير حاذي مناحه


ولا يسر الله بصلاح نيات = فلابد بعد الظنك من فساحه


على رغم باغض وحاسد وشمات = بفضل الملك ذي تسرح بضاحه


ياحامل الخط ذي فيه البيات= وتحت الغراء مايجوز افتتاحه


الي ابن الحدد ذي كتب بالاشارات = ووقف معي غيرته والوضاحه


وله قلب مؤلم ولكن كمات = وغيره تعييه زروق الرماحه


وكم له يجوب ويبدع رسالات = وياغادر الجود باقي ملاحه


دخلنا في البحر ذي فيه موجات = على الله بين الغرق والسباحه


ولا كان عهدك معي قلب مقالات = قد بل الوقت واحنا كفاحه


وهيهات كم سالنا الوقت هيهات = وضاعت طريق الوطاء لاضياحه


صبرنا وقلنا لنا الصبر عادات = سواء عندنا الجد والا قال احه


من اصحابه منطوي سبع طيات = فهو متزي حيد منهم شياحه


وياذاكر المصطفى صل مرات = على خاتم الانبياء اهل الفلاحه




ارسلها احمد ناصر القردعي من السجن الى الغادر الحداد يشكو له مايقع في السمجن من ماسي والام ويصف احوال السجناء ويامل ان ياتيه الفرج من عند الله


--------------------------------------------------




جواب الغدر الحداد على قصيدة احد ناصر السابقه






يالله يامن على اعلى السماوات = يامرتفع من على كل باحه


حمد وجهك العبد واثناه مرات = في الليل حين استوى في طراحه


وانا اقول حيا مراجب جزيلات = مراحب مقدر من المراحه


بابيات ذي رسلت لاقدى جات = مع الليل لمت وان في الصواحه


مع حي وارحب رجال العنايات = رجال العناء ذي تحب النشاحه


وفي القصر حيوا مراحب وصوات = ولك بينهم غمر ماهوا قباحه


مربا عطف والحيود المنيفات = مسابيل وادي يهلي لقاحه


وربا هو ايم وعقر وحيات = لهن سم من مس قد هوه ذباحه


بمظروف ودعت حاوي حكايات = منالهيج ذي ما تكسر رقاحه


مع طائره شعلها شغل بهات = تسابق رموش النظر وارتماحه


مع ذي يوزع بريد العنايات = يوزع بريد لنا كل ساعه


وفي الربع بانت حجايج عجيبات = ومعدن اذ الله هوي بأرتباحه


عليها مراكز وشبه وحطات = مع المام ذي لارمى الحيد طاحه


وذلت من امره جميع القرانات = ولا راس نطاح يقدر نطاحه


له الشرق كامل دخل في الطياعات = من اقصى العرب للبلق لاجباحه


واحب اشكره واذكره بالصلوات = ولالذت به امتلى القلب راحه


عسى الله يطول سنينه والاوقات = للاسلام هو مرتحه وارتزاجه


والاصحاب تنسى جميع المنامات = وانا منع من قابلتها الرواحه


وبقعى ترا ورقها عشب حتات = ويرعى بطون العطف والصفاحه




--------------------------------------------------


القصيده الخامسه




يقول ابو ملحه ثقيل اللوم عـن اهـل العقـول = ذي تعرف الشمس تشرق ونما الغيمـه تـزول

والجيد ذي يلقى متى غطت نواصيها الفسـول = ماكان حد يمدح لو العارف سوا هـو الغفـول

ولا الغلا والرخص لو ماكل بازل لـه حمـول = ياناجي ابطيتو ا علينـا بالزلـط مـاذا نقـول

واللتام وجهي ونت ذخري لاكل الطير السبـول = ماقد نقسنا وان زكناها على حلبه وفول



من له قفاه اصحاب مثل اصحابنا يكثر فضول = ونعم بمدا طالب احمد فحل من مذرا فحول


مولى الحميه قد بذلك جهده ولو قل الحصلو = لو كان له مسام لا يهدر ولا نقه تشول


مثل الجمل ذي ياكل الديلي وشني بالجبول = اتبدلت ليام ياناجي وقد كنتو عدول


كان القبلي يستحي في السوق من قرع الطبول = واليوم انا محبوس لا تغرت لي ماله قبول


حاذر تفرط في صديقك والمصائب هي تزول = واهل المسامر ذي تبين صحبته طلع او نزول


والفا صلاه الله تزور المصفطى طه الرسول




ارسلها احمد ناصر الى الشاعر ناجي عبدالله الحداد وهو في السجن بحجه ويبدو انه احتاج منه الى بعض المال ووعده بذلك وكلنه تاخر عليه


--------------------------------------------------

القصيده السادسه






يقول ابو ملحه اذا زاد القسا زدنا يباس = لا بطى الذهب مدفون يصفى وان تغير فهو نحاس


ياقلبي اتسلى وياعيني تهنى في النعاس = من له قفاه اصحاب مثل اصحابنا ياخير ناس


ذي قدموها اضماد شجح من سوى ستين راس = ولجيش لسود والزوامل والمرافع والطياس


يالحيتي طولي ويالشرم على خبر نماس = وامدح مراد الجود واكثر مدح فيهم لا يقاس


ماقلت فيهم صدق يامداح لنمار الفراس = وقسم التسليم واعطوا قسم للقادر وواس


القادر الحداد ذي مارس وكثر في المراس = ماحد من الصدقان مثله في الوفاء والاحتراس


يالشرم الغائب يقولوا في الخبر يابس وشاش = ماقلت لك غير الحقيقه تمدح ابتال الحماس


ياشاعر الجيش المرادي وين راسك في الدساس = يوم اهل صنعاء تعجبوا من جيش سودان اللباس


بايشهد الكبسي مع القوسي وبايشهد عواس = شاف العدو ذي كان يحسبي عصاء من غير فاس


ماعادني ذي قال موسى سامري ولامساس = قاموا له ابتال الجوابر ذي تضمدها قناس


واحنا على عادات لولا ياعلى ذي كنت حاس = وان قد حدا امتدت يده فينا صبرنا للدحاس


مادام في وجه الحكومه صلحنا ماحا بماس = المام بيت العفو ذي عطفه جمع حكمه وباس


مانحصى احسانه علينا كم يقرر كم يواس




ارسلها احمد ناصر القردعي ايضا الى صديقه الغادر الحداد وهو يشكر اصحابه من مراد الذين وصلو بالعقير الى الامام للمطالبه باخراجه من السجن وقد بلغ عقير مراد يومها حوالى 60 ثور مما زاد القردعي فخرا بقومه.


--------------------------------------------------




جواب الاشرم على على قصيدة احمد ناصر السابقه






يالله يامطلوب فك القردعي من لحتباس


واسبل وعجل بالفرج باطلاق من حبس الكلاس


يسلا بلا نافع وحجه ذي يضيق كل ماس


لو قد في حبس صنعاء كان في صنعاء التماس


كان الخبر فيها درج والشور وعلام التناس


مالك سبب ولاذرب ولا رضا ولا سياس


ماهل وقع حبسك وقيادك على غير القياس


كلن رضا للقردعي بانقض غريري والرياس


واشعر في البر النقي واديه من كيله وكاس


ومدح مراد اهل الكرم ذي تكر الضيف العلاس


هي ذي تلاقت والتقت وطت على همه وباس


واتفارقت بيناتها ستين من خيرة عناس


اقلوبها للمام ذي ظلمه مطقى كل راس


لكن بفضل القاده الثوار ذي سووا مراس


هودا قلاع الظلم قما الشعب كنسهم كناس


ضرب بن الاحمر هو وغيره كم نعدد بين ناس


والقردعي ذي ثار بين احرار كم ابس وشاس


تهناهم الجنه ول ماعاد اروا كيف المقاس


الختم صلي عل الله احمده عدة ايات الدراس




--------------------------------------------------

القصيده السابعه






ابـو ملحـة ان الجـودة الا حيـا وريـع=ومـن قـل ريعـه والحيـا مـا ينالهـا

ولا باقي الاالذكر مـن لـه خبـر يشيـع=ومن خـاف يـوم الاخـرة واتقـا لهـا

وبعد الحيـاه المـوت بـا ياخـذ الجميـع=وكمـا امـدت الايـام يقصـر طوالهـا

ومـن غرتـه بقعـا ببهتانهـا الشنـيـع=يلهـى بضحكتهـا وينـسـى زوالـهـا

رويـدا رويـدا منتولـع بهـا خضـيـع=توطـي ركـوبـه لا تعـلـى قذالـهـا

ومن شان ربـي قدرتـه تحيـي الوجيـع=وذاك المعافـى تنقطـع بــه حبالـهـا

ولا خيب الله مـن قصـد بابـه الوسيـع=ولا فـازت امـة تحسـب المـال مالهـا

ومجهول علم المـوت مالـه علـم قريـع=وتبقـى عجـوز الويـل ويلقـط عيالهـا

ويا ليت قلبـي سالـس الغبـن والصنيـع=ولا عنـد الاعـدا لـي ولا عندنـا لهـا

محنا اتباع الجـد ذي هـو علـى الربيـع=ومـن بعـدهـا تخلقـوجـزع مقالـهـا

ولو ساعـدت ليـام والقـت لنـا التسيـع=مـن ايامهـم حتـى تــوازن قفالـهـا

ولكـن هنـا شربةبهـا سيـق التـريـع=ولا خير هجنـه ضاميـه فـوق جالهـا

ويا الغادر الحـداد يـا العـارف الوقيـع=وصلنـي جوابـك ذي بمعنـى كمالـهـا

ترى الصاحب المعني في الصدق ما يضيع=سـوا مـن عيـا بقعـا وعبـا رجالهـا

وان لان حيد السحـل قلنـا هـو المنيـع=وبا تحتجـي لصحـاب قـد هـو مثالهـا

ولا صاحبي قلبه معي صـدق مـا يبيـع=كفانـي وعـز القبيلـه فــي رجالـهـا

وتحتاج بقعى الصبر وانـا لهـا استميـع=وتصبر لشرب المـر مـن هـو دهالهـا

وانـا محتجـي بالله محـتـاج للشفـيـع=ومن قوم لا ترثـى ولا احـد رثـى لهـا

قد اصبحت ارى زايد وقاصر لها سريـع=ولا اهتف بـذي ماهـم حبسـي خمالهـا

ولا شي يغوشك يا صديق الحضا القنيـع=وغيـرك مرائـي ليـل يصبـح خيالهـا

بتول الجوابر لا اختشـى منهـا الرديـع=ادبهـا العقـل مـده وينـشـط عقالـهـا

وليتك ترى كم لي في الحبس مـن سليـع=وكـم لـي شـرف زايدوميـزة قبالـهـا

وانا احزيك من عذراء لها في السنة رضيع=ولا جامعـت عاشـق ولا القـت حلالهـا

وهي طايعة للـزوج والغيـر مـا تطيـع=وتجعـل مـن ايانـة ورمشـة سبالـهـا

وتصيب زيـادةلا دعـت ربـوه الشبيـع=ولا قوتهـا نـاقـص فـتـدي قلالـهـا





ارسلها احمد ناصر القردعي ايضا الى صديقه الغادر الحداد ويبدو انها جواب على قصيدة ارسلها اليه هذا الاخير وذكر له فيها مدى تقصير بعض اصحاب احمد ناصر نحوه فرد عليه احمد ناصر ان الجوده ماهي في اساسها سوى الحياء والريع الذي يتمتع بهما الانسان لكي يكون كريما واصيلا فمتى فقدهما فلا اسف عليه لانه لن ينال الجوده بدونهما.


--------------------------------------------------

القصيده الثامنه






ويا الله رجانا فيك يامن بك الوسل =وياخالق ان ادم وحامي وحارسه

ابو ناصر ان النوم قاهد من السبل=مقرهد على قلبي ولعيان ناعسه

وثر ماينام الطرف للقلب به شغل =ولوحد معه رغبه ومرقد يقايسه

ومادمت ارى الميزان في كفته ميل=فلاشي معي راحه ولو هي مراوسه

ولو شي معي ركنا من الموت بالمهل=تنسمت في قلبي وللكبد يابسه

وياصحب الميزه مع ما وفا الاجل =تحملت الغمار النمار المفارسه

ولاريت حملك خف بايربت الثقل=وقد به شفق بعد الغدارى المحلمسه

وياما من ارمد لاتداوى ولا استقل=ومن وحد الصاحب فهو زاد طرمسه

وبتخبرش ياملحفه حالي الذبل=ويارازقي مجني حضيره محنكسه

هل الصبر منه عار من خصمة الدول =طوال النخوس اهل الغوين المخلبسه

تخاطب بنا السركال ملقا لنا مزل=وسيد من اصحبنا صميله يكسكسه

وبالله ياطارش نبل سيرك الدقل=بذا الخط ذي مكتوب تدبه دارسه

على الصنو سلم مالما البرق واشتعل= على عاقل الجيش المخاون وريسه

ذي القوه هامل يوم من حده انتهل=وخلوه يغرق في البحور المغطسه

ومن همل العاقل فهو من قفا همل =وشور الصحب لاضاع الشوار طاحسه

وذا اليوم انا اقول انا خاف الندم حصل=على ذي عمد طارف ومفقود مجلسه

وقد ريت العوش سار فالحال مدمل =مع يوم را لمام انتضر له وانسه

وبن طالب اتعنى بذي حل فلجبل=وشبرين والتام الضميد المرادسه

ولاريت شيء في حربكم بايقع زلل=فلا ينقض اخشام الغرير المريسه

شف احنا على العاده ومنه دلي حثل=قد احنا من الدوله ولصحاب ميسه

وياصنو ابا بندق مقع قد بها المثل=ويعجب بها جنبي متى هي تلامسه

كما من تولع بالسلابه وهو عطل=فلا عاد يزهد حكم ضربه يقايسه

ثلاثين قارح ذي في الصيد ماقتل=وعند الخطأ خوفي من الخصم تفلسه

وصلي على المختار ما راعده زجل =من الصيف فيلا ثار من نجم خامسه





ارسلها احمد ناصر القردعي الى اخيه على ناصر عندما كان هاربا في بيحان بعد قتل عامل الامام في الجوبه.

-------------------------------------------------


ب-الزوامل والبدوع


الاول


هذا الزامل قالها احمد ناصر عندما وصلته رساله من العواضي تحذره بقدوم جيش الامام






يالعبديه طالبت قرونش = ذي تدخلي فينا العقيده


هو مامعش علم ايش سينا = في سوق نجا والجديده




--------------------------------------------------


الثاني


هذا الزامل قاله احمد ناصر وهو في السجن بحجه يحرض القبائل على عدم الطاعه ويحذرهم من الانزلاق حتى لا يصلوا الى السجن فيلاقوا مايلاقيه هو.






ياحيود القاهره فوق نعمان = اسمعي ماقال هذا البكيلي


لي زمن في الحبس صابر ومهتان = من دخل للحبس ماهو قبيلي




--------------------------------------------------


الثالث


قاله احمد ناصر عند وصوله لمقابلة الامام احمد لاول مره بعد مقتل اخيه وهي المره الوحيده التي قابل فيها الامام حيث ت حبسه بحجه الى ان قتل هناك.




قال المرادي ذي حمى وادي سبأ = من البريطاني بروجه بايجود


قد طاع كوماني وقيفي والحداء = للمام وحنا طايعين نحمي الحدود




--------------------------------------------------


الرابع


قاله احمد ناصر عند وصول جيش الامام ( الخطاط) الي الجوبه بعد مقتل اخي وقد وصلت الرسائل بوصوله الى الامام




سلام يامن عز قومه = والمقدمي باروت شاحي


مانا مطاوع للحكومه = لو طاعت السبع النواحي




--------------------------------------------------

الخامس


قاله احمد ناصر ايضا عند نزول الجيش للجوبه واقسم انه يسقوم بمهمه دحره وحده




علي على ذاك الشوامخ = لاشل في ذا القوم واطرح

واصبح السوقين وحدي = مادام صرف الروم يقرح

الطارف
15-12-2010, 07:27 AM
ثانيا: الشيخ جارالله علي القردعي

http://www.yemenm7bh.com/vb/uploaded/140/jarallah.jpg

1-حياته و كفاحاه


يذكر الذين كتبوا عن الشيخ جارالله علي القردعي انه عندما ؤلد اسماه والده جاريان وتعددت الروايات في ذلك وكانت اكثرها تداولاً انه كان ابن لجاريه تزوجها علي ناصر فأسماه كذلك باسم امه قائلاً انا كان ولدي فسوف يثبت وجوده ويسمى نفسه وان لم يكن فليضل باسم امه الجاريه.
والجاريه هي الأمه المملوكه غير حره.


ومن جانبا فاننا لا نذهب الى ما ذهبت اليه تلك الروايات وان كان قد وجدنا في شعر ابيه ما يثبت انه اسماه (( جاريان)) فان ذلك لا يقطع لدينا انه كان ابن جاريه كما ليم يقل دليل على ذلك فقد يكون هناك سبباً اخر لهذا التسميه، والذي يدفعنا الى نكران مثل هذه الراويات هو قروب الزمن الذي عاش فيه على ناصر القردعي والذي لم يعد للرق مكانه مذكوره في الجزيره العربيه باكملها وبالتالي تبدو هذه الحجه ركيكه مهترئه ونستغرب تصديقها وتداوليها.


وعندنا ان السبب الاخر والاقرب الى العقل لتسميته هكذا هو تفرد الشيخ جارالله ببشره سواداء بين القرادعه ، مما ادي الي اثارة التساؤل بينهم وهو الامر الذي سيدفع والده الى اطلاق تلك التسميه عليه ولا غرابه فقد تساءل الجميع عن سبب سواد بشرته وقد رأينا كيف انكره الامام الذي يعرف انه ابائه واجداده القرداعه جيداً عندما طلب منه ان يقول شعرا لثبت انه قردعي ففعل ذلك.


وعلى العموم فقد اقتنع الجميع بان جارالله على ناصر جدير بالانتساب الى ابيه والى القرادعه عندما نشاء شاعراُ و فارساً ومناضلاً وجسورا.


ظهرت شجاعته جارالله القردعي فل ظل ابيه وظهرت اكثر بعد مصرعه رحمه الله في ثورة 1948م مخلفا جارالله وعمه والذي اصبح سجينا في سجن حجه كما وان ذكرنا بل واصبح عليه القيام بعبء محاولة فك سجن عمه وتحمل عبء القبيله في مراد ومتابعة اخراج الرهائن الكثيره من رجال مراد والذين تطلبهم الامام بعد استشهاد على ناصر ومن هنا ظهرت جسارته ولباقته وشعره.


وقد التقى جارالله الامام احمد في تعز لاول مره بعد سجن عمه ورفض وهو داخل على الامام ان يركع او ينحني راسه كما يفعل الاخرون فيادر الامام بالقول انت صورتك عبد ولو كنت ابن على ناصر القردعي لكانتك بشرتك بيضاء ولو كنت قردعي لقلت شعرا فقال جاراله مرتجلا:


يقول القردعي ماجيد يفسل ::::: ولاشي نذل ينتال الجماله
ولوني لون عنتره وانته اسال ::::: وهي تشهد على الراجل فعاله


وعندما قال الامام انت جئت لقتلي كما قتل ابوك ابي رد عليه بدهاء:


انــا لــي عقل يامولا مكمل ::::: يقولو كلمن يعمل لحاله
ومولى الذنب ذي قد كان يعمل ::::: لنقسه من يمنيه لا شماله


وقد اكمل جارالله هذه الابيات ضمن قصيده سنوردها لاحقاً

وقد ظل جارالله يقارع الظلم والطغيان بكافه السبل والوسائل ولذلك فقد انخرط وتاطر ضمن مجموعه من الاحرار في نفس الوقت الذي كان يتابع شئون عمه السجين لدى الامام وظل جارالله يناضل ضمن مجموعه الاحرار تلك التى تاطر فيها النقيب عبداللطيف راجح و النقيب حسن ابو راس و الشيخ عبدالوهاب نعمان و القاضي محمد الحجري ، والقاضي محمد العمري والشيخ جازم الحروي والشيخ حسن الدعيس والنقيب احمد مفرح وغيرهم.


وبد ان فجع جارالله القردعي في ابيه سنة 1948م فجع في عمه الذي قتل مغدورا في سنة 1955م وواصل جارالله نضاله وجهاده حتى فجر الثوره في عام 1962م حسين عين عضوا في مجلس الرئاسه انذاك واستمر في هذا المنصب حتى توفي عام 1963م بالسمتشفى الجمهوري ويذكر البعض انه مات هنام مسموما بواسطه حقنه اودت بحياته وقد شيع جثمانه من المستشفى الجمهوري جميع غفير من المواطنين والمسئولين وكان على رأسهم الشهيد البطل ابو الاحرار محمد محمود الزبيري وزميله في مجلس الرئاسه وزير الصحه المناضل علي محمد سعيد.
وهكذا قضى جارالله القردعي عمرا طويلا من الكفاح والنضال كما قضاه وابوع وعمه احمد ناصر القردعي وكان جار الله هو اخر القرادعه الذين وصول الى مابعد الثوره ولكنه لم يكن اخر المناضلين من القرادعه ومراد التي ظلت ترفد الحركه الوطنيه وساحات النضال بلفلذات اكبادها ولاتزال.


2-شعر جارالله القردعي

وكما كان لجارالله القردعي حظه الوفير في النضال فقد كان له الحظ الاوفر في الشعر والفصاحه والبلاغه كابيه واوانه القرادعه وعن الفرق بين شعره وشعر ابيه وعمه يرتبهم بعض العارفين هكذا: جارالله يعكس هذا الترتيب في الجانب النضالي رغم ان كل منهم كان مناضلا وجسورا ويمكن ان نطلع على نماذج من شعر جارالله على ناصر القردعي على الوجه الاتي:


القصيده الاولى




وماقال ابو حيمد لمـا ربـه استحـق = قبولا على مـن طـاع ربـه فوفقـه
وقلبي معك يا مطلع علم مـن صـدق = وسيرت جميع الناس عنـدك محققـه
ولاخير في الدنيا غرورين ذي سبـق = سواء اموالهم تـاك اجورتهـا معلقـه

عسى اهديتني لرضا على نفسي الشقق = ولا سير بين اهـل الجلـود المحرقـه
وذا سيم من قد جيب الضيق والحنـق = تقـع فيـه وبـواب المواجـع مغلقـه
ونالي حميـه مابهـا شاجـع ارتـزق = وغيـره تقـع لكبـاد منهـا مخزقـه
ولاشي قلق يامحلي القايـش الشنـق = ابو تاج جرمـل فـوق جنبـي مليقـه
وبا يحنق المزيون لاشـي فتـر ودق = مسي عطر غالي في مضارب مصندقه
على مختلـف لنـواع مـاورده نطـق = يمسح بـه اسيـان الجعـود المنذقـه
الا يامثـار الصيـف لاراعـده بـرق = علـى حدنـا اتعلـى شعوبـه ودنقـه
مثوره قفاها اتكـون البـزق والـورق = عطفها انورت فيها الزهور المزبرقـه
حمتها طروش النشر تصبح في الوشق = تراسل على الصيـد الجليـل المذلقـه
ومن بعد يا نجاب من عندنـا انطلـق = بمكتوب عنوانه لحق فـوق برشقـه
تصل عند الخوه كل مغـوار لاصعـق = طهوش الفضاء ذي من لقيت توسقـه
وللخصـم عاندهـم يسفـوه ومتحـق = ترابـي مهنديـن السيـوف المفتقـه

رجال آل قردع ساعة الضيق والحمق = ولاتنطـح الامـن قرونـه مرتـقـه
وحل المناكف قومنـا موجـة الغـرق = مراد الـذي لاهامـت الحيـد تزعقـه
ومنهم ضماره يـروي العـود لازرق = ولا الحمل غطه فوق الابطـال فرقـه
وباب اليمن يشهد للسلاف في الوفـق = وصنعـاء دم العـدوان فيهـا مريقـه
وصلو على المختار ما يطلع الشفق = شفيع امته يوم اللقاء والمصادقه
نهار الشموس انهل من حرها العـرق = ونوحـا رسـول الله نـادى لخالقـه

ارسلها الشيخ جارالله القردعي الى قبائله واصحابه مراد والقرادع



------------------------------------------------------

القيده الثانيه


يقول ابو حيمد ان الجيد من جوده = صدقت ياقلب وانه داخلك منقود
احسن صحب ذي تجدد ليس مفقوده = مثل المطر لاهمل واحيا الورق والعود
اما متى مافي اليد قوم معدوده = ماخاف خصمك ولا انته بالغ المقصود
حنيت ما هجرعت ميلاف مفروده = لا صوتها لح في نونا معاطف حود
ياعز كم لك تصارع نفس معقوده = هون عليها ونسم قلبك المحقود
هو عاده الناس مزتاده ومزهوده = ونظف العقل تاريخ الفلك مرصود
وليش يا محترم زنه على الكوده = ياعصوري يامنسع جعده المردود
يامرتفع ذي تضيع كل غردوده = بالابس الفن باحسن في الوطن موجود
لو مانت ملكي حدود الله محدوده = ياراقمه في جبين ابيض حواجب سود
ولا اصبحت الا البنادق كل مجروده = هدب الكراسي من اتوفق بهن مسعود
ومحزم امشاط فارط زاد تجلوده = على جرامل جديده خدها ممسود
ياخير مده عليها النفس محسوده = ياذي تميلو لنقاش الشقاق السود
جيتو تغنوا لنا باصوات مغروده = كثير لا عند كسار العصا بالعود
انا حمدك يامرد الناو مردوده = شنت على الارض واصبح نبتها حندود
واشعاب قفره بضعن البدو معموده = ماهل احتمل من زنين العمزن والمبرود
الساع يا طارشي في ظهر مشدوده = حره من العرف ما تستاق بالجلمود
تسق عواصف نسيم افواج مجبوده = وانت ترسل بسيرك سعيها المجهود
وارتد نونا جنوب الارض منهوده = من لفحها لا سقاها فالبناء معقود
من عصر قوم قد انهارت ومطروده = ازالها الله واصبح بشرها مهدود
واثنى سلامي بمسك اصلي مع العوده = وعطر عنبر في اقفاص الصنع مملبود
لبدو من جوج تتنشد ومشوده = هم اخوتي ذي جنحهم في الكبد معقود
من عندهم لا قصدت اغمار مقصوده = ضمد العب كل صاما في الحضى صندود
في راس نونا عطف حمراء ومنكوده = والشور ما حضرتوه نحسبه مبلود
يالعزي اتخبر اعلام مهموده = كلا مناظر لمد الله ذي معبود
ذكري النبي لاجنان الخلد مرغوده = كلا يفكر نهار الزهد والمزهود

لمن تضح لمن وجه هذه القصيده ولكنها مليئه باشاره التغزل والوصف والحكمه وافكارها واضحه جليه.

------------------------------------------------------


الصيده الثالثه





انا ابدع بالالـه الفـرد لـول = عظيم الشان انا قابض حباله



وذي عالم عيا القلب المقفـل = طلبت العفو منـك والدلالـه

عساء تغفرلنا مـازل واقبـل = وظني فيك تسمع بالمسالـه

وقال القردعي ماجيد يفسـل = ولاشي نذل ينتـال الجمالـه

ومن غر العرب بالمدح يكمل = وهي تشهد على الراجل فعاله

ونا اخرجها على قافه مفصل = حقايق كيف سراح الرسالـه

وذي خلا نيار الحرب تشعـل = ولا يعجـب بطفـاي الذبالـه

امام الحق خيرة مـن تديـول = ولاحد في العرب يلقى مثالـه

ملك قطر اليمن كم قد تجمـل = وياما ذل شاجع مـن قبالـه

ويامالك بك المملـوك مـاذل = وظني فيك يامولـى الجلالـه

قد انت احسن لنا تحمل وتفعل = وتعرف كل مخلـص لاقبالـه

ولانا مثل من ينساء وسهـل = ونار الحرب تتلاصـا شعالـه

ومولى الذنب ذي قد كان يعمل = لنفسه من يمانـه لا شمالـه

وصلى الله على البدر المكمل = تخص المصطفى طـه والـه





كتبها الشيخ جارالله ووجها الى الامام ويقال ان الامام طلب منه ان ينظم ابيات في الحال اذا كان من نسل القرادعه وقد قال في الحال الابيات 4،5 و 6 مبتدا بقول ( ماجيد يفسل ) وهو يرجوه الا يؤاخذ الاولاد على ما فعلوه آباؤهم.



يتبع

الطارف
15-12-2010, 07:34 AM
القصيده الرابعه


القردعي قال همهم قلبه العالق = والكبد في الجوف من الأبطال مشعوقة

لو شق مابي وممحني على شاهق = كان أصبحت ذلفة لو عار مزعوقة

حنيت ماحن قلبي ذي على حانق = ماحنت أبطال داخل سجن مزنوقة

ماجن ذي طال حبسه في فلك سابق = اتفضلوه العيب والبوب مغلوقة

هيج النقل مانقبض يضرب في العانق = من جملة الروس للسيف مشنوقة

وأصحابنا من شفاء لزور الى الخانق = ولا لحاهم لشور الذل محلوقة

واليوم قد خاب ظني والله الصادق = ياطير بارياش بين اجناح مخفوقة

لاريد دنيا ولا في أزراقها سامق = الا عسى الله ينصف كبد مخزوقة

رديت ظني ومحنتنا على الخالق = هو عالم السر مفتاحه وصنوقة

كما صبرنا لشل الحمل متحالق = والخصم لا لاح قد حناه مدقوقة

هو طبعنا يتبع التالي قفا السابق = مابا نخالف طريق الجد مدحوقة

يامرسلي شد الزين الغارب السابق = من عسينا العرب ذي للسير طمرقة

تسرح مع الصبح واغنم ضاوة الفاتق واذرف لبخ باترى العضيان مزهـوقة

ممساك في السوق ذي هو يكرم الدافق = حيث الصانع على لظبار ملحوقة

سلم عليهم مضارب عطرها فايق = منا هدية وهي بالشمع منشوقة

وقله الردم في جو الســـماء ســـاحق = تحته ظلمنا ولأحد متصل فوقة

والناس متفاجيه يطلع سنا البارق = أو بعد لحزان تبدي شمس مشروقة

ختمت قولي وقبلبي ذا العالق = عالق لكن عسى الله يشفقنا بمشفوقة



ارسلها الشيخ جارالله القردعي الى الغارد الحدااد يشكو فيها كثرا من الهموم بسبب مقتل عمه احمد ناصر وقد اوردها البعض ضمن قصائد احمد ناصر القردعي ونؤكد مراه اخرى عدم صحة هذا الخلط وانها من قصائد جارالله علي القردعي وقد اشار صاحب شدو البوادي انها من شعر احمد ناصر يتالم فيها على قتل اخيه والحققه ان جارالله هو الذي يتالم لقتل عمه..

-----------------------------------------------------

القصيده الخامسه




ابو حيمد اتوكل على الرب لانهج = يسامح طريق العبد قبل التزلجي
ويا عبدربه شد مازاد له حنج = من البيت حسك في منيبات هيجي

مع سيرتك بكر فلا ضاوه ابتهج = وفي ساعة البادي من اضماد حرجي

دمار العدا في كل محرب الى انفج = وعادتنا نلبج ونسعف ونلبجي

وسلم لعمي عدما يسكب الهمج = لعمي ملا حجه وفاض الخوارجي

وصلنا نزورك من قفا السجن والحرج = وذلحين مطلق يالطبيب المعالجي

وياعم انا طالب لنا ملح ما سمج = وما قلت انا بديه غالي ورايجي

وانا تحت حكمك في القديات والعوج = وما قلته امضيته ولا نا مفالجي

وذا قيل ذي شفه من اللوم قد خرج = ومحجا من القبلي وشداد والعجي

ولا نقبل الباطل علينا يقع سمج = ولا جهدنا قد قل ياقلبي الشجي

وفي وقتنا احنا المر واقير من الحدج = ولاحد زعم في وسط بيضه مزججي

ولا الوقت بدل ون ذا الحول قد درج = فلا بد كلا في طريقه يدرهجي

صلاتي على المختار ما يسكب الخمج = ومازاروا الحجاج في كل منهجي





كتبها الشيخ جارالله عندما قام بزيارة عمه احمد ناصر الى السجن في حجه واراد ان يخطب ابنته منه والتى باد الخطاب من مشائخ مراد يتسابقون لخطبتها متغلين ظروف جارالله الصعبه يدل على ذالك قوله في البيت السابع.

------------------------------------------------------

القصيده السادسه




قد جيب زاير لا محل اللزوم = لا ساحل البحر التهامي

وقلت لك حقي كلوه الخصوم = ما اتقنت يا سيد كلامي

خذتو عماله والزلط للقدوم = وليتنا كبسي وشامي

ضرتني فوق البواضع هشوم = غير القوارش والدوامي

وبوي ذي قد كان معكم يقوم = ماننال منكم ذي يرامي

في حرب شبوه لو صحبكم تدم = ما هكذا افعال الركام



وهذا المقطوعه وجهها الى الامام خلال احد زياراته له مذكرا له بافعاله الكثيره ضد القرادعه وعدم انصافهم في كل حال.

------------------------------------------------------

القصيده السابعه





لي الحق ان اعرض عليك مشاكلي = كما تشتكي اولاد فحجار آبها

ويانسل من الخصم سيفه يجندلي = ويعفي لاسرى قد تقرر عقابها‏
ومن غير كم في الناس يقبل مسائلي = ويقضي حجائج بات عندي عذابها‏
لانك بحر العلم ان شئت تفعلي = اذا القوم عجت خيلها في ركابها‏
سلامي عليكم ماقروا في النوافلي = تلفظ بها اهل العلم فثآ خطابها‏
خشوعا لرب الملك من قلب داخلي = عيون تشن منها شناشن شرابها‏
تيقظ ولا تغتر فابن القبائلي = بذل لك طياعه ما يشيب شبابها‏
ولو تنفض الميثاق في ربنا الولي = أنا استغفره من عاد تخلق رجابها‏
ترانا على النابي نجيب ما نسهلي = اذا قد حدث في اقصاء البلاد اضطرابها‏
قومي مراد الجود تحمل تسابلي = تختار من حوف الجنابي طيابها‏
كما قد لهم تاريخ في الوقت الاولي = وما سار من قبل الوفاء في كتابها‏
وللدور دامت يهتدم كل معتلي = ويفنوا اهاليها ويبقى وترابها‏
وكم قد هلك مثل ابن زيد المهلهلي = وكم قوم من مثله لقوا في رحابها‏
ونا اسالك بالله لاسرت انا خلي = هذه حروفي بلغوني جوابها‏
صدور ابننا حجه لخونا يناقلي = ريافه لضعف ارحام شقت ثيابها ‏
تنالون خيرا في رضا الله عاجلي = حقيقا توفي كل نفس حسابها ‏
ويا ما اجمل الماوى بما لي وما علي ‏ = وتبقي الموده دوم مفتوح بابها‏
وقد زارت بي الاشواق لرضي ومنهلي = بلاد اشتهي طيب الهواء في شعابها ‏
صلاتي على طه صلاتي ترتلي = مدى الدهر ما برقه لما في سحابها





لهذا القصيده قصه مفادها ان جارالله قابل الامام احمد لاول مره بعد مقتل عمه ووالده وطلب نقل احد ابنائهم كرهينه بدلا عن الاخر فاراد الامام التاكد من شخصيته فقال هل تجيد الشعر كاهلم فقال نعم: قال اذا تاتيني بعد ثلاثة ايام بقصيده قبكر صباح اليوم التالي بهذه القصيده ويبدو ان هذه المره غير تلك التي انكر فيها انه قردعي الى ان ياتيه بشعر فقال الابيات السابه .

------------------------------------------------------

القصيده الثامنه





يامحله الفن ياعنقاد باعنابها = ابوش مات قد قدم في اسبابها

هم اهلنا ذي ذروا فيها واصرابها = جمال الاحمال ذي مالانت البابها

عاد الضوارب جديده من قفا انيابها = ياكم كوينا على الدنيا ونكون بها





يخاطب بها ملحه بنت عمه احمد ناصر يعزيها في ابيها ويقول ان والدها اذا مات فقد كانت هناك اسباب لموته هي بطولته وثوريته فهم هكذا القرادعه الذين بذروا البذور لاشعال الثوره وهم الذين لعقوا نتائجها المضنيه ولا تزال الجروح غائره مما حدث لهم.

------------------------------------------------------


ب- بدوع وزوامل جارالله علي


الاول





ابوحيمد ان الله بحكم النصف وعد = ولا زاد ظلم داسه ونكسه

كما قد نظر شاهد في الناس والبد = في ايام بيضاء بالسواده ملبسه

قد اغتظت من جيش اخوته سابل البرد = وذي لا دهمهم خصم انا لازم ادعسه

من اصحابنا مابينهم من على نشد = ونامسح الجرمل وخنجر مروسه







كتب جارالله الابيات يلوم فيها اصحابه الذين تركوه في مدينة تعز وهي مترصد لقتل الامام انقاما لابيه وعمه وبينما جواسيس الامام تلاحقه وتضايقه فلم يصل احد من اصحابه يسال عليه ويشد ازره.

------------------------------------------------------

الثاني





قال ضبياني وقال الحنيشي = والمرادي للقياده يسلم

قد عرفت الحريه نا وجيشي = قبل ما نسمع كلام المكلم



قال جارالله القردعي هذا الزامل بعد قيام الثوره بايام عندما وصل الى مدينة ذمار ومعه القبائل التي ذكرها في هذا الزامل ويبدو انه غاضب ممن وجه اليهم الزامل لذلك فهو يذكر انه قد عرف الحريه قبل ان يسمع من يتكلم بها.


انتهينا من جارالله على ناصر القردعي رحمهالله..

الطارف
15-12-2010, 08:26 AM
ثالثا: بقية المناضلين من قبيلة مراد


لقد سبق وان اشرنا الى ان على ناصر القردعي بطولته وجسارته لم يكن وحيدا في ميدان النضال والكفاح وضد الائمه والاستعمار وانما كان معه ابنائه واخوانه من قبيلة مراد من القرادعه وغيرههم فقد كانو سنده القوي بعد الله سبحانه وقد قاتلو معه في شبوه ومارب وبيحان وحريب والبيضاء وصنعاء وفي ثورة 1948م ومنهم من قضى نحبه ومعه ومنهم من انتظر وواصل الكفاح بعده. هذا ونتناول الحديث عن هؤلاء المناضلين على الوجه الاتي:

1-الشيخ على طالب القردعي

الحديث عن الشيخ المناضل على طالب القردعي هو استكمال للحدث عن اخويه على ناصر واحمد ناصر او المناضل جارالله القردعي وهو جزء لا يتجزأ من هؤلاء عاصرهم جميعا وقتل وهو يناضل معهم وهم جيمعا ابناء عمومته حتمت عليهم الظروف القاسيه والكهنوت الرهيب ان يكونو اول الثائرين في وجه النظام الامامي هذا بالاضافه الى ما اقترفه الامام من ظلم ضد القرادعه كما سبق وان رأينا بشاعته.

وقد سبق ان ذكرنا كيف ينقسم القرداعه فيما بينه الى خفوذ وراينا ان احمد ناصر واخيه على ينتمون الى " ال ناصر على" بينما ينتمي على طالب الى "آال عامر علي " وناصر على وعبدالله علي اخوه من القرادعه هؤلاء جميعا هم ابناؤهم.

ويقولو المعاصرون ان على طالب يكبر احمد ناصر في السنت بحوالي 15 سنه فيكون قد ولد على هذا التقرير ان صح في سنة 1923م ، لقد شارك على طالب القردعي مع ابناء عمه في جميع مراحل الكفاح ضد المستعمر وضد المستبد وجعمهم بالراي والمال والدم حيث قدم راسه في نهاية الامر كما سنرى فيما بعد خلال هذه العجاله عن هذا البطل.

كان الشيخ على الطالب القردعي سياسيا محنكا يتمتع بالقدره على المراوغه والدهاء واالحكمه وسداد الراي والمشوره ولذلك فقد كان يجعل نفسه الوسيط بين القرادعه والامام كلما استجد خلاف بينهم وبينه كذلك ساعد وبحكم علاقته الممتازه مع مشائخ القب لوشخصيات المحتمع المرموقه انذاك في التماس العفو لهذا وذلك من القرادعه كلما حدث ماي دعوا لذلك .

ولقد بدا كفاح على طالب القردعي مع علي ناصر قبل سجنه ولمع اكثر عندما ظهرت الحاجه اليه في غيات علي ناصر في السجن فعند عمليه الجوبه وقت الغيلاني اتفق احمد ناصر وعلى طالب على ان يقوم احمد ناصر ومجموعه من مراد بعمليتهم ويفروا نحو قبائل المصعبين بينما على طالب يرعى شئون القبيله ويدعي عدم مسئوليته ويستخدم نفوذه وسياسته ودهائه لتهدئة الامور ورغم ماعاناه خلال غياب احمد ناصر في بيحان وبعد نزول عساكر الامام للجوبه وفرض الخطاط على مراد والقرادعه فانه صبر ولم يهرب لغلمه انه هو الباقي الوحيد من كبار مشائخ القرادعه فلو ترك المنطقه ولحق بمن هرب لاصبحت القبيله في حاجه الى من يرعى شئونها وهي في احلك ازماتها ولذلك فقد كابد على طالب وراوغ وهادن حتى انجلي الامر بالوساطه بين الامام وبين القردعيين على واحمد ناصر وفتح صفحه جديده بين الامام والقرادعه.

لقد كانت الوساطه من نتاج ذكاء علي طالب فلقد اتصل اول ما اتصل بالشيخ علي بن ناجي الغادر والذي كان له تاثيره الكبير في الساحتين السياسيه والاجتماعه وبدهائه المشهور فقد اسمى ولده ناجي بن علي طالب والذي لا يزال لليوم باسم ناجي علي الغادر واخبرا علي بن ناجي انه قد اسمى ولده تيمنا ورجاه ان لايخذله ولقد قام على بن ناجي الدور الفعال حتى نجحت الوساطه والتي كانت ثمره من ثمار جهود هذا السياسي المرادي وقد سبق ان رئاينا كيف فتحت هذه الوساطه افاقا جديده للقرادعه استطاعو من خلالها ترتيب صفوفهم.

اسمتر على طالب يناضل تارخ بالسلاح واخرى باالراي والشموره والدهاء وما ان استشهد على ناصر القردعي حتى غير لهجته مع النظام الامامي وبدا مع احمد ناصر فصلا جديدا من الكفاح سيتم بالمجابه والمواجه والشده فلئن كان قد خطط لثورة 1948 م مع على ناصر ثم توارى لكي يحافظ على دوره السابق كوسيط فيما لو استجد امر فانه لن يستطيع الاستمرار بعد ان فقدت مراد قائدها المغوار الذي اشعل الثوره وخلص الشعب من الامام يحيى ولقي مصرعه بعد ايام.

لذلك فقد توجه على طالب مع احمد ناصر لمواجهة الامام احمد بعد ان طلب وصلولهما مراراً لخوفه الشديد منهما وبعد ان ظهرت له ما ابدياه في مراد من استعداد لموجهته والسير على نهج على ناصر ولذلك قرر ارسال الرسل اليهما محملين بخطابات الامان والوجه.
اذن فقد توجها اخيرا ان شاورا اصحابهما واضمر قتله ان نوى لهما الشر ولكنه كما سبق غدر بهما وتم القبض عليها قبل ان يسمح لهما بقابلته وارسل الاثنان الى سجن حجه.
استمر على طالب عصيا قويا جسوار ولم تخفه الضيان بل زادت صلابة على صلابته وصلابة احمد ناصر الذي اصبح رفيقه في السجن يرحبون بالقادمين عليهم من المناضلين كما قال احمد ناصر:

واحنا على الحبس قد بانصبرا ::::: نا وابن طالب برحب باللموم

الم نقل ان على طالب القردعي هو الجانب السياسي في كفاح القرادعه ولكنه لم يعد كذلك بعد ان كشفت اوراقه ان فاض الصبر وزاد الباطل فقد تخلى عن سياسه الدهاء الى سياسة المواجهه بالراي الصائب القوي واصبح يحرص الناس في السجن وخارجه ويدعم مواقف احمد ناصر القردعي التي كان يظرها في قصائده الشعريه مما اوغر صدر الامامه عليها فاغتيل في سجنه حيث مات مسموماٌ بطريقه همجيه تشمئز لها النفوس فقد دس له السم في الطعام مما ادى الى حدوث انتفاخ في جسمه ولم يسقط هذا الشهيد الا وقد قارب اللحم الذي يكتسي به جسمه بالنفاذ بعد اهترائه وتساقطه يوما بعد يوم بفعل السم ولم تمر ايام حتى لحظه رفيقه البطل احمد ناصر القردعي مغدورا برصاص في نفس الزنزانه كما رأينا.
وهكذا سجل على طالب القردعي سجلا مليئا بالصفحات البيضاء الناصعه من الكفاح والجهاد الثوري وبغيابه شهيدا فقدت مراد اشجع شجعانها على ناصر احمد ناصر و علي طالب اضاه الى المئات الذين سقطو معهم وقبلهم وبعدهم.

واذا كنا قد اشرنا هذه الاشاره الخاطفه عن على طالب فلا ننسى ان ننوه بالدور الرائد الذي قدموه اخوه الاصغر شرين طالب القردعي والذي لا يقل عما قدمه اخوه على فقد كان خير سند له في كفاحه الطويل ضد الامامه بل لقد استمر بعد ان افجع باخي حتى قيام الثوره رحمه الله..


يتبع

الطارف
15-12-2010, 09:32 AM
2-الشيخ محمد مسعد القردعي

كان من كبار المناضلين ومن ابلغ شعراء القرادعه وهو معاصر لعلي ناصر واحمد ناصر وظل في كفاحه ونضاله من بعدهما حتى انتصر الجمهوريه وقد:

ولد الشيخ محمد مسعد القردعي في منتطقة رحبه وتربي على يد عمه الشيخ على ناصر القردعي وعمه الشيخ احمد ناصر القردعي نظرا لوقاة والده وهو لايزال صغيرا وقد كان محمد مسعد ناصر دوراً بارزاً في مشاركه الجمهوريين ضد الملكيين كما كان له دوره البارز من قبل مع اوائل القرادعه


من اشعاره هذا المقطع من قصيده رائعه





ياوالي امري وعلمك مطلع سري = يسر بعسري وذنبي تجعله مغفور

والشرك انا مبتري منه مدى عمري = ودايم الدهر لا ما ينفخو بالصور

ولانغير فضيله ليلة القدري = ومانزل في كتاب الله هو الدستور

ياموج بحري ويافوج الهوى البري = كم لك مسري وليلك طول التحيور

واثني سلامي مع الريحان والعطري = ياذي لكم مجد عالي والعمل مبرور

ياذي تبنى لحل المشكله جذري = مشكور ياذي تبنيت الهدف مشكور

والاف صلي في المغرب وفي الوتري = والعصر والظهر والفجري طلع بالنور





ومن البدوع والزوامل التي تبين مواقفه الشجاعه والحكيمه مايلي:



وقد القى هذا الزامل اثناء البادره التي تبناها مشائخ مراد وهو من ضمنهم حل جميع مشاكل قبيلة مراد بشكل عام.

الزامل الاول



وادي سباء ياموطن الابا وعالين النباء = واخوه واحبا والصبا هزت لصفاي القلوب
من الالف للياء ولاتجهل كتابك بالغباء = ولا عسل يصبح جنا في عازته من غير نوب





الزامل الثاني



وقد القى هذ االزامل وثت اعلان الوحده اليمنيه في 22 مايو 1990م





نود الصبى هزت والايام اشرقت = وتجاوبت لطال في جمع الشتات

حلو مشاكلهم وبالحق التقت = والسنبله تنت مئات السنبلات





الزامل الثالث



اما هذا الزامل فقد القاه اثنا حل خلاف بين قبيلتي عنس ومراد عندما قتل شخصامن من العذلان من مراد في عنس





يامقدشي كيف النقاء في ضيفكم = ماحد يقطع شي جنوبه والبنان

لو ذي هدي منكم هدي من غيره = ماكان يطفي حربنا طول الزمان





وقد كان جواب الزامل من عنس كالتالي





ياقردعي لاجل الوفا حكتمتكم = وارضيتكمه ياالسلاطين الزكان

ماقط حدا سوا المحدش مثلكم = لو جاء ابن الاحمر عندنا ولا سنان

مانختلف شي كلها في نحوكم = في شفكم نشمي شمالا واليمان

ومن وفاكم عزنا من عزكم = قافي لكم ولا فصاحبكم مدان





وقد استقينا بعض هذا الاثار البليغه والمواقف الشجاعه من ولده الشاب الطموح الملازم مسعد محمد القردعي ولم يكن وا ارودناه الا نموذجا لشعره ومواقفه. الجدير ذكره ان هذا المناضل الجسور رغم معاصرته لعلي ناصر القردعي واخيه ورغم نضاله المستمر معهما ومع ابطال مراد والقرادعه عموما فان الله قد كتب له ان يشهد ويشارك في ثورة الشعب في 26 سستمبر كما كتب له ان يرى الثوره الثالثه المتمثله في تحقيق الوحده اليمنيه الميمونه والتى تغني بها فرحاُ مسرورا في زامله السابق وقي توفي هذا المناضل والشاعر في نهاية عام 1992م.



3- ممن شارك على ناصر في الجهاد والكفاح من رجال مراد والقرادعه



هؤلاء الذين نعتبرهم اكرم منا جميعا وهم الذين اشتشهدوا اثناء معارد الدفاع عن الثوره وخلال ثورة 1948م.

من هؤلا الشهداء.

الشهيد على طالب القردعي

محمد صالح القردعي

محمد ناصر القردعي

ناصر القردعي

ناصر العقال

وصالح محمد العقال

وقاسم عبدالله بحيبح

وعلي عبدربه الطياره

وناصر البزبوز القردعي

وعبدالله صالح القردعي

وعبدربه على طالب القردعي



اولئك هم بعض شهدا مراد الذين تمكنا من حضرهم وغيرهم كثير لا ينساهم التاريخ على ان هناك من ااخوانه الذين لم يكتب له الشهاده كما كتب عليهم القتال ولكنهم كانو في كل مواقع النضال ولجهاد ومنهم :

على بن علي الذيب

وناصر احمد ابو عشه

عبدربه سعيد حازب

وحسين محمد القردعي

و ناصر مسعد القردعي

ومحمد مسعد القردعي

وحسين صالح القردعي

وناصر محمد القردعي

وعبدالله علي القردعي

وعلي شبرين الجميلي

واحمد حسين التام

و عبدالله شبرين الجميلي

وعبدالله محمد شداد

وعلي ناصر المنصوري

وصالح الضويعن كريش

و حسين عباد كريش

و ناجلي علي الصلاحي

وحسين طالب القردعي

و ناصر محمد طريق

وحسين صالح مجيديع

وعلي صالح السالمي الجناحي

ومحمد حسين القردعي



ونود ان ننوه ان هؤلاء ليسوا سوى جزئيه صغيره وعينه مختاره من مملكة المناضلين من مراد الابيه فهؤلاء هم الذين قدرنا ان نحصل على معلومات كافيه حول تاريخهم النضالي ولاشك اننا قد نسينا الكثير منهم سواء اولئك الذين وقفو بسلاح مع علي ناصر القردعي اثناء كفاحه الطويل ضد الامامه والاستعمار ام اولئك الذين ساندوه وتعاطفوا معه ومع اخيه ومع ثورة الشعب في 1948م وبذلو كل جهد لايوائه ومساندته انهم من اكثر بحيث يصعب على اي باحث الالما بهم جميعا فاذا كنا قد كتبنا منهم من وقع في محيط علمنا ومعلوماتنا فان اعتذارنا كل اعتذارنا لمن لم يكن من هؤلاء ولاننا لسنا التاريخ فان التاريخ نسفه سيعطي كل ذي حق حقه وسياتي كتاب ومؤرخون غيرنا ويضيفون المزيد منهم فيكونو افضل منا وهو امر نتمناه ونرجو فلكم كان علي ناصر القردعي – العلم الشمهور- مجهولا لم يكتب عنه احد الا مااسلفناه من القليل النادر وهانحن قد جئنا بذا العمل لنحاول تمزيق الصمت الثقافي والتاريخي الذي خيم حلو شخصية علي ناصر القردعي من عام 1925م وحتى اليوم فهنا ولابد يأت المنصفون ولباحثون من بعدنا لينصفوا كل من قدم شيئا ولو يسيرا من اجل هذا الوطن وبذلك السلوك سوف تتعلم هذه الامه كيف تقدر جهود ابنائها وكيف تذكر ماقدمه كل منمه في صفحاتها اليضاء.



بقي ان نشير الى عينه خاصه ساندت علي ناصر اخيه وعاشت وكابدت معهم الهم في كل مراحل الكفاح الثوري وهؤلا هم عينه اخرى من مشائخ وشعراء مراد وليسوا كلهم لاننا لا نستطيع الوقوف على كل اؤلئك ولو فعلنا لاحتاج الامر الى مؤلفات من هؤلاء الشيخ المناضل عبدالله ناصر الاعوش وهو من كبار مشائخ مراد واشهر مناضليها وقف مع على ناصر القردعي وقوف الصاحب الى جانب صاحبه ووقوف الثائر المغير والشيخ المستنير الى جانب ثائر عظيم كذلك اعانه في تدبير شئون القبيله والحفاظ على تماسكها وصلابتها ويمكن ان نطلع على هذه الروح الطيبه لذى الشيخ الاعوش من خلال احدى قصائده التى يرسلها الى الشيخ المناضل وهو يشهد في البدايه للقردعي بانه بطل فتاك لايهاب اعدائه في اللقاء ولكنه ايضا يسدده ويرشرده ويخبره ، ان الوقت قد تغير وان عليه ان ينسى ماقات وان لا ينتقد اصحابه الذين اجبرهم التسلط على عدم مساندته رغم تاريخهم الطويل في تحمل المشاكل.

ونقطف من هذه القصيده المليئه بالحكمه قوله:





والساع قم يارسولي واحفظ الشكلي = بخط تلقى حروفي بين طياته

تصل الى القردعي ذي كلمته تقلي = والخصم لنواه ماتنجيه مخباته

وقله الوقت ماعاده على ذهلي = وصاحب العقل ماقد فات له فاته

ياذاك ماينقد الا صاحب الفضلي = والاٌدمي لاكبر فالعقل مسواته

والحب مايبنت الا حيث ما يقلي= في مال مستال يشرح عند منباته





والى جانب الشيخ الاعوش برز العديد من فحول مراد وشعرائها الذين قاسمو القردعي واخيه هموم الكفاح وعاشوها معهم لحظه بلحظه من هؤلاء الشاعر الكبير الغادر الحداد والذي سبق وان اطلعنا على بعض قصائده المعبره وقد رأينا كيف ان اغلب القصائد احمد ناصر القردعي موجه اليه حيث كان له خير صديق في محنته التى قضاها سجينا وكا واسطه بينه وبين الائمه وكذلك اخويه ناجي بن عبدالله الحداد وزبين عبدالله الحداد وكلهم كانت له ادوارا مشرفه.


وختاما لهذا العينات من مناضلي وشعراء مراد نقول ان على ناصر القردعي لم يكن وحيدا وفي النضال والكفاح والثوره بل كانت تقف وراء قبيلة لها ثقلها وتاريخا ومجدها وقوتها وثورتها لقد وقفت معه قبيل مراد كامله وخرجت عن بكره ابيها تناضل مع القردعي وبعده حتى قيام الثوره وبعد قيامها ويمكن ان نختم هذا الفصل بها الموقف البطالي ولهذا المنطق البليع وتلك المواقف الشجاعه لقبيلة مارد والتي كانت تشارك في الدفاع عن صنعاء خلال معارك السبعين يوماً عام 1967م حيث كانت الكتائب المراديه ترابط حول صنعاء للدفاع عنها بقيادة الشهيد محمد على طالب القردعي وكان الملكيون يرددون هذا الزامل الذي قاله فيه قائلهم





ياسلامي جبر من جيش ما جمهر = مايبا ((مصر )) لا كفره ولا دينه

من البدر مادام السماء تمطر = والله اكبر على ذي هم معادينه



وكما وقت رجال مراد يدافعون عن الثوره بالكلمه والبندقيه فقد وقف رجال عظما غيرهم من كل قبيله هاهو الشاعر الشيخ عبدالله بن حسين العواضي يرد على شاعر الملكيه بالزامل الاتي:





مصر ماقالت اكفر قالت اتحرر = مافهمت الخبر وشي انت مدعينه

القضاء والقدر سا البدر يتزفر = والله انه نشر ياذي مراعينه





هكذا يرد جيش الشعب على الشائعه بان مصر انما قالت للشعب ان يتحرر من الكهنوت ولم تقل له اكقر كما فهمها هذا الملكي وهكذا اكد علي ناصر القردعي واخوانه من مراد والبيضاء وكاقة القوى بالقول والفعل والدم و بكل اصرار بأن الحكم للشعب لا بدر وال حسن.....


والى هناء لقد انتهينا من كتاب الشهيد البطل على ناصر القردعي ولم يتبقى لنا سوا قصيدة رثاء على ناصر القردعي. وستورد لاحقاً

الطارف
15-12-2010, 10:32 AM
ملحمة الشاعر مقبل العمري رثاء في الشهيد البطل على ناصر القردعي رحمه الله..





"على "دعني اسوق اليوم ملحمه = من البطولات يافخر البطولات


قد كنت اول فصل في بدايتها = فواب ان ترى مافي النهايات


اني ساحكي فهل ترضى وتسمعني = اكنت في الارض ام قيد السماوات


فمنذ صرت شهيدا رهن عزتنا = عادت قوى البغي تحبوا في البدايات


عادت على نهب صنعاء التي صفت = بانها هبه من بغيها الاٌت


وان في شرعة رأي يرجحه = يبيح صنعاء مشفوعا بابات


يحل هتك صباياها ويقتلها = والعقل ينضح رفقا بالصبيات


ويجعل النهب حلا في قبائله = فاستفرطوا بالمعالم والمحلات


وبدها اعمل الطغيان معوله = هدما واسيافه تودي بهامات


وبعد راسك شاهدنا الرؤس هنا = تساقط كالدراري المضيئات


وهكذا فعل السياف فعلته = واحرم الشعب من تلك الثريات


كن ثورتك الشماء ما برحت = حبلى وما فتئت تاتي ثورات


فو رأيت الثلايا عند ثورته = لقلت هذا جمال الاربعينيات(1)


لكنها " ياعلي" بنت ثورتكم = اذا خانها الحظ بعد الانتصارات


وجاء سبتمبر فجراً وقارعهً == وثورةُ وختاماُ في الجهالات


ولم يمر سوى عام ويعقبه = رعد الجنوب وليد النضالات


وشبوه ياعلي اليوم قد نفضت = دهرا من العار ضربا بالعيارات


ولم يعد ذلك " السيركال" حاكمها = قد ضمها الشعب في ركب المنارات


والانجليز فقد قضت مضاجعهم = مدافع عبث يوما بدانات


فاستسهلو البحر خيرا من بقاءهم = في برنا المستعر الثائر العاتي


وابحروا نحن "لندن" تستطير بهم = شراعهم ونهاهم في الشراعات


من البطولات كم ياقردعي قضوا = يصارعون فطاروا كالفقاعات


فكل يوم يزف الشعب مقره = زينبت الشعب جيلا من شجاعات


فقدروا ياعزيزي ان رجعتهم = اجدي لهم من تأس بالنعامات (2)


فاصبح الشعب حراً لا يضايقه = الا التالم من اثر المخاضات


وفي "يناير" اعاد البغي كرته = يذيق صنعاء من افك الحصارات


سبعين يوماُ قضوها في مغازله = لها وكم داعبوها بالبشارات


لكنها لم تدعهم يغدرون بها = وفي حشاها بقايا من جراحات


باستبسل الاسد يوم الله رائدهم = وقائد الجيش من اسد المغارات


وانبري الاسمد "العمري" يسحقهم = وحول صنعاء ماتوا بالحماقات


وفر من فر منهم غير مكترث = بما تناثر من صفر الجنيهات (3)


واصفرت الارض للثوار قائله = لقد تذهبت من نثر العمالات


تقدمو وغنموها فالنضار لكم = والنصر والمجد يارهط الكرامات




واعلن الشعب في الارجاء "اُغينةٌ" = "جموريه " فاعلينها يااذاعاتي (4)


كلنه صار "جمهوريتين فما = اغناه لو لم يقع في الانفسامات


واستغرق الشعب دهراً من مسيرته = ضاعت ثلاثين عاماُ في الصراعات


ففي الجنوب نظامُ يستبدُ به = وفي الشمال يغذى بالشعارات


وكلهم غيروا من نهج ثورته = بل كلهم اغرقوه في المتاهات


وجاء "مايو" ختاما للشتات هنا = اذا سدد الدهر (5) ارباب السياسات


وضمت الشعب جموريه جمعت = بين السموخ وبين المستحيلات


والان نستاذن التاريخ نرسله = اليك بل نختصره في عبارات


اليك نرسل منه ما استُجد به = نضمه في سجل القردعيات


اليك ياثائر جادت "مرا" به = قصوبته على نحر الخرافات


فاجتثها من تراب الشعب ذات ضحى = فكان اول قاض في المهمات


اليك نكتب هذا من ضمائرنا = فانت اهل لموفور الكتابات


اليك والشعب مازالت مواجعه = كثيره تاره تتلى بتارات


فالجوع كالجوع والحكام مثلهم = كما رأيت ولون القات كالقات


ماغيروا بعضهم الا ملابسهم = وبعضهم لا يزالوا بالعمامات


وبعضهم تحت ازياء تونقهم = والبعض لا زال في فلك العباءات


والبعض قد غير "الدولار " هيئتهُ = وبعضهم لم يزل رغم الريالات


هم نفسهم يا"علي " رغم كثرتهم = فلو ترى كم لديهم من وزارات


وكلهم لم يجيؤا من كفاءتهم = ولا المعايير كانت بالكفاءات


والشعب مازال يتلو من مآثرهم = "ياعيل عيلوه" ثم الغبن اهاتي


مازال يسال مماقد سألت به = "هو عاشي" كم بذرها في السؤالات


كان لا القردعي اجدى بثورته = ولا الفخامات من بعد الجلالات


علي مازال عندي ما اسجله = مازلت امضى حثيثا في الحكايات


فهل ستلقى قواميسا تفك بها = ماقد تراه حديثا في عبراتي


فلتسأل الله ان الله مطلع = سر القرون الخوالي والحديثات


فسئله يخرك ما "ماركس" واساله = ما "الغرب " ما "كمب ديفيد" في القذارات


وما " الظغوط" وما " التهديد" جيء به = "الموساد" ماسر تلك الاصطلاحات


وما نيويورك في فقه الهوان وما = "لندن" و"باريس" في فقه الزعامات


معالمٌ من خازينا وخيباتنا = واحرف من متون الانتماءات


والشعب هذا " طليعي" يقال له = و"ناصري و "بعثي" وساداتي


او " اشتراكي" نرجو الله مغفره = اذا ذكرنا عناوين الولاءات


سيعلم الله كم من مصدر دنس = وكم سوى شرعه من رجعيات


هذا هو الشعب يبدوا بعد وحدته = كانمابعثوه في سلالات


ونحن في اخر التسعين تتبها = ثلاث والسبع هُنٌ بقيات البقيات


ويختم العصر بالألفين مدته = ونحن نصف ولامن مستجدات


فنصفكم كان تاريخا يشرفكم =ونصفنا كان نصف الانهزامات


لكن مازال عند الشعب بارقه = قيما سعقب بعد الانخابات


فالشعب ياقردعي اليوم متجه = الى الصناديق كي يدلي باصوات


لمن سيدلي ومن يختار ليس لنا= علم فقد يحكموا سحب الخيارات


ففوقه " يا عزيزي" سلطتان هما = الماضي الذي كان حما بالهروات


فان تجد وجه الحكم كان بها = وان يظل ضللنا في الشقاوات


فنسال الله هذا العصر خاتمه = ودوله فهو الى بالاجابات


ونسال الله عصرا لا طغاه به = ولا صغاراً مسجى بالدعايات


وهاهنا سوف يلقى الشعب ثورته = كم ضيعتها عليه من حكومات




***




ياصئد الاسد عذرا من اساءتهم = اليك عذرا على قدر الاساءات


عذرا فكم قد نسوا ماقد صنعت لهم = فاخطأوا بل مادوا في الحسابات


وألفوا (6) يمدحون للشبع انفسهم = والشعب قد مل من زيف الروايات


كم يعرف الشعب ان الثائرين مضوا = طواهم الدثر ديا كالسجلات


وان من ظل اما كان مختبئا = او تائرا من خضم الادعاءات


وانت من ظل اما كان مختبئا = او ثائرا من خضم الادعاءات


كفاهم الدهر تخزيهم حقائقه = والقردعي له ازكى التحيات



-------------------------
معني بعض المفرادات:

1-اشاره الى الشهيد المقدم احمد الثلايا قائد انتفاضة 1955م ومقارنه له بالثائر العراقي الرئيس جمال جميل وهو النعصر العسكري في ثورة 48م وهو قائد الانقلاب وقد اعدم عام 49م وهو صائم وتهكم عليه السحن بن الامام قائلا هاأنت تساق الى حتفك ذليلا فاشلا فقال القائد العراقي كلمته الاخيره " لقد حبلناها وستلد".
2-النعامه تدرس رأسها في التراب على امل كاذب انها قد صارت محصنه من الخطر
3-الجنيهات الذهبيه التى كانت تدفعها السعوديه لمرتزقه المليكه.
4-اشاره الى الاغنيه المشهوره التي مطلعها
جمهوريه ومن قرح يقرح ::::: الشعب راضي بسلاله
والتى رددها الشعب بعد انتصار الجمهوريه على لسان الفنان محمد البصير من كلمات مطهر الارياني
5-كان سيقوال س(سدد الله) ولكن قصد بالدهر الزمن والمتغيرات الدوليه التى ساعدت في تحقيق الوجه اليمنيه وخففت من علو الماركسيه ومايو هو يوم الثاني والعشرين من مايوم 1990م يوم تحقيق الوحده اليمنيه.
6- الفوا: اي كتبوا بكثره عن انفسهم.

الطارف
15-12-2010, 10:38 AM
هذا وبالله الختام وصلنا الى نهاية الكتاب

والشكر الكثير لكل من قام بطبع و تجميع مايحتويه الكتاب البطل/على ناصر القدرعي

وعلى راسهم احمد شبرين القردعي و مقبل العمري

ويعتبر الكتاب حصري في منتديات مارب على الشبكه العنكبوتيه "الانترنت"

وان شاء الله اني اوفيت القردعي ما يستحقه في نشر تاريخه الذي نساه التاريخ اليمني..

وهذا وسلام..

محب لكم ولوطنه

حسين محمد المرادي ( الطارف)

الطارف
15-12-2010, 11:16 AM
المؤلفان في سطور

مقبل احمد بن احمد العمري

-من مواليد الثوره عام 1962م – منطقة الحداء.
-تلقى تعليمه الاولى بمكتب العماربيه.
ـ تلقى تعليمه الابتدائي والاعدادي والثانوي بمدرسة الايتام فمدرسة الشعب فثانويه عبدالناصر و الكويت بصنعاء
ـ التحق بكلية الشرطه عام 1982م وتخرج منها ضابطاً عام 1987م وعيمل الان بسلك الشرطه برتبة مقدما.
ـ حصل على درجة الليسانس في الشريعه والقانون من جمامعة صنعاء بامتياز عام 1987م
ـ حصل على شهادة الماجستير في علوم الشرطه والقانون من المعهد العالي بضباط الشرطه بدرجة جيدا جدا عام 1993م.
ـ كاتب وشاعر نشرت له العديد من المقالات والقصائد الشعريه والبحوث القانونيه في مجالات ودوريات وطنيه وعربيه. صدرت له ثلاثه كتب
1ـ ديوان شعر بعنوان " فجر الظلام"
2ـ درساة عن معضلات التنميه في الاداره اليمنيه من الثوره الى الوحده
3ـ مأسات مغتصبه.


احمد بن شبرين القردعي


ـ من مواليد عام 1952م بمنطقة مضراه ، مديرية رحبه بمحاظة الجوف
ـ تلقى تعليمه الابتدائي في منطقته بعد الثوره وواصل تعليمه حتى حصوله على الثانويه العامه.
ـ التحق بالقوات المسلحه بمدرسة الاستخبارات العسكريه عام 1974م وتدرج في الترقيه الى ملازم اول ذاك الحين.
ـ حصل على بعض الدورات التدريبيه والعسكريه المتخصصه .
ـ انتُدب من وحدته العسكريه للعمل في المجلس المحلي بمديرية رحبه لواء مارب عام 1985م .
ـ مهتم ومتعمق في قضايا الثقافيه ويميل الى مزيد من التثقيف الذاتي خصوصا في الجانب التاريخي.
ـ بذل جهوده الكبيره لخدمة القضايا الوطنيه وخدمة المنطقه التى تراس مجلسها المحلي.
بدا منذ عام 1962م بجمع المعلومات عن اهله واجداده القرادعه وتاريخ كفاحهم الطويل ضد الائمه و الاستعمار وتكلل جده بهذا العمل.



و لتحميل الكتاب على ملف الوورد

من هناء

تحميل الملف .docx من هنا (http://www.m5zn.com/files-1215100112593nbxolehadjlyf86nh-.docx)

او

تحميل الملف .rar من هنا (http://www.m5zn.com/files-12151001124871w1ub2gb41hsi1ndheq-.rar)

الشـــــاطر
15-12-2010, 11:28 AM
مشكور يا الطارف ماقصرت وبيض الله وجهك .

الطارف
15-12-2010, 12:48 PM
بعض ملحقات الكتاب

صورة من غلاف الكتاب

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs583.ash2/150512_483085267409_560467409_5747474_4835007_n.jp g


الشيخ الشهيد/ على طالب القردعي

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1194.snc4/154688_483088647409_560467409_5747486_3466536_n.jp g


الشيخ / شبرين طالب القردعي

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs601.ash2/155302_483088767409_560467409_5747489_4101001_n.jp g

الشيخ/ محمد مسعد القردعي

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs601.ash2/155387_483088957409_560467409_5747494_1533574_n.jp g

رجال مراد.. رجال ضيف

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1357.snc4/162959_483089047409_560467409_5747496_1673154_n.jp g

رجال حرب

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1238.snc4/157032_483089152409_560467409_5747497_324500_n.jpg

الشيخ/ علي بن علي الذيب

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs354.ash2/63407_483088997409_560467409_5747495_677714_n.jpg


الشيخ/ حسين احمد القردعي

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs560.ash2/148213_483088737409_560467409_5747488_6839760_n.jp g

عندم قدم هؤلاؤ رؤوسهم للسوف غير ابهين بالحياه.

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1211.snc4/156337_483089272409_560467409_5747501_2394877_n.jp g


الشهيد احمد الثلايا
قائد انتفاضة 1955م " بكل من ذلك الزمان"

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs606.ash2/155842_483089327409_560467409_5747503_8035345_n.jp g

الرئيس الشهيد جمال جميل العراقي اثنا تخرجه من كلية بغداد الحربيه

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs419.ash2/69791_483089442409_560467409_5747505_2965216_n.jpg

وهو برتبة ملازم و يوقع على حكم اعدامه عام 1939م

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1190.snc4/154218_483089377409_560467409_5747504_2136218_n.jp g

الشاعر مقبل العمري ( المؤلف) وهو يلقي احدى قصائده في 30 نوقمبر 1993م بحضور رئيس الجمهوريه ونائبه

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1197.snc4/154939_483089232409_560467409_5747500_1602325_n.jp g



1 الامام الدستوري الشهيد عبدالله الوزير زعيم ثورة 1948م
2 الامام يحيى حميد الدين
3 الامام احمد يحيى حميد الدين

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-ash2/hs589.ash2/154174_483084867409_560467409_5747462_1786119_n.jp g


الضابط السياسي البريطاني هاملتون
http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1191.snc4/154330_483085047409_560467409_5747467_5194149_n.jp g


احمد " ياجناه"

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1234.snc4/156624_483085212409_560467409_5747472_1117782_n.jp g

الشيخ جارالله على ناصر القردعي في سجل المشائخ اعضاء مجلس الرئاسه

http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs791.snc4/67109_483088527409_560467409_5747484_6655888_n.jpg


اثار الجريمه الاماميه التي هدمت منازل القرادعه ولا زالت هذه الاثار الى يومنا هذا


http://sphotos.ak.fbcdn.net/hphotos-ak-snc4/hs1367.snc4/163977_483084997409_560467409_5747464_4545476_n.jp g

ابوجيفارا
15-12-2010, 01:04 PM
يالطارف بيض الله وجهك مجهود كبير تشكر عليه

امير الصمت
15-12-2010, 01:20 PM
حجز مقعد في هذه المساحه سلمت يداك اخي الطارف على الطرح وبارك الله فيك ونريد متابعتها بشوق ووقت خاص لها شكرا لك
:
على مجهودك الكبير لطرح كتاب الشيخ الشهيدعلي ناصر القردعي رحمه رحمة الابرار وبيض الله وجهك ولك تحياتي وتقديري

عارف المنصوري
19-12-2010, 06:08 PM
الف شكر ياشيخ حسين
ابدعت في اعداد الكتاب
اكيد تعبت
لكن مجهود يستاهل التعب عليه
اتمنى من القائمين على المنتدى ان يعيدوا التنسيق
بحيث يظهر بصوره اوضح
والشكر موصول للاخ عبد الله سعود على لفت الانتباه في الفيس بوك عن هذا المجهود
وفقكم الله جميعا واتمنى لكم التوفيق دائماً

هصام
20-12-2010, 11:55 AM
بارك الله فيك اخي حسين

هكذا هم الرجال وللقبيله الفخر بك

تسلم

عارف المنصوري
22-12-2010, 09:17 AM
الاخ الطارف اكرر الشكر على مجهودك
بس اريد انبهك على ملاحظه مهمه جداً
انت باحث وتعرف حقوق الطبع
فهل استأذنت من المؤلفين

شيخة الزين
22-12-2010, 12:18 PM
مشكور [ الطآرف ] وتسلم ع الطرح الجميل

موفق

الطارف
25-12-2010, 12:34 PM
الاخ الطارف اكرر الشكر على مجهودك
بس اريد انبهك على ملاحظه مهمه جداً
انت باحث وتعرف حقوق الطبع
فهل استأذنت من المؤلفين

لم استاذن منهم ولماذا استاذن منهم.. وان عرفو اني نقلت الكتاب فيشكروني كما شكروني بعض القرادعه الذي اطلعو على ما قمت به.. ولقد بينت لهم انه انا من قام بهذا العمل واولهم ابن الشيخ محمد مسعد القردعي وابن اخو المؤلف احمد شبرين والكثيرين ممن اطلعتهم على الموضوع..
حيث واني لم اغير في اي كلمه كتبوها في الكتاب

عارف المنصوري
25-12-2010, 04:46 PM
لم استاذن منهم ولماذا استاذن منهم.. وان عرفو اني نقلت الكتاب فيشكروني كما شكروني بعض القرادعه الذي اطلعو على ما قمت به.. ولقد بينت لهم انه انا من قام بهذا العمل واولهم ابن الشيخ محمد مسعد القردعي وابن اخو المؤلف احمد شبرين والكثيرين ممن اطلعتهم على الموضوع..
حيث واني لم اغير في اي كلمه كتبوها في الكتاب
اخي الطارف صحيح وانا اشكرك من كل قلبي
لكن الكتاب المطبوع له حقوق طبع تعود بفائده لدار النشر والمؤلفين
لكن عندما يصبح الكتروني لن تجد من يشتري الكتاب
ملاحظه
لو قاضوك وقررت المحكمه تغريمك فانا غرامك لاني استلمت نسخه الكترونية من الكتاب

الطارف
25-12-2010, 05:04 PM
اخي الطارف صحيح وانا اشكرك من كل قلبي
لكن الكتاب المطبوع له حقوق طبع تعود بفائده لدار النشر والمؤلفين
لكن عندما يصبح الكتروني لن تجد من يشتري الكتاب
ملاحظه
لو قاضوك وقررت المحكمه تغريمك فانا غرامك لاني استلمت نسخه الكترونية من الكتاب


اخي عارف الكتاب تم نشره سابقاً ويمكن ما تقدر تحصله بسهوله الحين على ما اضن

وانى سويت هذا لما اشوف من تقصير و تحريف بعض القصص عن علي ناصر القردعي على الشبكه الالكترونيه.. ونقلت من الكتاب افضل ما بعض الناس تنقل كلام ولا قصيد فيه نقص وغير لذلك...

واذا قاضوني انا مستعد لاي شي.. حيث اني لم اطبع الكتاب كاملا ما طبعت منه الا ماهو يفيد على ناصر القردعي وبقية القرادعه المذكورين اعلاه..

عارف المنصوري
26-12-2010, 12:39 AM
اخي عارف الكتاب تم نشره سابقاً ويمكن ما تقدر تحصله بسهوله الحين على ما اضن

وانى سويت هذا لما اشوف من تقصير و تحريف بعض القصص عن علي ناصر القردعي على الشبكه الالكترونيه.. ونقلت من الكتاب افضل ما بعض الناس تنقل كلام ولا قصيد فيه نقص وغير لذلك...

واذا قايضوني انا مستعد لاي شي.. حيث اني لم اطبع الكتاب كاملا ما طبعت منه الا ماهو يفيد على ناصر القردعي وبقية القرادعه المذكورين اعلاه..
اشكرك من كل قلبي فعلا الكتاب معدوم فلقد بحثت عنه في معرض الكتاب في صنعاء فلم اجده
اتمنى الاقي شباب مثلك طموحين ونشطين يحيوا تاريخ امتهم ويحافظو على وطنهم
فمثل هذا العمل يضاف الى رصيدك تقبل تحياتي.

عبد الناصر
29-12-2010, 10:43 PM
بسم الله الرحمن الرحيم



في البداية أقدم الشكر للأخ / الطارف على هذا المجهود، ومما لا شك فيه أن هناك مجهود بذل في الكتابة والتنسيق والمراجعة والتصحيح ورفع الصور، والشكر أيضا لمن قام بتأليف الكتاب، ولي تعليق حيث أشرت أخي الطارف في بداية تقديمك للكتاب إن التاريخ اليمني نسي الشهيد / علي ناصر القردعي والحقيقة أن التاريخ لا ينسى إلا بفعل فاعل وهذه ليست ظاهرة بدايتها مع الشهيد القردعي فهناك الكثير من الثوار والأبطال والعلماء لم يظلمهم التاريخ ولكن ظلمهم من أراد تزوير الحقائق فأعاد الأبطال والثوار إلى لصوص أو مرتزقة وجعل من العملاء أبطال والأمثلة على ذلك كثير، ولكن ذلك لا يعني أن الله والشعب ينسى، إنني أتذكر في احد المراحل الدراسية كان من ضمن المقررات كتاب التربية الوطنية وكان محور ذلك الكتاب تاريخ اليمن المعاصر وقد تطرق ذلك الكتاب إلى ثورة 1948 في اقل من صفحة وبرغم ذلك لم يذكر من فجر الثورة أو قام بها، في حين أنه تم التطرق لقادة ثورة 1955و ثورة 1962 في نفس الكتاب، وبعد ذلك قرأت سلسلة مكونة من ثلاثة كتب لأحد الشخصيات اليمنية الذي يعتبر مناضل وشخصية كبيرة على مستوى اليمن تحدث في تلك السلسة عن تجربة شخصيته في تاريخ اليمن وقد تطرق الكاتب لثورة 1948 دون حتى أن يكلف نفسه بذكر اسم الشهيد القردعي كقائد ومفجر للثورة.


أخي / الطارف أن الشهيد القردعي حتى وأن لم يكتب عنة في سلسلة هذا المناضل أو لم يذكر في المنهج المدرسي أو حتى لم تعط حقوق أسرته ومنطقته كأبناء وأحفاد لرجل ضحى بنفسه وقاد قبيلته من اجل الوطن وكانت ثورته بداية الشرارة للثورة ضد الظلم مقارنه بمشايخ نراهم اليوم في أعلى المناصب بسبب مساهمتهم في الثورة، فأننا عرفنا الشهيد القردعي قبل أن نقرأ عنة فاخبرنا من عاصرة بقصص شجاعته وبطولاته منذ أن قاتل النمر وقال مقولته المشهورة " أنا نمر وانته نمر والثعل منا من شرد" وحتى قيامة بثورة 48 وشجاعته في مواجهة القبائل واستشهاده، كنا نسمع عنهم شعره فحفظناه ليس لأنة شعر موزون يحلو بة الكلام ولكن شعر علي ناصر القردعي وأخيه احمد وكذلك ابنة جار الله شعر تجد فيه الحكمة والشجاعة والفخر والحنين إلى الوطن و الثورة ضد الظلم والكرم ووصف معاناة اليمنيين فصرنا نردد

أبو ملحة أن الجودة إلا حياء وريع
ومن قل ريعه والحياء ما ينالها


وفي الفخر رددنا


وقومي مراد الجود تقبل تسابلي
وتختار من حوف الجنابي اطيابها



وكذلك


متنى مراد اهل العوايد
ذي تدي الحربي نجازه

وأيضا

مــراد ذي مــن حـضـر يكـفـي عــن الـغـائـب
فـــــــي شــــور والا خـــســــاره مـــا يــولالــيــهــا

وفي الخيانة والتآمر


قدهم على شور من صنعاء إلى لندن
متآمرة كلهم سيد ونصراني

دخلنا في عيا وأيام غبرا
دول في سوقها بائع ومشري

ها الصقر والباز والسفع (تحاواني
وانتوا دفا الجنب للطارق تلبونه

القردعي قال ياكبدي وياراسي
من باطل قلب حواسي ذي تراه الناس



لذلك فأن هذه البطولات وهذه الأشعار لن تنسى وستظل تتردد في قلوب أبناء قبيلة مراد، فهكذا عرفنا القردعي بطل شجاع حمل في قلبه رسالة سامية ترجمها بشعر بليغ بلهجته المرادية الأصيلة فأراد من خلال ذلك الشعر أن يوصل رسالته للشعب من آجل وقف الظلم، وعندما رأى أنه لابد من التخلص من الإمام وحصل على الفتوى بقتل الإمام انطلق إلى صنعاء واعتبر قتاله جهاد و ردد قصيدته:
بارق برق من على صنعاء محل الجهاد
لا ماحضرته فلانا نسل مسعدعباد
حكم الإمامة برى حالي وسم الفؤاد


مع أن هذا الآمر قد يثير الاستغراب حيث نجد شخص في ذلك الوقت وما رافق ذلك من جهل وأمية وتخلف لديه هذا الفكر الثوري التحرري لشخص لم يحظ بالتعليم إلا اقل القليل فهذا يدل على بطل غلب مصلحه الوطن على مصلحته الشخصية برغم العروض التي كانت تعرض علية من قبل الأمام إلا أنة آبى وحمل راية الثورة وقاد أبناء قبيلته من اجل ذلك...........

رحم الله الشهيد القردعي ورحم الله شهداء اليمن والأمة العربية والإسلامية


*******

****

**
وشكرا للأخ/ الطارف وننتظر المزيد

الطارف
13-01-2011, 08:23 AM
بسم الله الرحمن الرحيم



في البداية أقدم الشكر للأخ / الطارف على هذا المجهود، ومما لا شك فيه أن هناك مجهود بذل في الكتابة والتنسيق والمراجعة والتصحيح ورفع الصور، والشكر أيضا لمن قام بتأليف الكتاب، ولي تعليق حيث أشرت أخي الطارف في بداية تقديمك للكتاب إن التاريخ اليمني نسي الشهيد / علي ناصر القردعي والحقيقة أن التاريخ لا ينسى إلا بفعل فاعل وهذه ليست ظاهرة بدايتها مع الشهيد القردعي فهناك الكثير من الثوار والأبطال والعلماء لم يظلمهم التاريخ ولكن ظلمهم من أراد تزوير الحقائق فأعاد الأبطال والثوار إلى لصوص أو مرتزقة وجعل من العملاء أبطال والأمثلة على ذلك كثير، ولكن ذلك لا يعني أن الله والشعب ينسى، إنني أتذكر في احد المراحل الدراسية كان من ضمن المقررات كتاب التربية الوطنية وكان محور ذلك الكتاب تاريخ اليمن المعاصر وقد تطرق ذلك الكتاب إلى ثورة 1948 في اقل من صفحة وبرغم ذلك لم يذكر من فجر الثورة أو قام بها، في حين أنه تم التطرق لقادة ثورة 1955و ثورة 1962 في نفس الكتاب، وبعد ذلك قرأت سلسلة مكونة من ثلاثة كتب لأحد الشخصيات اليمنية الذي يعتبر مناضل وشخصية كبيرة على مستوى اليمن تحدث في تلك السلسة عن تجربة شخصيته في تاريخ اليمن وقد تطرق الكاتب لثورة 1948 دون حتى أن يكلف نفسه بذكر اسم الشهيد القردعي كقائد ومفجر للثورة.


أخي / الطارف أن الشهيد القردعي حتى وأن لم يكتب عنة في سلسلة هذا المناضل أو لم يذكر في المنهج المدرسي أو حتى لم تعط حقوق أسرته ومنطقته كأبناء وأحفاد لرجل ضحى بنفسه وقاد قبيلته من اجل الوطن وكانت ثورته بداية الشرارة للثورة ضد الظلم مقارنه بمشايخ نراهم اليوم في أعلى المناصب بسبب مساهمتهم في الثورة، فأننا عرفنا الشهيد القردعي قبل أن نقرأ عنة فاخبرنا من عاصرة بقصص شجاعته وبطولاته منذ أن قاتل النمر وقال مقولته المشهورة " أنا نمر وانته نمر والثعل منا من شرد" وحتى قيامة بثورة 48 وشجاعته في مواجهة القبائل واستشهاده، كنا نسمع عنهم شعره فحفظناه ليس لأنة شعر موزون يحلو بة الكلام ولكن شعر علي ناصر القردعي وأخيه احمد وكذلك ابنة جار الله شعر تجد فيه الحكمة والشجاعة والفخر والحنين إلى الوطن و الثورة ضد الظلم والكرم ووصف معاناة اليمنيين فصرنا نردد

أبو ملحة أن الجودة إلا حياء وريع
ومن قل ريعه والحياء ما ينالها


وفي الفخر رددنا


وقومي مراد الجود تقبل تسابلي
وتختار من حوف الجنابي اطيابها



وكذلك


متنى مراد اهل العوايد
ذي تدي الحربي نجازه

وأيضا

مــراد ذي مــن حـضـر يكـفـي عــن الـغـائـب
فـــــــي شــــور والا خـــســــاره مـــا يــولالــيــهــا

وفي الخيانة والتآمر


قدهم على شور من صنعاء إلى لندن
متآمرة كلهم سيد ونصراني

دخلنا في عيا وأيام غبرا
دول في سوقها بائع ومشري

ها الصقر والباز والسفع (تحاواني
وانتوا دفا الجنب للطارق تلبونه

القردعي قال ياكبدي وياراسي
من باطل قلب حواسي ذي تراه الناس



لذلك فأن هذه البطولات وهذه الأشعار لن تنسى وستظل تتردد في قلوب أبناء قبيلة مراد، فهكذا عرفنا القردعي بطل شجاع حمل في قلبه رسالة سامية ترجمها بشعر بليغ بلهجته المرادية الأصيلة فأراد من خلال ذلك الشعر أن يوصل رسالته للشعب من آجل وقف الظلم، وعندما رأى أنه لابد من التخلص من الإمام وحصل على الفتوى بقتل الإمام انطلق إلى صنعاء واعتبر قتاله جهاد و ردد قصيدته:
بارق برق من على صنعاء محل الجهاد
لا ماحضرته فلانا نسل مسعدعباد
حكم الإمامة برى حالي وسم الفؤاد


مع أن هذا الآمر قد يثير الاستغراب حيث نجد شخص في ذلك الوقت وما رافق ذلك من جهل وأمية وتخلف لديه هذا الفكر الثوري التحرري لشخص لم يحظ بالتعليم إلا اقل القليل فهذا يدل على بطل غلب مصلحه الوطن على مصلحته الشخصية برغم العروض التي كانت تعرض علية من قبل الأمام إلا أنة آبى وحمل راية الثورة وقاد أبناء قبيلته من اجل ذلك...........

رحم الله الشهيد القردعي ورحم الله شهداء اليمن والأمة العربية والإسلامية


*******

****

**
وشكرا للأخ/ الطارف وننتظر المزيد







الشكر لك اخي عبدالناصر..

على مرورك في صفحتي التي لن تنسى شهيدنا وبطلنا المغوار علي ناصر القردعي

في الحقيقه التاريخ لن ينسى ابطال مثله لكن تاريخ اليمن نسي الكثير من المناظلين و الثوار على راسهم الشهيد علي ناصر القردعي

فشكر لكم جميعا في تشجيعي في هذه الصفحه

تحياتي للجميع.

ابو خالد
13-01-2011, 10:26 PM
رحم الله الشهيد علي ناصر القردعي
وشكرا للاخ الطارف علي اهتمامه بشخصيه بارزه تاريخيه
تحياتي لك درع اليمن
ابو خالد

الطارف
27-01-2011, 06:43 AM
الف شكر لمن مر وشاهد ما انجزنا به.

و اطلب من الاداره التحفظ بهذا الموضوع التاريخي. لانه غالي علينا وعلى الكثير..

ودعواتكم لن

اخوالكل
06-02-2011, 08:34 PM
اتمنا نقله الي القسم المخصص له

الهدف
12-02-2011, 08:48 AM
مشكور اخي الطارف على هذا المجهود الذي لم يحظى اي حد به من قبل

فانا اشكرا من اعماق قلبي

و احيي الوطنيه التي فيك

وان شاء الله تلاقي جزاءها عند ربك على هذا العمل الرائع

الف شكرا

تحياتي لك

الـمـارد
18-06-2011, 08:32 AM
شي عظيم من شخص مثلك اخي الطارف في نقل كتاب الشهيد البطل على ناصر القردعي وكم كنت اتمنى قراءته وها انت نقلته لا

لا نقول الا الف شكر اخي على مجهودك الذي بذلته

ورحم الله شهيدنا وحبيبنا على ناصر القردعي

الطارف
14-09-2011, 03:08 PM
يرجى من الاداره نقل هذا الموضوع وتثبيته في مكانه المناسب من حيث اهميته..

عبدالملك بحيبح
07-12-2011, 09:27 PM
طولي يا لحيتي طولي ’ وعاد به ناس تهتم بتاريخ اعرق قبيله في التاريخ

الطارف
29-01-2012, 11:18 AM
يرجى الاهتمام بهذا الموضوع لانه يعتبر من المواضيع الهامه

الطارف
27-12-2013, 10:14 PM
للرفع.......